علامات الحمل

اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية وطرق علاجها

اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية ، تصل مدة الدورة الشهرية العادية عند المرأة إلى 28 يوم، لكنها تختلف من مرآة لأخرى، وتصبح غير منتظمة عندما تحدث كل 35 يوم أو أكثر، وخلال الدورة الشهرية يحدث تدفق للدم من الرحم من خلال المهبل، وتبدأ الدورة الشهرية في الحدوث للفتيات من عمر 10 سنوات حتى عمر 16 سنة، وتظل مستمرة حتى انقطاع الطمث، ويكون عمر المرأة حينها حوالي 45-55 سنة.

اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

  • هناك عدة عوامل تؤدي إلى حدوث دورة شهرية غير منتطمة، وأغلب هذه العوامل مرتبطة بإنتاج الهرمونات، والهرمونات المسؤولة عن تنظيم الدورة الشهرية هما :(هرمون البروجسترون، وهرمون الاستروجين).
  • وتحدث عدة تغيرات في التوازن الهرموني، تشمل انقطاع الطمث، والحمل، ثم الولادة، ثم الرضاعة الطبيعية، ونتيجة هذه التغيرات التي حدثت في الجسم، من الممكن أن يستغرق الأمر العديد من السنوات ليصل هرمون البروجسترون، وهرمون الاستروجين إلى توازنهما الطبيعي.
  • خلال فترة الحمل تتوقف الدورة الشهرية، وغالبية النساء لا تعاني من الحيض خلال فترة الرضاعة الطبيعية.
  • من الممكن أن تسبب وسائل منع الحمل نزيف غير منتظم.
  • وجود مشاكل في الغدة الدرقية.
  • تعاني السيدة من اضطرابات في الأكل، والإجهاد.
  • وتتسبب الدورات الشهرية الغير منتظمة في عدة نتائج، وهي : (الفقدان الشديد للوزن، أو الزيادة الشديدة في الوزن، حدوث اضطرابات في الأكل مثل الشره المرضي أو فقدان الشهيه).
  • ويمكن أن تؤدي متلازمة تكيس المبايض، والسمنة، وفقدان الوزن إلى زيادة الحيض، فإنخفاض الوزن يوحي بأن الجسم لا يحتاج لانتاج الكثير من الأنسولين، وذلك يؤدي إلى خفض مستويات هرمون تستوستيرون، وتكون فرصة الإباضة أفضل.
اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية
اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

للمزيد :  كيفية حساب ايام التبويض لحدوث الحمل – ماهي الاعراض الجسدية فى هذه الفترة

علاج الدورة الشهرية الغير منتظمة

يمكن المحافظة على نمط حياة سليم وصحي لتقليل مخاطر وأسباب عدم انتظام الدورات الشهرية، عن طريق الممارسة المنتظمة للرياضة، والحفاظ على الوزن الصحي، وتقليل التوتر، واتباع النظام الصحي في الغذاء، ويقال أن هناك عدة علاجات عشبية لها دور في ذلك، مثل الكوهوش الأسود، والكركم، والعسل، وجذر العرق سوس، ولكن الأبحاث لم تقم بتأكيد فاعلية هذه الأعشاب، ومن الممكن أن تكون لها أثار ضارة، وقبل تناول أي منها يجب استشاره الطبيب أولاً.

بالنسبة للسيدات اللاتي تخطين سن اليأس، ويمتلكن دورة غير منتظمة، فيكون العلاج غير ضرورياً لهن في هذه الحالة، وإذا حدث نزيف متقطع للسيدة التي تستخدم وسائل منع الحمل، فيجب عليها اللجوء للرعاية الصحية، وتسألهم عن استخدام وسيلة أخرى، ويساهم العلاج النفسي في تنظيم الدورة الشهرية، إذا كانت المرأة تعاني من مشاكل نفسية.

في النهاية وضحنا اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية ، وبعض طرق علاج عدم انتظامها، وننصح كل سيدة تشعر بأي تعب أن تسرع للاطمئنان على نفسها، وتختار وسيلة منع الحمل المناسبة لها، والملائمة مع جسمها، ونتمنى أن ينال المقال على اعجابكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق