امراض الحمل

علاج نزلات البرد اثناء الحمل بشكل آمن وفعال

الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد اثناء الحمل أمر معتاد ومتكرر، ولكنه مرهق ومتعب للمرأة الحامل، خاصة عندما تشتد نزلات البرد، وتحتاج المرأة لتناول علاج قوي وفعال، يساعد فى الشفاء من نزلات البرد الشديدة، ولكنها تخاف من تناول أي نوع من انواع العقاقير الطبية والأدوية، خوفاً منها على حياة الجنين، خاصة أن تناول بعض الأدوية قد يتسبب في حدوث تشوهات خلقية للجنين خاصة خلال الشهور الأولى للحمل، ومن خلال هذا المقال نستعرض أهم أعراض نزلات البرد اثناء الحمل وطرق علاجه الآمنة.

أهم أعراض نزلات البرد اثناء الحمل

نزلات البرد هي عدوى فيروسية تصيب جميع البشر ولا تسبب أضرار بالغة للإنسان؛ ولكنها تكون مصاحبة بأعراض مؤلمة تجعل الإنسان فى حاجة بعض الراحة، وتناول المسكنات وخافض الحرارة ومن أهم أعراض نزلات البرد اثناء الحمل :

  • ألم ورشح فى الأنف والحنجرة.
  • ألم في الجيوب الأنفية.
  • انسداد الأنف يليه السيلان والعطس.
  • التهاب الحلق والسعال.
نزلات البرد اثناء الحمل
نزلات البرد اثناء الحمل

عادةً ما تستمر أعراض نزلات البرد اثناء الحمل لمدة أسبوع تقريباً حيث يحارب الجسم العدوى ويتخلص من المرض بنجاح حتى وإن لم تتناول المرأة أي نوع من الأدوية.

 

علاج الأنفلونزا ونزلات البرد اثناء الحمل

ليس هناك دواء  فعال لعلاج أعراض نزلات البرد اثناء الحمل، ولكن الأدوية المستخدمة تساعد فى تخفيف الأعراض فقط، ويُعد الباراسيتامول من العلاجات الآمنة والفعالة لعلاج وتسكين أعراض البرد للمرأة الحامل، فهو مسكن عام، خافض للحرارة،  لا يسبب أي تشوهات للجنين، ويستخدم الأطباء أحياناً الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج نزلات البرد الحادة للمرأة الحامل، ولكن الأدوية المضادة للفيروسات لن تعالج الإنفلونزا، لكنها تساعد على:
– تقليل زمن الإصابة بالمرض ليوم واحد فقط.
– تخفيف الأعراض المصاحبة للأنفلونزا.
– تقليل احتمال حدوث مضاعفات خطيرة للمرأة الحامل.

علاجات منزلية للبرد والأنفلونزا اثناء الحمل :

  • الراحة التامة.
  • التدفئة المناسبة للجسم والغرفة التي تجلسين بها.
  • شرب الكثير من الماء والسوائل الدافئة لتقليل الفاقد من الماء فى الرشح والسعال.
نزلات البرد اثناء الحمل
نزلات البرد اثناء الحمل

هل تناول الأدوية اثناء الحمل خطر على الجنين؟

مما لا شك فيه؛ يجب تجنب تناول الأدوية أثناء الحمل، خاصةً خلال الأشهر الثلاثة الأولى، وغالباً ما لا تحتاج نزلات البرد أو الآلام البسيطة إلى العلاج بالأدوية، ولهذا قبل تناول أي دواء اثناء الحمل يجب أن استشارة الطبيب عنها وعن أضرارها وإمكانية استخدامها.

هل يمكن استخدام الباراسيتامول أثناء الشهر الأول من الحمل؟

يتم استخدام الباراسيتامول بشكل آمن خلال جميع مراحل الحمل؛ وذلك للتقليل من ارتفاع درجة الحرارة وتخفيف الألم، وحتى الآن لم يجد الأطباء دليل واضح على أن للباراسيتامول له أي آثار ضارة على الجنين، وبالرغم من ذلك؛ احرصي سيدتي على استخدم الباراسيتامول بأقل جرعة فعالة، لأقصر فترة ممكنة.

هل يمكن أن يتم تطعيم المرأة الحامل ضد نزلات البرد والأنفلونزا

نعم يمكن ذلك؛ بل هو من الأمور الهامة خاصة إذا كانت الأم ذات مناعة ضعيفة، فالتطعيم الموسمي ضد الإنفلونزا يحمي الأم والطفل من أي أعراض جانبية للبرد وأي مخاطر مضاعفة قد تحدث بسبب الإصابة بالأنفلونزا.

نزلات البرد اثناء الحمل
نزلات البرد اثناء الحمل

ما هى مخاطر نزلات البرد الحادة على الأم الحامل والجنين؟

يمكن أن تحدث بعض المضاعفات الخطيرة للمرأة الحامل إذا أصيبت بنزلات البرد والأنفلونزا الحادة منها:

  • إلتهاب القصبات الهوائية، وهو ما يزيد من خطورة الإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد.
  • التهابات الأذن الوسطى.
  • الحرارة المرتفعة يمكن أن تسبب إصابات فى الدماغ والحبل الشوكي.
  • مشاكل طبية في عضلة القلب.
  • الوزن المنخفض للأجنة عند الولادة.
  • الولادة المبكرة.
  • الإجهاض فى الأسابيع الأولى من الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى