وسائل منع الحمل

كيف أتجنب الحمل بدون موانع

كيف أتجنب الحمل بدون موانع يوجد كثير من الطرق التي تساعد المرأة في تأجيل الحمل أو منعه لفترات حسب رغبة الزوجين، ومن أشهر هذه الطرق وأكثرها فاعلية هي: وسائل منع الحمل الهرمونية مثل استخدام حبوب منع الحمل بنوعيها اللاصقة الهرمونية والحقن، اللولب النحاسي والهرموني، وبعض الوسائل الموضعية مثل الواقي الذكري وغطاء عنق الرحم، ولكن كل هذا له آثار جانبية، ولكي نتجنب هذه الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، يجب استخدام وسائل منع الحمل الطبيعية.

كيف أتجنب الحمل بدون موانع

الفترة الآمنة للحمل

هذه الطريقة تعتبر من الطرق الناجحة التي يستعملها العديد من النساء، ولكن هذه الطريقة تعتمد بشكل كامل على انتظام الدورة الشهرية والحيض، ففي حالة عدم انتظام الدورة الشهرية فمن المتوقع حدوث بعض الأخطاء في حساب موعد التبويض، مما يؤدي إلى حدوث الحمل،لذلك على المرأة التأكد من انتظام الدورة الشهرية لديها قبل استعمال هذه الطريقة، لكي تقوم بتحديد موعد التبويض بدقة.

يحسب وقت التبويض الشهري حسب عدد أيام الدورة الشهرية، وقد تتكرر كل شهر إذا تتراوح بين 21 إلى 35 يوم، مع الأخذ في الحسبان أن كل دورة شهرية تختلف من امرأة لأخرى، ولكن يجب التأكد من ثبوت عدد أيامها كل شهر، ثم بعد ذلك يتم تحديد أيام التبويض وهي تكون قبل 14 يوم من تاريخ بدء نزول الحيض، وتكون درجة حرارة الجسم في أيام التبويض أعلى من المعدل الطبيعي بحوالي من نصف درجة إلى درجة كاملة، أيضا من خلال ملاحظة زيادة الإفرازات المهبلية وتكون أكثر لزوجة من الإفرازات السابقة، وتكون الرغبة الجنسية في هذه الفترة أعلى من الطبيعي، ومن المفضل أن يتجنب الزوجين العلاقة الحميمة في هذه الأيام، أي في منتصف العادة الشهرية، أو استخدام واقي ذكري، فإذا كانت الدورة الشهرية مدتها 28 يوم فيجب تجنب مزاولة العلاقة الحميمة بداية من اليوم الـ11 حتى اليوم الـ18، ويجب الدقة في تحديد الفترة الآمنة بدقة.

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية تقلل من فرصة حدوث التبويض في أثناء فترة الرضاعة بدرجة كبيرة مما يقلل من فرصة حدوث الحمل، العديد من النساء واظبوا على استخدام الرضاعة الطبيعية بكثرة لمنع الحمل، وذلك بسبب عدم حدوث تبويض وانقطاع الدورة الشهرية في فترة الرضاعة الطبيعية، ولكن ذلك لا يضمن منع الحمل بدرجة 100%، فبعض من النساء قد حملوا في فتر الرضاعة بسبب أن التبويض حدث، أو بسبب عدم انتظام الدورة الشهرية في هذه المدة مما يؤدي إلى عدم تحديد مدة حدوث التبويض من عدم حدوثه، لكي تكون الفعالية قوية يجب استخدام مع هذه الطريقة واقي ذكري، وقد تصل نسبة حدوث الحمل أثناء فترة الرضاعة الطبيعية إلى 2% تقريبا، وذلك في الظروف الآتية:

  • اعتماد تغذية الطفل على حليب الثدي بشكل كامل.
  • أن يكون عمر الرضيع أقل من 6 شهور.
  • انقطاع الحيض تماما من وقت الولادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى