امراض الحمل

ماهي اعراض تكيس المبايض واسبابه وعلاجه

تكيس المبايض هي مشكلة صحية تؤثر على امرأة واحدة من بين من كل 10 نساء في عمر الإنجاب، حيث تعاني النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من حدوث خلل هرموني قد يؤثر على صحتهن، سواء في حالة وجود حمل أو عدمه، وتعتبر تكيس المبايض أحد الأسباب الشائعة لتأخر الحمل والعقم.

ما المقصود بـتكيس المبايض ؟

تكيس المبايض المعروف أيضاً باسم متلازمة المبيض المتعدد التكيسات، والتى تنتج عن عدم توازن الهرمونات التناسلية، فيتسبب حدوث أي اختلال هرموني في وجود مشاكل في المبيضين.

تكيس المبايض
تكيس المبايض

ولأن المبيضان مسئولان عن إنتاج البويضات بشكل دوري كل شهر، كجزء من دورة الطمث لدى كل امرأة، فقد يتسبب وجود تكيس المبايض في عدم تطور البويضة بشكل سليم وقد يمنع خروجها من المبيض نهائياً.

عند إصابة المرأة بتكيس المبايض قد تنقطع الدورة الشهرية لفترات وقد يحدث عدم انتظام الدورة الشهرية، مما قد يصيب المرأة بالعقم (عدم القدرة على الحمل).

من هن النساء الأكثر تعرضن للإصابة بـتكيس المبايض

تصاب 5٪  من النساء بتكيس المبايض وقد تصل تلك النسبة إلى 10٪ في النساء ما بين عمر الـ 15 و44 سنة، وتكتشف معظم النساء إصابتهم بـتكيس المبايض في عمر العشرينات أو الثلاثينات، عندما يواجههن مشاكل صحية أو أثناء بحثهن عن اسباب تاخر الحمل.

جميع النساء معرضات لخطر الإصابة بـتكيس المبايض، وقد يزيد احتمال إصابتهن بتكيس المبايض في حالة إذا كانت تعانين من السمنة أو إذا كان لديهن أم أو أخت أو عمة تعاني من متلازمة تكيس المبايض.

اسباب تكيس المبايض

السبب الدقيق لـ PCOS حتى الأن لم يجد العلماء سبب مباشر للإصابة بتكيس المبايض والبعض أرجعها لوجود مشاكل جينية ووراثية، فيما أشار البعض لوجود عدد من العوامل المسببة لإصابة المرأة بـتكيس المبايض ومنها :

تكيس المبايض
تكيس المبايض

وجود مستويات عالية من الأندروجين ( الهرمون الذكوري ):

على الرغم من أن جسم جميع النساء يفرز كميات ضئيلة من الأندروجين، إلا أنه قد يحدث خلل في إنتاج الأندروجين، مما يسبب تطور سمات الذكورة لدى المرأة ومن أهم تلك الأعراض انقطاع الطمث، زيادة نمو الشعر في مناطق غير معتادة وبكثافة أكبر مثل الوجه.

ارتفاع معدل إنتاج الأنسولين في الجسم :

الأنسولين هو هرمون يتحكم في كيفية تحويل الطعام الذي تتناوله إلى طاقة، وعند حدوث خلل في إنتاج الأنسولين قد تصبح مستويات الأنسولين في الدم أعلى من المعتاد، وقد وجد الأطباء أن النساء المصابات  بـتكيس المبايض لديهن نسب أعلى من الأنسولين في الدم، خاصة النساء اللاتي يعانين من زيادة الوزن أو السمنة، أو اللاتي لديهن عادات غذائية غير صحية، ولا يحصلن على ما يكفي من النشاط البدني، أو لديهن تاريخ عائلي من الإصابة بمرض السكري.

تكيس المبايض
تكيس المبايض


تكيس المبايض والحمل

هل يحدث الحمل بالرغم من وجود تكيس المبايض ؟

نعم يمكن حدوث الحمل بالرغم من وجود تكيس المبايض خاصة في الحالات البسيطة من التكيسات، فلا يعني وجود متلازمة تكيس المبايض أنك لا تستطيع الحمل ولكن؛ تحتاجين بشكل عاجل علاج تكيس المبايض كي لا تزيد المشكلة وتتسبب اكياس المبيض في وقف نشاط المبايض نهائياً لأن الأمر قد يتطور للإصابة بالعقم في حالة إهمال العلاج.

ما هي مخاطر إصابة المرأة بـتكيس المبايض اثناء الحمل ؟

في حالة الإصابة بتكيس المبايض أثناء شهور الحمل، فقد يكون ذلك مؤشر خطر على صحتك وصحة طفلك، لأن تكيس المبايض قد يسبب الإجهاض، وفي حالة زيادة الوزن أثناء الحمل ووجود خلل في إفراز البنكرياس للأنسولين قد تصاب المرأة بـ سكر الحمل ، فيما يزيد الأمر سوءً في بعض الحالات ويسبب تكيس المبايض في تسمم الحمل والولادة القيصرية المبكرة.

ويكون الجنين معرضاً لخطر الإصابة بالجرثومية (macrosomia) وقضاء المزيد من الوقت في وحدة العناية المركزة للأطفال الخدج ( المبتسرين )، أي الأطفال الذين تمت ولادتهم قبل اكتمال شهور الحمل.

ما هي وسائل علاج تكيس المبايض

لا يوجد علاج لتكيس المبايض ولكن؛ يمكن التحكم في أعراضها، ويضع الطبيب المتابع لحالتك الصحية خطة علاجية تعتمد على تخفيف مخاطر تكيس المبايض وتقليل الأعراض، مما يساعد على حدوث الحمل وتجنب العقم أو تأخر الحمل لفترات طويلة ويستخدم الأطباء في ذلك عدة وسائل منها :

تكيس المبايض
تكيس المبايض

حبوب منع الحمل:

يطلب منك الطبيب المواظبة على العلاج بحبوب منع الحمل لتنظيم دورتك الشهرية، وخفض خطر الاصابة بسرطان بطانة الرحم، كما تساعد حبوب منع الحمل على تحسين حالة البشرة ومنع حب الشباب وتقليل الشعر الزائد في الوجه والجسم.

الأدوية المضادة للأندروجين:

هذه الأدوية تمنع زيادة نسبة هرمون الذكورة في الدم وتساعد في تقليل تساقط شعر فروة الرأس، وتقلل من نمو شعر الوجه والجسم وحب الشباب، ولكن هذا النوع من الأدوية المعالجة لتكيس المبايض يسبب مشاكل أثناء الحمل فلا ينصح بالعلاج بها خلال فترة الحمل.

الميتفورمين:

غالبًا ما يستخدم الميتفورمين لعلاج مرض السكري من النوع  الثاني، ويساعد الميتفورمين بعض النساء المصابات بـ اعراض تكيس المبايض لأنه يعمل على ضبط  إنتاج الأنسولين وخفض نسبة السكر في الدم، كما أنه يعمل على تحسين وتنظيم الدورة الشهرية، ولكن عادة ما يكون له تأثير ضئيل في علاج أعراض أخرى مثل حب الشباب، ونمو الشعر الزائد على الوجه أو الجسم، وقد أشارت الأبحاث الحديثة أن الميتفورمين قد يكون له تأثير في إنقاص الوزن وتحسين مستويات الكوليسترول في الدم.

إغلاق