وسائل منع الحمل

متى يحدث الحمل بعد ترك حبوب منع الحمل ديان

متى يحدث الحمل بعد ترك حبوب منع الحمل ديان، هناك الكثير من الناس يستخدمون طرق لمنع الحمل وتنظيم النسل مثل حبوب منع الحمل ديان.

وتعد حبوب منع الحمل من موانع الحمل المؤقتة ويمكن اتباعها عن طريق تناولها كل يوم في ميعاد محدد أو كل شهر على حسب دورتها

ما هي حبوب منع الحمل ديان

وهي من وسائل منع الحمل الآمنة نسبيا فهي لا تحدث تغير كبير في جسد المرأة فعادة ما تجعل عملية الإباضة بطيئة
وذلك لاحتوائها على هرمون الأستروجين والبروجيسترون واللذان يعملان مثل هرمونات الحمل ويعطون إشارة كاذبة للمبايض أن هناك حمل فيبطئ من إنتاج البويضات.

وتعد حبوب حمل ديان من أحد النماذج المشهورة والمعروفة ولها دور في علاج الكثير من الأمراض للنساء والرجال مثل معالجة فرط النشاط الجسدي عند الرجال وتقليل نمو الشعر عند النساء ومنع الحمل

وتستخدم حبوب ديان مرة كل يوم وعند توقفها يمكن حدوث الحمل بعد التوقف بمدة قصيرة.

أقرأ المزيد :أعراض الحمل بعد إزالة اللولب

متى يحدث الحمل بعد ترك حبوب منع الحمل ديان
متى يحدث الحمل بعد ترك حبوب منع الحمل ديان

متى يحدث الحمل بعد ترك حبوب منع الحمل ديان:

عادة ما تبدأ دورة التبويض لدى المرأة بعد التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل لمدة تتراوح بين أسبوعين أو عدة أسابيع وعند بدأ التبويض تكون المرأة مستعدة لحدوث الحمل فإذا حدث وانقطعت الدورة الشهرية بعد الدورة الأولى من الحبوب يجب أن تجري اختبار الحمل خاصة إذا حدث علاقة حميمية بدون أخذ موانع للحمل،

أحيانا يكون هناك مخاوف من حدوث الحمل فورا بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل ديان أن تزيد الفرصة في الإجهاض ولكن هذا اعتقاد خاطئ لأن الهرمونات التي تسببها حبوب منع الحمل ديان لا تدوم في الرحم لمدة طويلة هكذا،

وإذا كانت الدورة غير منتظمة لدى المرأة قبل تناول حبوب منع الحمل ستكون كذلك بعد التوقف عن أخذها وهذا الأمر لا يثير القلق.

وبعد انتظام الدورة الشهرية الطبيعية حينها يمكن للمرأة أن تكون حامل في أي وقت وقد تستغرق أسبوعين فقط ويظهر عليها أعراض الحمل الطبيعية.

انقطاع الدورة الشهرية بعد ترك حبوب منع الحمل ديان:

قد يحدث مع بعض النساء انقطاع الطمث بعد التوقف عن حبوب منع الحمل ولكن يكون هذا الانقطاع مؤقتًا وذلك لأن الحبوب تمنع تكوين الهرمونات المسؤولة عن تكوين البويضة وإنزال الدورة الشهرية وعند التوقف عن الحبوب يأخذ جسم المرأة وقت حتى ينتج هذه الهرمونات بشكل طبيعي في الجسم

ويكون ذلك بعد ثلاث شهور حيث تبدأ الدورة الشهرية في الانتظام
وقد تتأخر عند النساء الذين يتناولون حبوب تنظيم الدورة الشهرية،

ولكن إذا تأخرت أكثر من ذلك فيجب إجراء اختبار الحمل وإذا لم تكوني حامل فعليك التوجه للطبيب لمعرفة السبب في انقطاع الطمث.

فوائد حبوب منع الحمل ديانا:

تحتوي حبوب منع الحمل على هرمون الأستروجين والبروجيسترون وتعمل على تقليل عملية التبويض
وإضعاف بطانة الرحم لعدم استقبال بويضة بالإضافة إلى حدوث مخاط كثيف في عنق الرحم يمنع وصول الحيوانات المنوية للرحم ومن أهم فوائدها.

  • من الوسائل الآمنة التي تمنع حدوث الحمل ويوجد بها نسبة من الهرمونات الصحية للجسم وأيضا استخدامها يوميًا في معاد ثابت يعطي نتيجة جيدة
  • مقارنة بموانع الحمل الأخرى فهي سهلة الاستخدام.
  • لا تؤدي لحدوث آلام أو تشنجات نتيجة لاستخدامها أو تحتاج لإجراء عمليات جراحية.
  • تقلل من حب الشباب لدى المرأة وتقلل من نمو الشعر في الوجه وأماكن أخرى لدى المرأة.
  • تنظم الدورة الشهرية وتجعلها أخف ولا يصاحب الدورة الشهرية تشنجات أو آلام.
  • تحد وتمنع الالتهابات البكتيرية في الرحم وقناة فلوب.
  • تقلل من حدوث الالتهابات المهبلية أو الفطريات بشكل كبير.
  • يمكنك الحمل بعدها بسهولة فقط عليكِ التوقف عن الحبوب وسيتحقق لكي ما تريدين.
  • لا تؤثر على ممارسة الجنس بين الزوجين
  • تعمل على إنقاص الوزن والتقليل من الدهون في الجلد والشعر.
  • تقلل من الإصابة بسرطان الرحم والمبايض وخراجات المبايض والتهاب الحوض.

وغالبا لا تؤثر حبوب الحمل على حدوث الحمل بعد ترك حبوب منع الحمل لكن هناك نسبة بسيطة يحدث معها مشاكل وهذه المشاكل لا تكون بسبب حبوب منع الحمل
بل يكون لديهم مشكلة بالرحم من الأساس أو حدوث لهم مشكلة
أثناء فترة تناول الحبوب ويكتشف ظهورها بعد التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل.

متى يحدث الحمل بعد ترك حبوب منع الحمل ديان
متى يحدث الحمل بعد ترك حبوب منع الحمل ديان

نصائح عند استخدام حبوب منع الحمل:

نظرا لسهولة حدوث الحمل إذا تركتِ حبوب منع الحمل ديان يجب اتباع عدة نصائح هامة عند استخدامها:

  • عدم نسيان تناول حبوب منع الحمل ديان لذلك ينصح بوضعها في مكان محدد حتى لا يتم نسيانها.
  • إذا حدث أي خلل للمرأة عند تناولها يجب التواصل مع الطبيب.
  • عدم تغيير هذا النوع إلا باستشارة طبية.
  • تناول الحبوب في وقت محدد من اليوم وذلك لزيادة الأمان ومنع الحمل بصورة سليمة حتى تحافظ على صحتك.
  • إذا نسيت تناول الحبوب في موعدها يجب تناولها على الفور.
  • ولا تستخدم إذا كان هناك حساسية لأحد مكونات الحبوب.
  • لا تأخذ إذا كنت تعاني من مرض السكري، او حساسية الجالاكتوز، الاكتئاب الشديد، فقر الدم المنجلي.
  • ولا يتناولها من يتعاطى او مدمنة كحول.

أقرأ المزيد:تعرفي على أسباب تسمم الحمل

تأثير حبوب منع الحمل في زيادة الوزن:

يعتقد البعض أن بعد توقيف حبوب منع الحمل ديان قد تسبب زيادة في الوزن فهناك رأيين فهناك من يقول إن هذه الحبوب تغير من الهرمونات وتؤثر على الوزن عند التوقف عنها مثلها مثل كل وسائل منع الحمل معادا اللولب،
ولكن بعض الدراسات أظهرت أن تأثير خبوب منع الحمل على جسم المرأة قليل،
وقد تشعرين بأنك زاد وزنك نتيجة لتجمع السوائل في منطقة الثديين والوركين والفخذين ولا يؤثر الأستروجين على عدد الخلايا الدهنية
ولكنه يجعلها أكبر عددا.

تأثير حبوب منع الحمل والإصابة بالسرطان:

تظهر بعض الدراسات أن طول مدة تناول حبوب منع الحمل يؤدي إلى ظهور السرطان مثل سرطان عنق الرحم وسرطان الكبد ولكن البعض الآخر يؤكد عدم تحفيز الحبوب على حدوث السرطان،
بل أن حبوب منع الحمل قد تقلل من خطر الإصابة بأنواع أخرى من السرطان مثل سرطان الرحم وسرطان المبايض.

بالنسبة لسرطان الثدي فقد اثبتت الدراسات المبكرة أن هناك علاقة بينهما ولكن هذا نتيجة للحبوب المنتجة في فترة السبعينيات نتيجة لكمية الأستروجين الكبيرة بها ولكن تطورت حبوب منع الحمل
وأصبحت تحتوي على جرعات قليلة وآمنة على صحة المرأة.

تغيرات تطرأ بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل ديان:

للتوقف لحدوث الحمل بعد ترك حبوب منع حمل ديان يحدث بعض التغيرات نتيجة لانسحاب الهرمونات التي كانت حبوب منع الحمل تمد الجسم بها.

  • زيادة دم الدورة الشهرية مع رجوع التقلصات المصاحبة لنزول الطمث والآلام.
  • صغر حجم الثديين قليلا، وزيادة الإفرازات المهبلية.
  • الشعور بعلامات التبويض وتهيئ الجسم للحمل مرة ثانية.
  • قد تظهر حبوب الشباب خاصة قبل نزول الدورة الشهرية.
  • زيادة أعراض نزول الدورة الشهرية.
  • وقد يحدث حمل إذا لم تأخذي مانع آخر للحمل.

حبوب منع الحمل من الوسائل الآمنة نسبيا خاصة إذا لم يتم تناولها لأكثر من سنتين متواصلتين وعند ترك حبوب منع الحمل لحدوث الحمل يحدث سريعا بعد ثلاث شهور أو أكثر ولا يزيد عن سنة حيث يرجع الجسم لهرموناته الطبيعية والتبويض الطبيعي ولا يسبب مشكل في الإنجاب إطلاقًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى