علامات الحمل

تعرفي على كيفية معرفة الحمل

يسهل كشف حدوث الحمل من الأعراض والمتغيرات المصاحبة له والتي تكون ظاهرة علي المرأة وتستطيع كشفها خاصة من سبق لها الأنجاب قبل ذلك أما حديثة العهد بالزواج فقد لا تلاحظ حدوث الحمل إلا بالصدفة، وسوف نستعرض معكم كيفية معرفة الحمل وطرق الكف عن الحمل.

عملية الحمل

تحدث عملية الحمل عند التقاء الحيوان المنوي مع البويضة ويتم تلقيحها ثم ذهابها إلي قناة فالوب حتي تصل إلي بطانة الرحم ويبدأ الحمل في هذا الوقت وتتعرف المرأة علي أنسب الأوقات لإقامة العلاقة الحميمة وهي أيام التبويض ويتم إطلاعها عليها من زيارة الطبيب المختص فعملية الحمل لا يمكن أن تحدث ألا في أيام التبويض لكل أمرأة.

طرق كشف الحمل

قبل ظهور الإختبارات الحديثة في كشف الحمل كانت المرأة تعتمد علي عدد من الوصفات المنزلية المتوارثة من الجدات في كشف حدوث الحمل منها استخدام الشامبو واستخدام الكلور – معجون الأسنان – البصل – الصابون – النشا وغيرها من الوصفات ولكن هذه الطرق لا تثبت حدوث الحمل بصورة دقيقة ويتم حاليا من قبل المرأة عند شكها في كشف الحمل من شراء الاختبار المنزلي لكشف الحمل وهو متوافر بالصيدليات ويتم استخدامه بكل سهولة وفق اتباع التعليمات المرفقة.

كيفية معرفة الحمل

علامات الحمل

تظهر العديد من العلامات التي توضح بصورة كبيرة حدوث الحمل منها :

  • التغيرات المزاجية التي تعيشها المرأة مع حدة الطباع ويعود ذلك لارتفاع مستوي الهرمونات المصاحبة لهرمون الحمل.
  • معاناة من ألم بمنطقة البطن في صورة تشنجات.
  • ألم في منطقة أسفل الظهر مثل ألم الدورة الشهرية.
  • المعاناة من الصداع والدوخة.
  • زيادة معدل ضربات القلب بصورة سريعة عن المعتاد.

اقرئي أيضا: تعرفي على إجابة سؤالك متى اعمل تحليل الحمل

  • كثرة التبول وزيارة الحمام عن الوضع المعتاد.
  • حدوث نزيف بسيط في صورة قطرات دموية تستمر ثلاث أيام ويكون بسبب انغراس البويضة ببطانة الرحم.
  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم ولابد من تسجيلها ومراقبتها.
  • النفور من أنواع معينة من الأطعمة والإقبال علي أنواع أخري باشتهاء.
  • كثرة أفراز اللعاب من الفم.
  • الرغبة الملحة للنوم أوقات كثيرة.
  • كبر حجم الثديين وتضخمهما مع تغير لون المنطقة المحيطة بالحلمات.
  • انسداد في منطقة الانف بسبب انتفاخ الأغشية المخاطية.

تابعو معنا سلسلة من المقالات الخاصة بمتابعة الحمل عبر مجموعة من المقالات التي قام بكتابتها عدد من الأطباء المتخصصين في مجال الحمل والولادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى