نصائح الحمل

هل ينصح بالجماع في الأيام الأولى من الحمل

هل ينصح بالجماع في الأيام الأولى من الحمل ، تكثر الهواجس والأسئلة في راس المرأة منذ اليوم الأول التي تعرف به بحملها خصوصا إذا كانت المرة الأولى للحمل ومن ابرز هذه الأسئلة هي هل ينصح بالجماع في الأيام الأولى من الحمل؟تابعونا تجدوا إجابة كل أسئلتكم.

هل ينصح بالجماع في الأيام الأولى من الحمل

تختلف الإجابة عن هذا السؤال باختلاف ظروف الحمل عند كل امرأه فإذا كان حمل المرأة سليم ولا توجد به أي تعقيدات أو مشاكل فلا مانع من ممارسة العلاقة الحميمية.

ولكن بشرط أن يكتفي بمرتين في الأسبوع حتي لا يتضرر الحمل، وأشارت الدراسات أنه يجد الرجال متعة في العلاقة الزوجية أثناء الحمل وذلك بسبب زيادة الإفرازات المهبلية والتي تجعله رطبا وزيادة الدورة الدموية.

مما يساعد على الاستماع أكثر بإقامة العلاقة الجنسية.

ولكن هناك بعض الحالات قد يكون هناك أضرار قد تلحق بالجنين إذا حدثت علاقة حميمية فيقوم الطبيب بمنع العلاقة الجنسية في تلك الفترة ومن هذا الحالات

  • معاناة المرأة من ألم شديد أو نزيف مهبلي حاد.
  • خروج دم أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.
  • وجود التهابات في عنق الرحم.
  • أن تكون السيدة قد تعرضت الإجهاض من قبل لأي سبب كان.
  • أن تكون السيدة تعاني من ظاهرة عنق الرحم المفتوح.
  • أن تكون السيدة الحامل من اللاتي يعانين من الانقباضات الرحمية منذ البداية في الحمل.

وفي هذه الحالات يجب الاستماع إلي الطبيب وعدم إقامة العلاقة الجنسية في تلك الفترة حتي يسمح الطبيب الخاص بها مرة أخرى.

  • ضوابط العلاقة الجنسية في الحمل.
  • البعد عن العنف أثناء الجماع .
  • مراعاة الأوضاع التي لا تزيد من الضغط علي بطن الأم أو ترهقها.
  • التقليل من العلاقة الجنسية في أواخر الحمل لكبر بطن الأم وعدم قدرتها علي إرهاق الجماع.

في العادة تعاني النساء من التقلبات المزاجية التى تكون بسبب ارتفاع الهرمونات في الجسم خلال فترة الحمل مما يؤثر سلبا علي تقبلها للعلاقة الجنسية وهنا يجب علي الزوج أن يتفهم مزاجيها في تلك الفترة ويحاول أن يساعدها علي تخطيها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى