نصائح الحمل

كيف تختارين طبيب مناسب لمتابعة الحمل معه

عندما تعلم المرأة أنها قد بدأت شهور الحمل؛ وخاصة عندما تكون أم لأولِ مرة، يظهر سؤال واحد في رأسها؛ وهو كيف تختار طبيب مناسب لمتابعة الحمل معه؟

وهو سؤال يجب أن تجب عليه بسرعة كبيرة، لتبدأ في العناية بجنينها من أول يوم في اعراض الحمل ،مع ضرورة أن تضع في الاعتبار بعض الشروط والملاحظات التي تجعلها تمر بفترة حمل سليمة وآمنة من أول شهر وحتى نهاية الحمل في الشهر التاسع .

كيف تختارين طبيب مناسب لمتابعة الحمل معه

هناك مجموعة من التوصيات التي يجب أن تضعيها في اعتبارك لسلامتك وسلامة جنينك وهي:-

اولًا: هل تقومي باختيار طبيب أم طبيبة ؟

هناك الكثير من السيدات الآتي يفضلن التواصل مع طبيبة نسائية مميزة لمتابعة الحمل، واللجوء إليها في وقت الولادة؛ بدون الشعور بالخجل والحياء من الكشف عليهن من قِبل طبيب .

طبيب مناسب لمتابعة الحمل
كيف تختارين طبيب مناسب لمتابعة الحمل معه

ثانيًا: القرب من المسكن

يجب أن يكون المركز أو المستشفى قريبة من مسكنك، لتستطيعي الذهاب إليه بمفردك في الأوقات التي يصعب وجود زوجك معك أو أحد أفراد أسرتك، فعليك البحث والتدقيق أولاً في أشهر الأطباء الموجودين في الحي السكني الذي تعيشين به، لكي لا تشعري بإرهاق زائد من زيارات الطبيب المتكررة .

ثالثًا: الخبرات العائلية لمن سبقك في الحمل

تعد النماذج المتعددة في أسرتك هي أحد التوصيات التي تساعدك في اختيار طبيب مناسب لمتابعة الحمل معه ، فالخبرات والممارسة السابقة من خلال أحد سيدات العائلة أو صديقاتك؛ تعطيك معلومات عن أفضل طبيب/ طبيبة يمكنك الاعتماد عليه في متابعة حملك .

رابعًا: وضع ميزانية مناسبة لاختيار الطبيب المناسب

من المعروف أن فترة الحمل فترة طويلة، وتحتاج لمتابعة مستمرة وخاصة في بعض الحالات الصعبة التي تحتاج لزيارات دورية قد تكون كل أسبوع من الحمل وهذا ما يتطلب الكثير من الفحوصات الطبية وإجراء الإشاعات المختلفة، وهذا يكلف الكثير خاصة عندما لا تتمتعي بمظلة تأمين صحي، لذلك عليك اختيار المركز الطبي أو المشفى أو عيادة طبيب خاصة تبعًا لميزانية زوجك.

خامسًا: خبرة وسمعة الطبيب المتابع للحمل

سمعة الطبيب وخبرته الطبية هي نقطة هامة ورئيسية في اختياره، فبلا شك إنكِ في هذه الفترة الحرجة تحتاجين لطبيب متمرس في عمله، ويستطيع أن يعالج كافة ما يطرأ عليك في فترات الحمل المختلفة، خاصة أثناء اختيار طريقة الولادة( قيصرية – طبيعية )، مما يتناسب مع  ظروف ووضع الجنين ووضعك الصحي.

طبيب مناسب لمتابعة الحمل
طبيب مناسب لمتابعة الحمل

سادسًا: وضع السيدة الحامل هو أحد الظروف التي تساهم في اختيارك لطبيبك

هناك بعض حالات الحمل غير المستقرة، والذي يشير إلى  ضرورة  متابعة الحمل مع طبيب استشاري ذو خبرة كافية لتلافي كافة المصاعب التي قد تواجهك أثناء الحمل.

علامات الحمل الأولي

توجد العديد من الأعراض الأساسية والمصاحبة لحدوث الحمل منها :

  • أن تأخير الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد بأسبوع أو عشرة أيام خاصة الدورة المنتظمة يعد علامة من علامات حدوث الحمل.
  • أن حدوث التغير في رائحة البول وأن يصبح ذو رائحة نفاذه يعد علامات أساسية أيضآ من علامات حدوث الحمل مع كثرة مرات التبول في هذا الوقت.
  • الثقل في مكان الثدي مع الإحساس بالآلام عند لمسه وملاحظة تضخمه عن المعتاد علامة أخري للحمل.
  • كثرة الرغبة في النوم في أوقات كثيرة عن الأيام المعتادة.
  • المعاناة من تقلصات بالأرجل واليد.
  • الميل للغثيان والقيء والإحساس بالدوخة.
  • المعاناة من الصداع النصفي والذي يصاحب الحامل أغلب أوقات الحمل.
  • المعاناة من الألم أسفل الظهر.

معتقدات خاطئة عن عملية الحمل

ترث المرأة الحامل العديد من المعتقدات من الوالدة أو الجدة وتقوم بتطبيقها عن اقتناع دون مراعاة حالتها الجسمانية والتي تمثل خطورة عليها وعلي الجنين ومن هذه المعتقدات:

  • أن القيام بالمجهود الزائدة في المرحلة الأخيرة من الحمل يعمل علي تسهيل الولادة الطبيعية وتسريعها ومع الأبحاث العلمية أوضح الكثير من الأطباء خطا هذا ألاعتقاد وأنه يمثل خطورة كبيرة علي الأم وجنينها.
  • تناول الحامل لكميات كبيرة من الطعام لتغذيتها هي والجنين ويعد هذا المعتقد معتقد خاطي لان الحامل المناسب لها أن تزيد زيادة طبيعية وألا تزيد في الوزن لأنه يؤثر عليها بصورة كبيرة وعلي استمرار حملها.
  • استخدام الماء الساخن أثناء الاستحمام مفيد لها وهذا معتقد خاطي لأنه يؤدي إلي انخفاض ضغط الدم لديها والمفضل لدي المرأة الحامل بناء علي نصائح الأطباء هي استخدام الميه الدافئة أفضل.
  • أرتداء الأحذية ذات الكعب العالي يؤدي إلي بروز جسم المرأة إلي الأمام ويؤدي إلي انحنائها مما يؤثر علي صحة الجنين.

أفضل أوقات الحمل

يعد الوقت المفضل لحدوث الحمل ما بين اليوم الثاني عشر حتي اليوم الخامس عشر من بداية الدورة الشهرية بخروج البويضة من المبيض والتقاءها بالحيوان المنوي وعبورها عبر قناة فالوب حتي تصل لبطانة الرحم وتلتصق بها ويبدأ الحمل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى