علاج تاخر الحمل

الحمل المتأخر وأهم علامات الحمل في حالة حدوثه

الكثير من النساء ينتظرون خبر حدوث الحمل بشغف كبير، ويقومون بالاهتمام بمتابعة أعراض الحمل لكي يتأكدوا من حدوثه، ومن المعروف أن فترة الخصوبة عند المرأة تكون في السن الذي يتراوح بين من بين 25 إلى 38، لكن عندما يحدث الحمل بعد وصول المرأة من سن 35 إلى 38 من عمرها فإن ذلك يعتبر الحمل المتأخر في ذلك الحالة.

أعراض الحمل المتأخر

  • ظهور الحبوب في الوجه كله للمرأة الحامل وتساقط شعر المرأة بزيادة وبطريقة غير طبيعية.
  • الرغبة المتكررة للمرأة في التبول فذلك من علامات الحمل المتأخر خاصة في الأسبوع السادس.
  •  الكثير من أعراض الحمل الطبيعية تشبه الكثير من أعراض الحمل المتأخر وذلك كإحساس المرأة الحامل بنغزات على مستوى الحوض والرحم وثقل في ثدييها.
  • شعور المرأة الحامل بألم في ظهرها على الرغم من أنه من علامات الحمل العادي إلا أن ظهوره بجانب الأعراض الأخرى فذلك يشير إلى الحمل المتأخر.
  • إحساس المرأة الحامل بعدم الراحة من الجهة الصحية والتأثر الشديد طوال الوقت، وفي بعض الأوقات قد يصل إلى الدخول في حالة إكتئاب وذلك بسبب الضغط النفسي الذي يكون نتيجة ارتفاع إفرازات هرمون الحمل.
  • شعور المرأة الحامل بين الوقت والآخر بمغص شديد وأيضا بالرغبة في القيء والغثيان.
  • إحساس المرأة الحامل بالتعب والدوخة المستمرة حتى في حالة عدم قيامها بأي مجهود بدني زائد.
  • الصداع الشديد علامة من الحمل في سن متأخر وليس من الضرورة تكون من أعراض الدورة الشهرية.
  • المرأة الحامل في سن متأخر في الأغلب يكون لديها حساسية بأعراض الحمل من تلك التي تحمل حمل عادي، وذلك سببه هو عدم الانتظام في الهرمونات مما يؤدي إلى عدم انتظام هذه الأعراض المرتبطة بالحمل والشعور بعدم انتظامها.

رُبما يُهمكِ : هل يمكن تحسين فرص الحمل بواسطة المنظار الرحمي

 

فترة الخصوبة عند المرأة تكون في المرحلة التي تتراوح بين سن 25 إلى سن 30 سن 38 سنة، ولكن في حالة حدوث الحمل بعد بلوغ الـ35 أو الـ38 عام من عمر المرأة فذلك يكون الحمل المتأخر في هذه الحالة.

أخطار الحمل المتأخر

من أهم ما يميز هذا الحمل أن بعض المخاطر من الممكن أن تحيط به سواء على المرأة الحامل أو على الجنين وذلك بالإضافة إلى أنه يتميز بالكثير من الأعراض، ومنها:

الحمل المتأخر
الحمل المتأخر

1-وخزات في منطقة الرحم

وذلك في حالة الحمل في سن متأخر تشعر المرأة الحامل بهذه الوخزات التي تأتي وتذهب من وقت إلى آخر في منطقة الرحم تارة وفي منطقة الحوض تارة أخرى.

2-تساقط الشعر وبثور على الوجه ومغص خفيف

في هذه الحالة قد تتعرض المرأة الحامل إلى الشعور بالمغص الخفيف وبعض الأعراض العضوية والجسدية؛ مثل تساقط الشعر وظهور عدد من الحبوب على وجهها، وذلك بالإضافة إلى أعراض أخرى قد تختلف قليلا عن هذه الأعراض التي قد تظهر على المرأة الحامل في حالة الحمل العادي الغير متأخر.

اقرئي أيضا: متى لا يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية؟

3-حساسية أعلى بأعراض الحمل

المرأة التي تعاني من الحمل في سن متأخر تكون عادة لديها حساسية بدرجة أعلى بأعراض الحمل من المرأة التي تحمل حمل عاديا، وذلك السبب قد يعود إلى عدم الانتظام في الهرمونات مما يؤدي إلى عدم انتظام هذه الأعراض المرتبطة بالحمل والشعور بعدم انتظامها.

4-ثقل في الثديين

أعراض هذا النوع من الحمل لا تختلف بكثير عن أعراض الحمل العادي، حيث أن المرأة الحامل التي تعاني من الحمل المتأخر تشعر بنوع من الثقل الشديد في كل من الثديين.

5- بعض التغيرات النفسية

التغيرات النفسية لدى المرأة الحامل تكون من الأعراض المرافقة للحمل بشكل عام، ولكن الحمل المتأخر يجعل هذه التغيرات النفسية أكثر حدة بنسبة بسيطة من الحمل العادي، وهذه التغيرات النفسية قد تظهر في صورة عدم رغبة الحامل في التحدث مع أحد أو إن حدث ذلك فيكون الحوار عنيف ومفعم بالصدمات، كما أن بعض من حالات الحمل المتأخر قد تدخل في حالة تشبه حالات الاكتئابـ وذلك كله يعود إلى تغيير الهرمونات أثناء فترة الحمل.

لذا يجب على المرأة مراجعة الطبيب في حالة الشعور بأي من هذه الأعراض التي تم ذكرها، حيث أن بعض النساء قد يختلط الأمر عليهم ولا يستطيعوا التفرقة بين علامات الحمل العادي والمتأخر والدورة الشهرية، ويجب فحص الدم في حالة شك المرأة بأنها حامل، فيرجى من المرأة فحص الدم لكي يتم التأكد بدقة والبعد عن استخدام الاختبار المنزلي لأن نتيجته لا تضح بوضوح حدوث الحمل المتأخر، تابعي معنا كافة النصائح الخاصة بمتابعة الحمل ومراحل نمو الجنين أولا بأول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق