امراض الحمل

نزول دم أثناء الحمل في الشهر الأول

من الممكن أن يحدث نزول دم أثناء الحمل في الشهر الأول أو الشهر الأخير من الحمل، ورغم أن ذلك النزيف يعتبر أمر غير طبيعي، فذلك لا يعني في كل الأحوال أنه نهاية الحمل، فيوجد كثير من السيدات الحوامل قد يصيبوا بالنزيف أثناء الحمل ولا يتعرضوا لأي خطر عليهم أو على الجنين، فكل امرأة تختلف عن الأخرى في أسباب النزيف، فيوجد بالفعل أسباب صحية يمكن أن تسبب النزيف ولا تؤذي السيدة الحامل.

نزول دم أثناء الحمل في الشهر الأول

عادة النزيف الذي يحدث في أول شهر من الحمل لا يكون له أي تأثير على نمو الجنين وسلامته، فأغلب النساء التي يعانوا من فقدان الدم خلال الأشهر الأولى لأسباب طبيعية، ولم يقابلوا أي مشاكل أثناء فترة الحمل وحتى وقت الولادة، ولكن الأمر الذي يقلق هو النزيف أثناء الثلثين الثاني والأخير من الحمل، فذلك قد يدل على حدوث اختلال مشيمي، ومن الممكن أن يتطور الأمر و يحدث ولادة مبكرة.

اقرئي أيضا : تعرفي على أسباب نزيف الحمل ومدى خطورته على الحامل

أعراض النزيف الطبيعي أثناء الحمل

من الممكن أن يحدث نزيف في بداية أشهر الحمل وذلك بسبب انغراس البويضة الملقحة في بطانة الرحم، وذلك النزيف يكون عبارة عن نقط من الدم بسيطة، وقد يستمر هذا النزيف من بضع دقائق حتى بضعة أيام، ومن الممكن أن ينزل بعض نقط الدم البسيطة بسبب الفحص الداخلي للمرأة، وذلك يرجع إلى حساسية عنق الرحم، ومن الممكن أيضا أن ينزل الدم بعد العلاقة الحميمة أثناء الحمل، وعند حدوث بعض التغيرات في عنق الرحم، فقد يحدث نزول لكمية أكبر من الدم، وقد يحدث نزول دم ذي لون أحمر باهت في موعد الدورة الشهرية نفسه، وذلك بسبب أن الجنين حجمه صغير، وبالتالي تكون أغلفته صغيرة أيضا، حيث أن لا تلتصق بكامل جدار الرحم من الداخل، ومن خلال تأثير هرموني تنفصل بقايا بطانة الرحم في موعد الدورة الشهرية، وذلك طبقا لمستويات الهرمونات التي تكون السبب في نزول الدم.

أعراض النزيف الخطيرة أثناء الحمل

  • على حسب كمية الدم المتدفق.
  •  حسب لونه، وحسب تكراره.
  • حسب كثافته إذا كان عبارة عن أنسجة أم كتل دموية.
  • على حسب شعور المرأة بألم مع النزيف أم لا.
  •  في حالة الإجهاض يكون النزيف مرافق بالتشنجات في أسفل البطن ووجود تجلطات دموية، وآلام في الظهر.
  • وفي حالة حدوث حمل خارج الرحم مع تقدم الحمل قد يؤدي إلى انفجار في قناة فالوب ويكون النزيف مرافق بالدوار و التقلصات الشديدة في أسفل البطن.
  • في حالة حدوث النزيف في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل فذلك أمر خطير ومن الممكن أن يكون سببه هو انفصال المشيمة أو تمزق الرحم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى