علاج تاخر الحمل

متى يجب نزول الدورة بعد الحقن المجهري لو مفيش حمل

متى يجب نزول الدورة بعد الحقن المجهري لو مفيش حمل؟  وفي هذه الحالة طبعا تعتبر الدورة القادمة هي بمثابة إعلان عن فشل الحقن المجهري….

هذا طبعا يسبب ألما نفسيا للمرأة والأسرة بشكل عام،  حيث أن التعلق  بالأمل في حدوث الحمل قد بدأ لديهم بمجرد إجراء عملية التلقيح المجهري،  وهنا تنتظر المرأة وتتوقع غياب الدورة الشهرية وليس حدوثها.. لكنها أيضا ربما تفكر في ذلك السؤال وهو في حالة عدم نجاح عملية الحقن المجهري.. وفي حالة عدم وجود الحمل تفكر في.. متى يجب نزول الدورة بعد الحقن المجهري لو مفيش حمل؟

حيث أنها علامة من علامات فشل الحقن المجهري.

متى يجب نزول الدورة بعد الحقن المجهري لو مفيش حمل

بعد إجراء عملية الحقن المجهري لا يوجد هناك ما يدل على حدوث الحمل و نجاح عملية التلقيح من فشلها إلا اختبار الحمل..

أما تلك الأعراض المشابهة لأعراض الحمل مثل التعب وعدم الارتياح، أو الإرهاق والنعاس والغثيان، فهي لا تكون دليلا على حدوث الحمل بشكل مؤكد وربما تظهر أيضا مع عدم حدوث حمل.

ومع ذلك فإن غياب تلك الأعراض تماما لا ينفي حدوث الحمل وذلك لأن الحمل دوما في بدايته يخلو من الأعراض.

لكن في حالة أن المرأة قد أجرت اختبار الحمل والذي أظهر عدم وجود حمل فإنها دوما ورغم صدمتها بالخبر المحزن.. لكنها تنتظر الخطوة القادمة وهي نزول الدورة الشهرية.

فتفكر في موعد وأعراض الدورة الشهرية بعد الحقن المجهري وهل سيكون دم الدورة بعد الحقن المجهري غزيرا أم عاديا ؟
ورغم صدمة الفشل لكن المرأة تركز في التفكير في متى تنزل الدورة بعد فشل الحقن المجهري.

متى تنزل الدورة بعد ترجيع الاجنة اذا ماصار حمل

إن حدوث الدورة الشهرية بعد فشل الحقن المجهري.. يعتمد في مادته بشكل كبير على أنواع العلاجات المستخدمة أثناء الحقن، و بذلك تختلف من حالة إلى أخرى..

ومن أمثلة تلك الحالات التالي:

  •  تأتي الدورة في نفس موعدها المتوقع عند تلك النساء اللاتي خضعن لعملية نقل الجنين في دورة طبيعية.
  •  تنزيل الدورة الشهرية بعد يومين إلى ثلاثة أيام من موعدها الأصلي لدى تلك السيدات اللاتي تناولن علاج هرموني
  • مع ملاحظة ضرورة اللجوء إلى الطبيب في حالة تأخر الدورة الشهرية عن تلك المواعيد لمتابعة العلاج وإنزال الدورة بواسطة علاجات هرمونية.

كيف تتم عملية الحقن المجهري – وماهي اسباب فشل هذه العملية

 فشل الحقن المجهري وعواقبه النفسية

إن فشل عملية الحقن المجهري وبالرغم  من أنه شيء متوقع… إلا أنه يعتبر محزن جدا لدى السيدة التي تعلقت كثيرا بأنها سوف تحصل على نبضات قلب جديدة بداخل جسدها..

وسوف تخرج من العملية تحتوي الجنين.. وتترقب لسماع كلمة مبروك.

فإذا لم يتم ذلك تشعر المرأة وكأن عقلها مغيبا أو في وضع لايتحمل التفكير، فهي لا تستطيع حتى فهم كلام الطبيب، أو الإنصات إلى تلك المبررات التي أدت إلى فشل عملية التلقيح أو الحقن المجهري.

وما بين شعورها بالحزن الشديد، وألمها النفسي على وجود رحمها فارغا من الطفل.. ولكنها يتبادر إلى ذهنها دوما الخوف من تكرار الفشل، وهل سوف تحصل يوما ما على ذلك الطفل.. كل تلك الأمور الطبيعية جدا تحدث للسيدة لكنها يجب أن تتماسك و تبحث عن أسباب الفشل وتتلافاها في المرات القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى