مراحل الحمل

الشهر الثامن من الحمل – اهم التطورات التي تحدث فيه

الشهر الثامن من الحمل قدسية خاصة عند المرأة الحامل؛ فهو من الشهور الصعبة التي يصعب أن تخضع بها المرأة للولادة المبكرة، حيث أن الولادة المبكرة في هذا الشهر تتسبب في جعل الجنين في حالة خطرة، بسبب عدم اكتمال الرئة ونقص الوزن عن الوزن الطبيعي للولادة، مما يستلزم وضعه في وحدات رعاية خاصة، ولهذا يُعد الشهر الثامن هو شهر هام يجب الاعتناء فيه بصحتك بشكل عام وصحة مولودك بشكل خاص.

 استمرار أعراض الحمل المرهقة خلال الشهر الثامن من الحمل

 لا تختلف اعراض الحمل خلال الشهر الثامن عن اعراض الشهر السابع إلا أنها تصبح شديدة التأثير على الأم من حيث؛ آلام أسفل البطن والظهر وألم في الحوض والعظام وتورم الأرجل والقدمين، والشعور بارتفاع درجات الحرارة بشكل مفاجئ بسبب زيادة إنتاج الجسم لهرمون الأستروجين، إلى جانب ضيق التنفس والتعب عند إرهاق الجسم بأعباء المنزل.

 نمو طفلك أثناء الشهر الثامن

طفلك الأن يزن 2.100 جرام تقريباِ، وطوله يتراوح من 42:45 سم، أعضاء الطفل الداخلية مكتملة، وينصح بأخذ حقن استكمال نمو الرئتين خلال الشهر السابع والثامن من الحمل، تحسباً لأي عارض يستدعي الولادة المبكرة خلال هذين الشهرين، حتى لا يحتاج الطفل لوضعه في حضْانة ذات رعاية خاصة، أو توصيله بأجهزة تنفس.

 الشهر الثامن والعلاقة الحميمة

 الطبيب قد ينصحك من الشهر الثامن بالابتعاد عن العلاقة الحميمة؛ حتى نهاية الحمل خاصة إن كان وضع الجنين مهيئ لوضع الولادة، أو يشكل ثقل على منطقة الحوض والرحم؛ لكي لا يُحدِث ذلك تحفيزاً للولادة المبكرة.

نصائح الشهر الثامن

يلزمك الراحة عند الاحساس بالتعب،وتناول الأطعمة المغذية لكِ في فترة الحمل؛ من ألبان وفيتامينات وبروتين وفواكه وخضروات، كما يلزم الإنصات إلى كل حركة وإشارة من جسدك؛ سواء عند الرغبة في النوم والراحة؛ آو الرغبة في تناول الطعام، لأن رغبات الجسم أثناء الحمل تدل على نقص التغذية أو نقص الراحة.

 عليك الآن البدء في تحضير شنطة الولادة، وتجهيز أغراضك وملابس طفلك الجديد، فالشهر الثامن من الحمل يعتبر لدى كثير من النساء هو الشهر الأخير للحمل وتحدث الولادة عادة في أوائل أو منتصف الشهر التاسع من الحمل بسبب اكتمال الجنين بشكل نهائي في الشهر الثامن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق