وسائل منع الحمل

متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل في الجسم

عديد من النساء يقوموا باستخدام حبوب منع الحمل لكي يتخلصوا من بعض المشاكل الصحية التي لها علاقة بالصحة الإنجابية مثل تنظيم الدورة الشهرية أو بهدف منع الحمل، فإذا كان سبب تناول هذه الحبوب هو منع الحمل فيجب على المرأة أن تكون على دراية بموعد بداية أداء وظيفة هذه الحبوب، والوقت الأمن من ممارسة العلاقة الحميمة دون وقاية ومن دون حمل، وسوف نعرض لكم متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل في الجسم فتابعينا.

حبوب منع الحمل

هذا النوع من الحبوب هو من أكثر الوسائل في الوقت الحالي انتشارا حول العالم لأن لديه فعالية كبيرة في منع الحمل، وهذه الأقراص تحتوي على هرموني وهما الأستروجين والبروجستيرون، وهذه الحبوب تعمل على منع التبويض بمعنى أنها تمنع عملية خروج البويضة من الرحم لتلتقي بالحيوان المنوي، وهي تعمل أيضا على زيادة سمك السائل المخاطي المهبلي وهو الذي يتواجد في عنق الرحم، فيمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة ليحدث التخصيب، كما أنها تقوم بجعل تركيبة بطانة الرحم رقيقة بشكل قد يمنع انغراس البويضة فيها في حال تخصيبها، ولكن يجب معرفة أن هذه الأقراص هي مانع مؤقت للحمل، وعند التوقف عن تناولها من الممكن أن تحمل المرأة بعدها مباشرة، كما أن أخذها بالطريقة الخاطئة من الممكن أن لا يمنع الحمل وتكون نتيجة ذلك حمل المرأة في وقت غير مناسب لها، ولذلك يجب الالتزام بتناول حبة كل 24 ساعة وفي الوقت المحدد وذلك لكي تتم الاستفادة من فعالية هذه الحبوب.

متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل في الجسم

يجب على كل امرأة أن تعرف أن حبوب منع الحمل لا يبدأ مفعولها فور تناولها ولكن يبدأ الفعالية بعد 7 أيام على الأقل، ويجب تناول الحبة الأولى ممن الشريط المرقم في اليوم الخامس من الدورة الشهرية، عند ممارسة العلاقة الحميمة أثناء السبعة أيام الأولى يجب أن تكون محمية من خلال الواقي الذكري لعدم حدوث حمل غير مرغوب فيه، ولكن في حالة نسيان المرأة أخذ الحبة في الوقت المحدد، فيجب عليها أخذ الحبة عند تذكرها فورا، ثم أخذ الحبة التالية لها بحسب الروتين الأصلي التي اعتادته، وفي حالة نسيان أخذ الأقراص لمدة يومين أو أكثر، فيجب استشارة الطبيب لكي يرشدها إلى الطريقة الصحيحة في هذه الحالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى