علامات الحمل

كم تستغرق العملية القيصرية ؟ وما هي تفاصيل الولادة القيصرية؟

الولادة القيصرية والمعروفة باللغة الإنجليزية باسم C- section وهو عبارة عن جراحة لفتح البطن، وذلك في حالة تعسر الولادة المهبلية أو الطبيعية، أو في حالة كان هناك خطر على صحة كل من الجنين أو الأم، أثناء الولادة القيصرية وعلى العكس من الولادة الطبيعية لا يخرج الطفل من المهبل، بل يقوم الطبيب بإجراء شق في البطن وصولاً إلى رحم الأم لكي يُخرج الجنين من رحم الأم، وسوف نستعرض معك كم تستغرق العملية القيصرية فتابعينا.

كم تستغرق العملية القيصرية

تستغرق العملية القيصرية بشكل عام في حالة إذا كانت الأمور سهلة ومتيسرة حوالي 45 دقيقة، ولكن قد تكون فترة الولادة القيصرية أطول من ذلك في حالة وجود أي حالة طارئة أثناء الولادة، ولكن بعض حالات الولادة القيصرية تكون سهلة، ويتم إخراج الطفل من رحم الأم بفترة قد تتراوح ما بين 15 إلى 20 دقيقة تقريبا، إلا أن الطبيب قد يحتاج إلى وقت إضافي لتقطيب الرحم وبطن الأم.

تفاصيل الولادة القيصرية

  • يتم تعقيم مكان العملية ثم تخدير الأم.
  •  من الممكن أن يضع الطبيب للمرأة قناع الأكسجين من أجل زيادة مستوى الأكسجين الواصل للطفل.
  • الطبيب يقوم بشق بطن الأم حتى يصل إلى الرحم، وفي هذه المرحلة يقوم الطبيب بشق المنطقة أفقيا أو عموديا.
  • يعمل الطبيب بعد ذلك على شق جدار الرحم بجرح يصل طوله بين  7.5  سم إلى 10 سم تقريبا.
  • الطبيب بعد شق الرحم يتمكن من إخراج الطفل ثم يقوم بعد ذلك بقطع الحبل السري و إخراج المشيمة.
  •  يتم بعد ذلك تنظيف مكان الجرح وتقطيبه.

اقرأي أيضاً: التخدير النصفي في الولادة

بالنسبة للتخدير في أغلب الحالات التي تكون الولادة القيصرية المخطط لها، فإن التخدير يكون جزئي ويتمركز في الجزء السفلي من الجسم، حيث تكون الأم مستيقظة أثناء الجراحة، ويوجد بعض الحالات التي يضطر فيها الطبيب إلى التخدير الكامل للمرأة.

مدة فترة الشفاء من الولادة القيصرية

بعد إتمام عملية الولادة القيصرية من الممكن أن تبقى الأم والجنين في المستشفى لمدة قد تصل إلى 3 أيام تقريباً، وبعد ذلك يأمر الطبيب الأم أن تمشي بعد يوم من العملية وسوف تكون قادرة على العودة إلى النظام الغذائي بشكل تدريجي، بعد عودة الأم إلى البيت يمكن لها أن تاخذ حماما بالمياه الفاترة مع بعض الإرشادات والتعليمات التي يأمر بها الطبيب، بعد أسبوعين من الولادة سوف تكون المرأة قادرةعلى العودة لنشاطها تدريجيا، وسوف تعود الحياة إلى وضعها الطبيعي بعد 8 إلى 9 أسابيع تقريبا، يجب التأكد من اتباع إرشادات وتعليمات الطبيب والتعامل مع الجرح ومراقبته بطريقة لطيفة ومراقبة الأعراض التي تظهر عليه.

الحالات التي تستدعي إجراء ولادة قيصرية:

إن الولادة القيصرية باعتبارها ولادة غير طبيعية هي واحدة من الجراحات التي يستدعي إجراؤها لأسباب وحالات لا تستطيع  الولادة الطبيعية أو حالات تكون  الولادة القيصرية بها أكثر أمانا هذه الحالات هي:

  •  حمل الأم في عمر متقدم .
  • عندما يكون الطفل في وضعية غير سليمة مثل وضعية أن مؤخرته تكون في اتجاه  المهبل .
  •  عند ولادة التوائم فإنها تكون أكثر أمانا للأم والأطفال .
  • عندما تكون الأم خضعت لولادة قيصرية في السابق .
  • إذا كانت هناك مشكلة في الحبل السري والمشيمة .
  • اذا لم يحصل الطفل على نسبة أكسجين كافية ويعاني من تغير في ضربات القلب.
  •  عندما تفضل الأم الولادة القيصرية كبديل آمن يخلو من الآلام المبرحة.

حيث تعتبر الولادة القيصرية هي حل آمن في كثير من الأحيان وقد تطورت بتطور العلم و أصبحت الآن عملية آمنة تماما تتمتع الأم فيها  بتخدير كامل فلا تشعر بالألم كما أنها لا تعرض الجنين لمخاطر الولادة الطبيعية.

عزيزتي الأم :  لا تقلقي بشأن العملية القيصرية  فقد  أصبحت عملية عادية تمر بسلام للأم والطفل فلا يصيبك الخوف أو الهلع إذا قرر الطبيب إجرائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى