علامات الحمل

عوارض الحمل : العلامات المؤكدة للحمل والأكثر انتشاراً

عوارض الحمل كثيرة ومتعددة وتختلف من سيدة إلى أخرى، فمن أسهل الطرق لتعرف المراة أنها حامل هي إجراء إختبار الحمل الذي يوضع في البول صباحاً، حيث أن نتيجته تظهر بعد دقيقتين من عمله فإن ظهر خطين أصبح إيجابيا ويعني حدوث الحمل، أما إن كان خطا واحدا فيكون سلبي.

عوارض الحمل والعلامات التي توحي بالحمل

لا يقتصر معرفة الحمل من إجراء الإختبارفقط بل هناك العديد من الأعراض التي توحي أن السيدة حامل ومنها مايلي:

بقع دم وتشنجات بالرحم:

قد يحدث ظهور بقع دم خفيفة في بداية الحمل كما قد يحدث بعض الألام التي تشبه الدورة الشهرية وتكون أسفل البطن، ويكون النزيف بسبب إلتصاق البويضة في جدار الرحم في بداية الحمل،وقد تظهر إفرازات بيضاء سميكة وإذا كانت الإفرازات ذات رائحة كريهه يجب الكشف للإطمئنان هل هناك عدوى بكتيرية أم إلتهابات.

تغيرات في الثدي:

يحدث للسيدة في بداية حملها تغير في لون حلمة الثدي إلى اللون الغامق، بسبب هرمونات الحمل، أو قد يحدث تورم وألم بالثدي بعد إسبوعين من بداية الحمل، وهذا الألم لا يستمر أكثر من أسبوعين ثم يزول.

عوارض الحمل
عوارض الحمل

قد يهُمك : اعراض الحمل قبل الدورة بخمسة ايام والاعراض الاكثر شيوعاً

حدوث إعياء:

قد تشعر المرأة في بداية حملها بالتعب والإرهاق بسبب إفراز هرمون البروجسترون في جسمها، كما أن الحمل قد يجعل الضغط غير منتظم وأيضا قد ينخفض مستوى السكر بالدم، وكلها أعراض تسبب الإعياء، لذلك يجب أخذ القسط الكافي من الراحة وتناول الأطعمة المليئة بالحديد والبروتين.

 الغثيان والقيئ:

يعتبر الغثيان والقيئ من العلامات المشهورة للحمل حيث يحدث غالبا بالصباح، كما أنه يختلف من سيدة لأخرى لأن هناك بعض السيدات لا يشعرن به، فبعض السيدات يكرهن أنواع معينة من الطعام أو قد تزداد شهيتهم لأنواع أخرى، وقد يستمر فترة طويلة أو ينقطع بعد الشهر الثالث من الحمل.

تأخر في الدورة الشهرية

من أكثر العلامات التي تجعل السيدات يلجأن لعمل إختبارات الحمل هي الفترة الضائعة، وليس كل تأخير يعني حدوث حمل، فهناك أسباب خاصة بالوزن أو بعد ترك حبوب منع الحمل.

وهناك أعراض أخرى قد تدل على الحمل مثل كثرة التبول، والإمساك وحدوث تقلبات مزاجية، أو صداع وألام بالظهر ودوخة، وقد تعاني المرأة الحامل من علامة واحدة أو أكثر على حسب الجسم، وتختلف نسبة عوارض الحمل من سيدة لأخرى ويجب ألا تقلق مع إتخاذ العادات الصحية السليمة.

وبهذا نكون وصلنا الى نهاية مقالنا الذي أوضحنا فيه عوارض الحمل المختلفة نتمنى ان ينال اعجابكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق