امراض الحمل

الوقاية من تسمم الدم وعلاجه

الوقاية من تسمم الدم ، هو حالة خطيرة تحدث للحامل وفترة مابعد الولاده وتؤثر علي الأم والجنين وعادة مايحدث بعد عشرين أسبوعا من الحمل الي مابعد الولادةوهو يحدث نتيجة ارتفاع ضغط الدم وسوف نتناول شرح تسمم الدم وكيفية الوقاية من تسمم الدم في هذا المقال.

ما هو تسمم الدم :-

هوحالة خطيرة من الحمل تتميز عادة بإرتفاع ضغط الدم ووجود البروتين في البول ويحدث تورم شديد للقدم ويحدث عادة بعد الأسبوع العشرين الحمل ويمتد الي ستة اسابيع بعد الولاده ويؤثر علي الأم والجنين ولكن دون الشعور بأي أعراض.

الوقاية من تسمم الدم
الوقاية من تسمم الدم

سبب تسمم الدم:-

هناك اتفاق من الأطباء علي أن المشيمية تلعب دورا رئيسيا في تسمم الدم حيث أنه في مرحلة مبكرة من الحمل تتطور الأوعية الدموية لإرسال الدم بشكل سليم إلي المشيميه ففي حالة تسمم الدم لاتعمل تلك الأوعية بشكل سليم.

عوامل خطورة تسمم الدم :-

-التقدم في العمر.

-التاريخ المرضي للمرأة.

-اضطرابات في المناعة.

-فقر الدم.

-الحمل بتوأم أو ثلاثة توائم.

-تكيس المبايض.

-السمنه.

-الإصابة بأمراض مزمنه كالسكري وإرتفاع الضغط والكلي.

-إصابة المرأة بتسمم الدم مسبقا.

متى تظهر أعراض تسمم الدم

عادة مايحدث تسمم الدم بدون أي أعراض ولكن يجب علي المرأه ان تراقب إرتفاع ضغط الدم لأن إرتفاعه هو العلامة الأولي للإصابه بتسمم الدم بالإضافه إلي بعض الأعراض الأخري مثل:-

-وجود بروتين زائد في البول.

-تغير في مستوي الرؤية.

-الشعور بالصداع الشديد وذلك يكون بسبب إرتفاع ضغط الدم.

-تورم في القدمين او اليدين والوجه خصوصا المنطقه التي حول العينين.

-الغثيان وأحيانا القئ.

-ألم تحت الضلع في الجزء العلوي للبطن.

-قلة إنتاج البول.

-ضيق في التنفس.

-ضعف في وظائف الكبد.

-الزياده المفاجئة للوزن.

متي يجب علي الأم الحامل إستشارة طبيبها

يجب علي الأم إستشارة طبيبها إذالاحظت وجود بعض أعراض تسمم الدم وخصوصا

-الصداع الشديد.

-ألم شديد في البطن.

-تغير في دقة الرؤيه.

-ضيق شديد في النفس.

*مضاعفات تسمم الدم:-

-قد يحدث للام نوبات من التشنجات أو الصرع .

-يؤثر علي الجنين في انه يحدث بطء لنموه وانخفاض في وزنه.

-قد يتسبب تسمم الدم في حدوث الولاده المبكرة لأنه يكون الحل الوحيد في أغلب الحالات.

-الفشل الكلوي.

-تليف الكبد.

-إنفصال في المشيمه.

-قد يسبب أيضا السكته الدماغية.

-الوفاة في بعض الحالات من تسمم الدم قد تسبب الوفاة للأم.

علاج تسمم الدم البكتيري

يكون العلاج الوحيد هو الولادة المبكرة ولكن إذا أكتشف التسمم في وقت مبكر قديكون هناك حل آخر غير الولاده المبكره وقد تشمل العلاج مايلي:-

أدويه لضغط الدم تعمل علي خفض ضغط الدم.

أدوية الكورتيكوستيريد.

كبريتات الماغنيسيوم.

مضادات الاختلاجات وهذا يؤخذ في حالات التسمم الشديدة.

كيفية الوقاية من تسمم الحمل :-

من المهم لكل إمرأه حامل ان تتابع مع طبيبها الحمل وبعد الولادة ولكن في حالات معينه ينصح الطبيب بأخذ جرعة بسيطه من الأسبرين مرة واحدة في اليوم بالإضافه الي المحافظه علي بعض العوامل التي تساعد في عملية خفض ضغط الدم.

-المحافظه علي الوزن الصحي للمرأه.

-التحكم بالأمرتض المزمنه اذا كانت الأم مصابه به.

-التقليل من إضافة واستخدام الملح.

-تجنب الاطعمه المقليه والوجبات السريعه.

-حرص المرأه علي أخذ قسط كاف من الراحة.

-ممارسة النشاط البدني بانتظام.

-رفع القدمين عدة مرات في اليوم.

-البعد عن المشروبات التي تحتوي علي الكافيين.

وبذلك نكون قد تناولنا تسمم الدم تفصيليا ويجب علي كل إمرأه حامل أخذ الحيطه والحذر من هذا الأمر لما له من خطورة علي حياتها وحياة طفلها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق