امراض الحمل

تعرفي على أهم ما يؤثر على نفسية الحامل

الحمل يرافقه تغيرات جسدية وهرمونية تؤثر على النفسية لدى المرأة الحامل، مثل: الشعور بالاكتئاب والتقلبات في المزاج، أو الغضب من نفسها، وتعتبر من أفضل الوسائل هي تفريغ النفس مع الأهل والأصدقاء، وكثير من التأثيرات الهرمونية تحدث للمرأة الحامل تؤثر على نفسيتها، حيث أن الزوجان يواجهون في ذلك المخاوف من المسؤوليات والأدوار الجديدة، ومن توقعهم حول الأبوة والأمومة لنمط الحياة الجديد، هذه التغييرات قد تحدث عن طريق مراحل مختلفة من الحمل وهي طبيعية، وذلك مقارنة مع التغيير الكبير الذي في الحياة الذي نتج عن الحمل، فمن المهم أن نعرف تحديد التغييرات المنتشرة وأن نعرف متى تكون هذه التغييرات من ضمن الطبيعي، ومتى يجب استشارة الطبيب المختص والحصول على مساعدة، وأغلب الأشخاص يعتقدون أن كل السيدات الحوامل يكونوا مشرقات وسعيدات، ولكن الحقيقة أن النساء الحوامل يتعرضون للكثير من المشاعر المختلطة أثناء فترة الحمل، وذلك يكون بداية من الثلث الأول من الحمل حيث أن نفسية الحامل تتغير بشكل مستمر.

الأسباب المؤدية لتغيير نفسية الحامل

حالة المرأة النفسية تتغير بصورة مستمرة طبقا لعدد من الأسباب، مثل:

1-التعب: نفسية المرأة الحامل تتأثر وتتراجع وذلك بسبب عدم الحصول على النوم الكافي الذي ينتج عن الإرهاق، أو الإجهاد أو عدم الراحة.

اقرئي أيضا: علامات الاضطراب النفسي لدى المرأة الحامل

2-الضغط العصبي: تقدم الحمل يعتبر ضغط إضافي على المرأة الحامل؛ وذلك بسبب التغيرات النفسية، والتوتر، والقلق حول القضايا المرتبطة بالحمل وفيما بعد الولادة، مثل: التمويل، والمستقبل، والإسكان، والرعاية الطبية، وقد يصرف المرأة الحامل عن رعاية حملها ورعاية نفسها، مما يؤدي إلى عدم القدرة على التحكم بهذه العواطف.

3-الهرمونات: تزداد إنتاج الهرمونات أثناء فترة الحمل لدى المرأة الحامل، ومن هذه الهرمونات: هرمون البروجسترون وهرمون الإستروجين، التي قد تؤثر على مشاعر المرأة، وقدرة العقل على مراقبة ذلك المشاعر؛ مما قد يؤدي إلى عدم الاستقرار العاطفي والحزن.

4-التغيرات الجسدية: التغيرات الجسدية المرافقة للحمل قد تؤدي إلى حدوث اضطرابا في العواطف الطبيعية، وذلك يكون بسبب زيادة حجم الطفل في التأثير على الصحة العقلية والبدنية، وزيادة التوتر لدى المرأة الحامل.

تابعي معنا سلسلة من المقالات الخاصة بتطور جنينك أولا بأول حتى موعد الولادة، وكيف تقومين الاهتمام بطفلك خلال عامه الأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى