مراحل الحمل

الشهر الثامن من الحمل – اهم التطورات التي تحدث فيه

الشهر الثامن من الحمل قدسية خاصة عند المرأة الحامل؛ فهو من الشهور الصعبة التي يصعب أن تخضع بها المرأة للولادة المبكرة، حيث أن الولادة المبكرة في هذا الشهر تتسبب في جعل الجنين في حالة خطرة، بسبب عدم اكتمال الرئة ونقص الوزن عن الوزن الطبيعي للولادة، مما يستلزم وضعه في وحدات رعاية خاصة، ولهذا يُعد الشهر الثامن هو شهر هام يجب الاعتناء فيه بصحتك بشكل عام وصحة مولودك بشكل خاص.

 استمرار أعراض الحمل المرهقة خلال الشهر الثامن من الحمل

 لا تختلف اعراض الحمل خلال الشهر الثامن عن اعراض الشهر السابع إلا أنها تصبح شديدة التأثير على الأم من حيث؛ آلام أسفل البطن والظهر وألم في الحوض والعظام وتورم الأرجل والقدمين، والشعور بارتفاع درجات الحرارة بشكل مفاجئ بسبب زيادة إنتاج الجسم لهرمون الأستروجين، إلى جانب ضيق التنفس والتعب عند إرهاق الجسم بأعباء المنزل.

 نمو طفلك أثناء الشهر الثامن

طفلك الأن يزن 2.100 جرام تقريباِ، وطوله يتراوح من 42:45 سم، أعضاء الطفل الداخلية مكتملة، وينصح بأخذ حقن استكمال نمو الرئتين خلال الشهر السابع والثامن من الحمل، تحسباً لأي عارض يستدعي الولادة المبكرة خلال هذين الشهرين، حتى لا يحتاج الطفل لوضعه في حضْانة ذات رعاية خاصة، أو توصيله بأجهزة تنفس.

 الشهر الثامن والعلاقة الحميمة

 الطبيب قد ينصحك من الشهر الثامن بالابتعاد عن العلاقة الحميمة؛ حتى نهاية الحمل خاصة إن كان وضع الجنين مهيئ لوضع الولادة، أو يشكل ثقل على منطقة الحوض والرحم؛ لكي لا يُحدِث ذلك تحفيزاً للولادة المبكرة.

نصائح الشهر الثامن

يلزمك الراحة عند الاحساس بالتعب،وتناول الأطعمة المغذية لكِ في فترة الحمل؛ من ألبان وفيتامينات وبروتين وفواكه وخضروات، كما يلزم الإنصات إلى كل حركة وإشارة من جسدك؛ سواء عند الرغبة في النوم والراحة؛ آو الرغبة في تناول الطعام، لأن رغبات الجسم أثناء الحمل تدل على نقص التغذية أو نقص الراحة.

 عليك الآن البدء في تحضير شنطة الولادة، وتجهيز أغراضك وملابس طفلك الجديد، فالشهر الثامن من الحمل يعتبر لدى كثير من النساء هو الشهر الأخير للحمل وتحدث الولادة عادة في أوائل أو منتصف الشهر التاسع من الحمل بسبب اكتمال الجنين بشكل نهائي في الشهر الثامن.

غذاء الأم في الشهر الثامن من الحمل

اتباع نظام غذائي صحي أثناء فترة الحمل يعتبر أمر أساسي ومهم لكي تحافظ المرأة على صحتها وصحة نمو الجنين، كما أن يجب الوقاية من الكثير من المشاكل الصحية، مثل: سكر الحمل، فرط في زيادة الوزن، الولادة المبكرة، فقر الدم، ولادة الطفل بوزن أقل من الوزن الطبيعي، وينصح المرأة الحامل أن تتناول الغذاء المتنوع والصحي بالإضافة إلى زيادة ما يقارب عن 300 سعر حراري كل يوم، حيث إن الأم أثناء هذه الفترة تقوم بتوفير الغذاء لشخصين ليس لشخص واحد، فيجب عليها أن تتناول حوالي 2400 سعر حراري كل يوم أثناء المرحلة الثالثة من الحمل، وتشمل هذه المواد الغذائية على الآتي:

الخضروات والفواكه: يجب على المرأة الحامل أن تتناول من 3 إلى 4 حصص من الفواكه كل يوم، وذلك بالإضافة إلى من 4 إلى 5 حصص من الخضراوات، وذلك لأنها تعتبر مصادر غنية بحمض الفوليك والحديد والكثير من الفيتامينات.

الزيوت والدهون: المرأة الحامل تنصح بتناول كميات معتدلة من الدهون الصحية، حيث أنها مهمة لتوفير الطاقة للجنين على المدى البعيد، وذلك بالإضافة إلى أهميتها في النمو الدماغي للجنين.

الكربوهيدرات: ينصح الأم بتناول من 9 إلى 11 حصة من الكربوهيدرات كل يوم، لأن لها فائدة في توفير الطاقة لجسم المرأة الحامل والجنين، ومن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات: المعكرونة، الأرز، الخبز، الحبوب.

مشتقات الحليب: وهذه المشتقات تقوم بتزويد الجسم بالبروتين، والفوسفور، والكالسيوم، ويجب على المرأة أن تتناول 3 حصص من الحليب ومشتقاته كل يوم.

أسابيع الحمل في الشهر الثامن

الأسبوع الواحد والثلاثين من الحمل: بعد أن يصبح الجنين كبير، سوف تستقبل الأم الركلات والضربات في أماكن كثير غير متوقعة، فقد تشعر الأم في هذا الوقت بضغط داخلها.

الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل: هذه الفترة من الحمل قد يتسارع فيها نمو الجنين، أثناء الأسابيع من 32 إلى 33 يتم الفحص من خلال الموجات فوق الصوتية التي تسمى بمراقبة النمو، في ذلك الاختبار قد تتم مراقبة نمو الجنين اعتمادا على معايير منحنى النمو.

الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل: الآن الأم تقضي 8 شهور من الحمل، وهي في طريقها إلى لحظة الولادة المنتظرة.

الأسبوع الرابع والثلاثين: سوف يزداد وزن الجنين بسرعة كبيرة في كل أعضاء الجسم الموجودة منذ فترة كبيرة، ويمر الجنين مرحلة تقوية نهائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى