نصائح الحمل

أهم أسباب تقلصات الرحم وطرق علاجها

أن تقلصات الرحم أمر طبيعي ويحدث للمرآة سواء مع اقتراب الدورة الشهرية أو مع حدوث الحمل دون معرفة المرأة بذلك وتكون هذه التقلصات أما عابرة أو تقلصات خطيرة لا تتحملها المرأة ويكون الرجوع للطبيب المختص لحل هذه المشكلة طبيا.

الأسباب الأساسية تقلصات الرحم

التبويض

تبدأ عملية التبويض عند المرآة قبل بداية الدورة الشهرية بــ 10 إلي 14 يوم وتقوم البويضة بالانطلاق من المبايض في كل دورة شهرية حتي انتهاء الحيض وخلال هذه الفترة تشعر المرأة بتقلصات بالرحم تكون خفيفة في البداية ثم تصبح حادة مع قدوم الدورة الشهرية.

الحمل المنتبذ

يقصد بالحمل المنتبذ هو التصاق البويضة خارج الرحم مثل قناة فالوب وفي حالة تمزق أحدي قنوات فالوب يحدث التقلص الرحمي مع الشعور بالتعب والإرهاق والغثيان مع الشعور بألم بالثدي.

أكياس المبايض

تحدث هذه الحالة بسبب أنفجار أحد الأكياس فجأة مما يؤدي إلي الشعور بالألم الحاد في منطقة البطن والتشنجات الرحمية.

بطانة الرحم المهاجرة

وهي نمو أنسجة في أماكن مختلفة من الجهاز التناسلي مما يؤدي إلي تقلصات الرحم بسبب ألم أثناء ممارسة الجماع مع ألم بالأمعاء.

سرطان المبايض

أصابة المرأة بهذا النوع من المرض تسبب لها تقلصات بالرحم خاصة في المراحل المتقدمة من المرض بجانب ضغط والم بالبطن مع الحاجة المفاجئة للتبول.

سن انقطاع الطمث

قبل انقطاع الطمث تشعر المرأة ببعض الأعراض بسبب التغييرات الهرمونية والدخول في سن اليأس مع التعرض لنزيف رحمي غير منتظم مع الشعور بالتعرق باليل مع الزيادة في الوزن والتقلبات المزاجية المفاجئة.

الحمل

مع بداية عملية الحمل تشعر المرآة بالتقلصات الرحمية وهي طبيعية لزيادة مستوي الهرمونات المصاحبة للحمل بجانب أنه مع بداية الحمل ومحاولة انغراس البويضة المخصبة ببطانة الرحم تشعر المرآة بتقلصات بالرحم.

العضال الغدي الرحمي

وهي تكون أنسجة داخل عضلات الرحم بصورة غير طبيعية مع الشعور بالانتفاخ ولا تستطيع هذه الأنسجة الخروج ويحاول الرحم طردها شهريا إلي الخارج.

ألياف الرحم

أن ألياف الرحم من الأمور الشائعة عند النساء ومنها ما يكون صغير جدا وغير مرئي أو تكون كبيرة وهي لا تمثل آي ألياف سرطانية.

الولادة المبكرة

تسبب الولادة المبكرة تقلصات بالرحم وهو أمر طبيعي يحدث لآي أمرآة علي وشك عملية الولادة.

تابعونا ليصلكم كل ما هو جديد من موقعنا، ويمكنكم أن تقوموا بمتابعة  أحدث مقالاتنا عن طريق زيارة صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك فتابعينا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق