أمومة وطفولة

طفل حديث الولادة..كيف تعتنين به وما سبب بكاؤه المتكرر

أن بداية العناية بال طفل حديث الولادة تبدأ مع بداية معرفة الأم بكونها حامل وسوف ترزق بطفل بعد مضي أشهر الحمل بسلام فنجد الكثيرين من الأمهات يطلعن علي كافة المعلومات المتعلقة بالطفل المولود من كيفية العناية به وتربيته،  وما نوعية الأغذية المناسبة لها والتي يكون أولي في أول شهور عمره هي الاكتفاء بلبن الأم أو أعطاؤه لبن صناعي حتي يكبر عدة أشهور ويتم إدخال أغذية خارجية لها بجانب الرضاعة وتقوم الأم أيضآ بإعداد كافة مستلزماته الشخصية خاصة بعد معرفة جنس المولود.

طفل حديث الولادة

تعاني الأم التي رزقت بطفل حديث العهد من التوتر والقلق والحيرة في كيفية العناية به خاصة من أصبحت أم لأول مرة ولم تمر بتجربة الأمومة قبل ذلك وينتابها العديد من التساؤلات عن كيفية أرضاعه، مثلا كيفية الاهتمام بنظافته الشخصية كيفية التعامل معه خاصة وأنه يكون صغير السن جدا مع كيفية التعامل معه عندما تنتابه نوبات بكاء مستمرة.

العوامل الأساسية التي يحتاجها الطفل الحديث الولادة

الرضاعة تعد الرضاعة أهم عامل وهي أولي الخطوات التي يحصل عليها الطفل بمجرد ولادته ويحصل الطفل علي لن الأم وهو الغذاء المناسب له في تلك الفترة لما يحتويه من كافة العناصر الغذائية المناسبة له، وتنتبه الأم لعدة أمور هامة منها أهمية إرضاع الطفل من ثدي الأم وإذا كانت كمية الحليب لا تكفيه تلجأ الأم إلي إدخال اللبن الصناعي عنصر مكمل لغذائه،  وتقوم بغسل يديها جيدا وغسل منطقة الحلمة لحماية الطفل من آي مرض قد يتعرض له ويتم الإرضاع للطفل علي الثديين بالتبادل  وبعد الانتهاء من الرضاعة يجب تجشئت الطفل وإلقاءه علي الظهر ووضع رأسه علي كتف الأم.

العوامل المؤثرة علي الطفل حديث الولادة

تؤثر العديد من العوامل علي الطفل حديث الولادة منها تعرضه لنوبات بكاء مستمر ويكون لعدة أسباب أساسية لابد للأم من معرفتها فقد يحتاج للغذاء في حالة جوعه، وقد يعاني من المغص بالبطن وقد يحتاج لتغير الحفاضة وغيرها من الأمور التي تعلمها الأم مع الخبرة تستطيع معرفة نوع البكاء وسببه وكيفية التعامل معه.

نصائح هامة للمحافظة علي صحة الطفل

  • لابد من معرفة مواعيد التطعيم الخاصة بالطفل.
  • لابد من متابعة وزن الطفل من نموه بصورة سليمة.
  • اختيار النوع المناسب من الحفاضات حتي لا تسبب التهابات للطفل.
  • الحفاظ علي نظافة الطفل بصفة مستمرة مع التأكد من درجة حرارة الماء حتي لا يلهب الجلد لان جلده حساس جدا.

تابعوا سلسلة مقالاتنا حول نمو الطفل أولا بأول وكافة العلامات الصحية الخاصة بنمو الطفل كل شهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى