نصائح الحمل

متابعة الحمل – تعرفي على أفضل وسائل لمتابعة الحمل حتى موعد الولادة

متابعة الحمل بإنتظام وبشكل صحيح أمر واجب منه، لأن هذه المتابعة تمكن الطبيب من معرفة مدى صحة الجنين من خلال إجراء الفحوصات الطبية بدون أي عوامل خطورة، وإذا كان يعاني من أي أمراض حيث معرفة هذه الأمراض ومحاولة علاجها مما يزيد المرأة الحامل من الإطمئنان علي جنينها ومن إنجاب طفل سليم معافى خالي من الأمراض.

طرق متابعة الحمل

من الجيد متابعة الحمل من قبل جهة واحدة لكي تتم عملية المتابعة بدقة ونجاح، ولأن المتابعة عند أكثر من جهة علاجية لا يضمن لكي العلاج السليم وحتى لا يصعب عليكي عملية المتابعة، هناك الكثير من الفحوصات التي تُنصح المرأة الحامل بإجرائها للإطمئنان على جنينها، حيث الإكتشاف المبكر لعيوب الجنين ومتابعة علاج هذه العيوب، ومن هذه الفحوصات الهامة الواجبة علي كل مرأة حامل.

  • فحص دم لمعرفة الأمراض التي تنتقل بالوراثة

من أهم فحوصات متابعة الحمل والموصى بإجرائها من قبل وزارة الصحة ووزارة الطفل والأمومة، لذلك يتم هذا الإجراء مبكراً مع بداية الحمل أي في أول زيارة  للطبيب لسرعة إكتشاف أي أمراض وراثية يُولد بها الجنين ” أي أمراض اتنقلت من الأباء والأمهات إلى الأجنة ” ومحاولة علاجها .

متابعة الحمل
متابعة الحمل

لمعرفة المزيد :  اعراض الحمل المبكر – ما هى أهم 5 علامات الحمل – نصائح للحفاظ عليه

  • فحص بول لعمل فحص عام

يُحبذ عمل هذا الفحص بعد الزيارة الأولى حتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل، ويصنف هذا الفحص من الفحوصات المهمة في متابعة الحمل لأنه يكتشف الكثير من الأمراض مثل فقر الدم، عدم ملاءمة في نوع دم الزوجين، حمل ثلاسميا، معاناة الأم من سكرى ما قبل الحمل، أو أي تلوث في البول .

  • مسح الثلث الأول ومسح الثلث الثاني

حيث أن مسح الثلث الأول يتم في الأسبوع الحادي عشر حتى الأسبوع الثالث عشر وهو يشمل “فحص دم PAPP_A”، وأيضا ” شفافية مؤخرة الراس “، والهدف منه الإكتشاف المبكر لأي عيوب خلقية للجنين، وتحديد مستوي الخطورة في حالة وجود متلازمة داون، أما مسح الثلث الثاني فيتم في الأسبوع السادس عشر حتى الأسبوع العشرين، ويتم فيها تشخيص ثلاثي ” HCG، استريول، البروتين لدى الجنين “، وهدفها إكتشاف أي عيوب خطيرة تؤثر على الدماغ، أو القناة العصبية، فيجب إدراك أهمية هذه الفحوصات أثناء متابعة الحمل .

هناك أيضاً الكثير من الفحوصات الأخرى مثل ” فحص أولترا ساوتر في الثلث الثالث، فحص السائل الأمنيوسي، فحص ماء المشيمة ” وغيرهم الكثير من الفحوصات الأقل أهمية، لذلك تتردد المراة الحامل علي الطبيب المتابع كثيراً، خصوصاً في الشهور الأخيرة لـ متابعة الحمل ومتابعة صحتك والإطمئنان على صحة طفلك، وأيضاً فرصة لكي تطرحي أي اسئلة تخطر على بالك بخصوص حملك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى