وسائل منع الحمل

ما هي حبوب منع الدورة الشهرية وطريقة استخدامها

حبوب منع الدورة الشهرية هي عبارة عن أقراص أو حبوب علاجية تستخدمها المرأة عموماً لتأخير نزول الدورة الشهرية في وقتها المحدد، وذلك بصورة مؤقتة وليس بشكل دائم، في فترة أداء المرأة لفرائض الحج والعمرة أو نية صيام شهر رمضان الكريم كامل ورغم فاعلية هذه الحبوب بالإضافة إلى كونها طريقة آمنة، إلا أن ذلك لا يقوم بنفي وجود تحذيرات وضوابط لاستخدامها، فيجب على المرأة أن تعرف طريقة استخدام حبوب منع الدورة.

طريقة استخدام حبوب منع الدورة الشهرية

  1. استشارة الطبيب المختص إذا كانت هذه الحبوب تناسب طبيعة الجسم أو في حالة وجود مانع صحي يقوم الطبيب بتحديده.
  2. تناول الحبوب قبل موعد الدورة المعتاد بحوالي 5 إلى 7 أيام لصاحبات الوزن المعتدل، أما من يعانون من زيادة في الوزن فينصح تناول الحبوب قبل 10 أيام من قدوم الدورة الشهرية.
  3. تناول حبتين أثناء اليوم، بمعدل حبة كل 12 ساعة.
  4. الالتزام بأخذ الحبوب بطريقة منتظمة، فلا يمكن أخذها خلال يومين ثم تجاهل أخذها في اليوم التالي، والعودة إلى الالتزام بتناولها مرة أخرى.
  5. الاستمرار بتناول  الحبوب حتى زوال الرغبة بمنع الدورة، وسوف يتم ذلك عن طريق أيام قليلة في أغلب الحالات.

كيفية عمل أدوية منع الدورة الشهرية

تحتوي أدوية منع الدورة الشهرية على هرمون الاستروجين والبروجسترون، ويمكن استعمال أنواع معينة من أدوية منع الحمل لأنها تحتوي على هذين الهرمونين.

كيفية عمل حبوب منع الدورة الشهرية تعتمد قدرة أدوية منع الدورة على هرمون البروجسترون الذي يعمل على منع التبويض:

  • إذا كان الدواء يحتوي على نسبة عالية من هرمون البروجسترون فإنه يمنع التبويض تماما.
  • وإن قلت هذه النسبة  بصورة متوسطة فهي تعمل على إضعاف الجريبات لكن لا تمنع التبويض بشكل                    مؤكد بنسبة 97 % إلى %99  من الدورات الشهرية.
  •  أما لو كانت النسبة منخفضة فهي تمنع التبويض في نسبة 50%  من الدورات الشهرية
  • وهناك أدوية أخرى تحتوي على الاستروجين في الدواء الذي يستخدم لمنع الدورة
  • هذا الهرمون يساعد مع البروجسترون على منع الجريبات أن تنتج بالتالي يمنع التبويض ومن هنا تتوقف الدورة الشهرية.

موانع استخدام حبوب منع الدورة

  • الحمل.
  • الحالات التي تكون فيها المرأة عرضة للتخثرحتى لا تعرض نفسها للإصابة بجلطة.
  • الإصابة بالأورام الخبيثة التي يزيد نموها بسبب الهرمونات الجنسية.
  •  تناول بعض الأدوية الأخرى التي قد تتعارض أو تتفاعل معها حبوب منع الدورة الشهرية، مما قد ينتج عنه نتائج خطيرة على الصحة أحيانا.
  •  الرضاعة الطبيعية.
  • الاضطرابات الوظيفية في وظائف الكبد.
  • الإصابة بمرض السكري، مصحوبا بمضاعفات في الأوعية الدموية.

أعراض بعد تناول حبوب منع الدورة:

  • ضيق التنفس.
  • الشعور بالغثيان.
  • صعوبة أو مشاكل في الرؤية.
  • الإصابة بالصداع الشديد.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية، مثل عدم انتظام الدورة الشهرية في موعدها المعتاد بعد التوقف عن أخذ الحبوب، وكما يمكن أن تتعرض المرأة للنزيف الشديد في دورتها التالية .
  • لذلك ينصح الأطباء بعدم تناول هذه الحبوب إلا عند الضرورة القصوى.
  • ظهور بعض البثور في الوجه مثل حب الشباب وغيرها من المشاكل الجلدية.
  • احتباس الماء في الجسم، وتعتبر الزيادة في الوزن مؤشر أكيد على ذلك، كما يعد ذلك الأمر من الأعراض النادر حدوثها.

سيدتي إن علاجات منع الدورة الشهرية قد تحتاجين لها في بعض الأحيان الهامة سواء لآداء العبادات أو ضرورة السفر أو الزواج وغيرها لكن النصيحة الطبية لك هي أن لا تتناوليها وأن تترك دورتك الشهرية كما خلقها الله تمشي في نظام  دوري ولا تجعلي هرموناتك تتعرض للخلل  فطبيعة الإنسان  يجب الحفاظ عليها كما هي إذا أردت أن تحافظي على صحتك الإنجابية والهرمونية وحياتك الجنسية في اتساق تام.

وهكذا سردنا لكي طريقة استخدام حبوب منع الدورة الشهرية وطريقة وموانع استخدامها، وما هي الأعراض التي تحدث بعد تناول هذه الحبوب ونصائح للحفاظ على صحة الجهاز الأنثوي التناسلي للمرأة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى