علاج تاخر الحمل

تأخر الحمل.. أهم أسبابه وطرق علاجه

تأخر الحمل ، الطفل هو زينة البيت والهبة التي يهبها الله للزوج وزوجته فالجنين الذي سيصبح طفلا وعونا لوالديه في المستقبل، وتتوج علاقتهم بهذا الطفل، فحينما يتأخر الحمل تبدأ الرحلة للبحث عن الأسباب وسوف نتناول في هذا المقال تاجر الحمل وأسبابه.

أسباب تأخر الحمل

  • الحيوانات المنوية الذكرية والبويضة لهما عمر فالبويضه تعيش من ١٢ إلى ٢٤ ساعة ويعيش الحيوان المنوي من ستة ساعات إلي ثلاثة أيام وقد يموتون بعد الجماع مباشرة.
  • بعض الإفرازات التي تفرزها المرأة أثناء المداعبة وهي تفتك بالحيوانات المنوية أو تضعف من قوتها مما يقلل من فرص الحمل، وهذه الإفرازات تختلف من امرأة لأخري في قوة الحمض ولذلك يجب علي الزوج والزوجة اختيار موعد للجماع من اجل الحمل.
  • كبر سن المرأة وتأخرها في الزواج يقلل من فرصها في الحمل حيث أثبتت الدراسات الطبية أن اعلي نسبة خصوبة للمرأة تكون ما بين العشرين والثلاثين وتقل إلى حد ما بعد الثلاثين.
  • الحالة الاجتماعية والمادية التي تفرض ارتفاع معدل سوق الزواج مما يجعل الزوج مضطرا إلى قبول عملا بعيداً عن زوجته وهذا يؤثر سلبا علي الحمل.

أسباب تأخر الإنجاب عند الرجل

  • وجود قصور في إنتاج الحيوانات المنوية.
  • وجود قصور في مركبات السائل المنوي.
  • وجود انسدادات في ممرات السائل المنوي إلى قناة مجري البول كانسداد الوعاء الناقل والبربخ.
  • وجود عيوب خلقية في جهاز الرجل التناسلي يمنعه من توصيل السائل المنوي إلى المهبل كالعيوب الخلقية التي تكون في مجري البول.
  • أن يكون الرجل عندة سرعة قذف وتلك العملية تعمل علي عدم إكمال الرجل للعلاقة الجنسية ونزول السائل المنوي قبل وصولة المكان المخصص له في داخل الرحم.
  • الحالة النفسية للرجل لها عامل أساسي في تأخر الحمل إذا كان الرجل يعاني من الضغوط النفسية والاضطرابات أو يتعاطى المخدرات فهذا يؤثر سلباً علي احتمالية الحمل.
  • عدم استطاعة الرجل علي أفراز الهرمون داخل الرحم وذلك أمأ بسبب مرض عضوي كالسكري أو بسبب قصور في الأوعية الدموية.

اسباب تاخر الانجاب عند المراه:-

  • وجود عيوب خلقيه كالالتصاقات.
  • معاناة المرأة من قصور في الغدة الدرقيه.
  • ان يكون هرمون الحليب مرتفع في الدم.
  • ان تعاني المراه من زيادة الوزن المفرطه او السمنه.
  • سوء التغذية الحاد.
  • وجود مرض مزمن كالسكري.
  • قصور في وظيفة عنق الرحم.
  • وجود عيب خلقي للمهبل مثل عدم وجود حاجز مهبلي.
  • قصور في قنوات فالوب مما يمنع الحيوان المنوي من الوصول للبويضه وتلقيحها.
  • وجود اكياس او اورام علي المبيض سواء اكانت حميدة ام خبيثة.
  • عدم القدره علي التبويض بسبب وجود نقص في محرضات الاباضة او الغدد الصماء المسئولة عن نشاط المبيض.
  • قصور في وظيفة الجسم الاصفر اللازم لكي تتم عملية التبويض او الاخصاب.
  • نقص هرمون الاستروجين ممايؤثر علي قصور الدورة الشهريه.

هكذا نكون قد انهينا حديثنا حول تاخر الحمل ومعرفة اسبابه حتي يقوم الزوجان بمعرفة السبب عندهم ليقومو بمعالجته وحدوث حمل في الوقت القريب ان شاء الله.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق