نصائح الحمل

تحديد نوع الجنين: تعرفى على طريقة علمية لتحديد نوع الجنين

تحديد نوع الجنين ، تدور الكثير من النقاشات حول شرعيه طرق تحديد جنس الجنين ولكن قد يوجد هناك العديد من الأسباب التي تدعو الزوجين للسباع طرق علميه لتحديد جنس الجنين على الرغم من التقدم الذي وصل إليه العالم ولكن هناك بعض المجتمعات التي لا تزال عندها بعض التخلفات مثل التعصب للذكور و تفضيل انجاب هم على انجاب الأيمان ويرون أن اسم العائلة يرتبط بالمولود الذكر فقط ولهذا قد يلجا الوالدين اتباع الطرق العلمية او غير العلمية حتى يردون المجتمع الذي يعيشون فيه وقد يكون هناك أيضا من يرغب انجاب الأنات لان ليس لديه الذكور و سوف نتحدث في هذا المقال عن تحديد جنس الجنين تفصيليا.

تحديد نوع الجنين بطريقه علميه:-

  • توقيت الجماع:-

هناك بعض الدراسات تشير إلى أن نوع الجنين يعتمد على توقيت موعد الجماع إذا حدث الجماع خلال يومين أو ثلاثة أيام قبل خروج البويضه من المبيض فان في هذه الحالة تكون فرصه الحمل بأنثي هي التي تحمل نسبه عاليه جدا.

أما إذا حدث الجماع في نفس الوقت الذي تخرج فيه البويضه من المبيض هل تزيد فرصه الحمل بذكر والحيوانات المنوية التي تحمل كروموسوم الذكورة سريعه ولكنها ضعيفا بينما الحيوانات المنوية التي تحمل كروموسوم الأنثوي بطيئه ألا أنها قويه إذا حدث الجماع و البويضه جاهزه ستكون بتلقيها الحيوانات المنوية الذكرية وذلك بسبب سرعتها مقارنه بالحيوانات المنويه التي تحمل الكروموسوم الأنثوي.

أما إذا لم تكن موجوده فان الحيوانات المنوية الذكرية تموت بسرعه الحيوانات الأنثوية تستطيع العيش لفتره أطول لذلك تكون هي قادره على تلقيح البويضه في هذه الحالة لزق على السيدة التي ترغب بالحمل أن تعرف موعد التبويض من خلال بعض الوسائل المتوفرة أو معرفتها لتاريخ دوله فيها ومراقبتها بعد مرور 14 يوم من بدايتها الشهر السابق وهناك بعض الأعراض تظهر كدليل على موعد التبويض ويجب علي المرأة معرفتها حتي تتعرف إلى الموعد المناسب للحمل لديها.

  • التحكم بالوسط ألخامصي والقاعدي:-

تتداول الكثير من النساء موضوع التحكم الوسط القاعدي والحماضي للمهبل من اجل تحديد جنس الجنين حيث أن الوسط الحامضي هو الأكثر ملائمه للحيوان المنوي حامل الكروموسوم الأنثوي في السيدة التي ترغب بالحمل بأنثي يمكنك استخدام مزيد من الخل الأبيض والماء دش مهبلي قبل العلاقة الزوجية.

أما بالنسبة الوسط القاعدي فانه يكون زود درجه قلويه عليه ويكون انسب للحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الذكري وفي هذه الحالة يجب على المرأة التي تريد الحمل بذكر الاغتسال بمزيد من كربونات الصوديوم مع الماء إلا أن هذه الطريقة يجب أن تكون محضره من قبل مختصر لان أي تغيير في جرعه الدش المهبلي او استخدامها بالطريقة الخاطئة قد تؤدي إلي حرق المهبل وعدم نجاح الحمل هو من الممكن ان تؤثر على خصائص الحيوانات المنوية و تسبب ضرر لصحه الجنين.

 

  • تأثير النظام الغذائي:-

يؤثر النظام الغذائي الذي تتبعه السيدة قبل الحمل لمده لا تقل عن شهرين إلى تهيئتها الوسط المناسب لنوع الجنين الذي ترغب بالحمل به ويقوم بدا النظام الغذائي على توافر اربعه عناصر مهمه وهي المغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم .

فإذا أراد في السيدة أن تحمل بمولود ذكر عليها الالتزام بنظام تعتمد فيه على رفع مستوى البوتاسيوم والصوديوم فقط أما إذا كانت ترغب بمولود أنثي عليها اتباع نظام يرفع نسبه المغنيسيوم والكالسيوم في الجسم ويفضل اتباع هذه الطريقة أيضا مرافقتها لطريقه توقيت الجماع لكي تحصل على نتيجة مضمونه.

  • غربله الحيوانات المنوية والتلقيح الصناعي:-

في هذه الحالة يتم إعطاء السيدة ابرأ منشطه للمبايض لتحفيزها على انتاج اكبر عدد من البويضات حتى تزيد فرصه الحمل وفي نفس الوقت عمليه غربله الحيوانات المنوية لكي يحصلوا على اكبر قدر من الحيوانات التي تحمل الكروموسوم الخاص في الجنس المرغوب به منقبه للوالدين.

ولكن نسبه نجاح هذه الطريقة تتجاوز السبعين بالمئة حيث من الممكن وجود حيوانات منويه للجنس غير المرغوب به أثناء الغربله ولكن يجب على الأم اتباع نظام غذائي مرافق لهذه الطريقة و أيضا اختيار أوضاع الجماع حتى تزيد من فرص النجاح .

  • فصل الإحنة:-

تعتبر عمليه فصل الأجنة من اكثر الطرق العلمية المضمونة في تحديد جنس الجنين حيث تصل نسبه نجاح هذه الطريقة إلى 99 بالمئة وأيضا لا تؤثر على صحه الأجنة ولذلك تعتبر من اكثر الطرق الشائعة في الوقت الحالي ولكن تتم عبر المرور بالمراحل الاتيه:-

  • تحفيز الاباضه للسيده وذلك عن طريق الإبر الهرمونية وطوال الوقت يتم مراقبه البويضات ثم يتم سحب البويضات الناضجة خارج الرحم عندما تصل للحجم المناسب للترقيه و يتم تلقيحها من شهريا بعدد من الحيوانات المنوية التي يكون قد وضعها الزوج في وقت سابق وتم فحص جودتها.
  • وضع البويضات المخصبة داخل الحضانات الخاصة لمده ثلاثة أيام حتي يكون تكون ثماني خلايا لكل جنين ثم بعد ذلك يقوم بإحداث ثقب في جدار الجنين واخذ خليه واحده ودراستها من خلال صبغ الكروموسومات التي تحدد نوع الأجنة.
  • إرجاع الجنين من الجنس المرغوب به إلى الرحم هناك بعض الحالات قد لا يوجد الجنس المرغوب به أو لا تنجح عمليه التلقيح من الأثاث فهنا يجب إعادة العملية كامله منذ البداية.

تحديد نوع الجنين بطريقه طبيعيه داخل رحم الام:-

أثبتت الأبحاث العلمية أن الرجل هو المسؤول بالدرجة الأولي عن تحديد جنس الجنين ولذلك عند حدوث تخصيب للبويضه كان الكروموسوم الذكري إذا استطاع تلقيح البويضه فان الجنين يكون ذكر أما إذا استطاع الكروموسوم الأنثوي أن يلقح البويضه يكون الجنين انثي.

هكذا نكون قد انتهينا من الحديث حول تحديد جنس الجنين بشكل علمي لكن بدون الدخول في رأي الشرع في هذه العملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى