امراض الحمل

تعرفي على أعراض الحمل الكاذب وأهم أسباب حدوثه

الحمل الكاذب يكون من معتقد المرأة بأنها تنتظر مولود، ولكن يكون الواقع في غير ذلك، النساء التي تعرضن لأعراض الحمل الكاذب يكون لديهم أغلب أو كل الأعراض المميزة للحمل الحقيقي مع عدم وجود جنين، وهذه ظاهرة نادرة الحدوث يتراوح نسبة انتشارها بين 1:6 من كل 22 ألف حالة ولادة، الحمل الكاذب يعتبر منتشر بشكل خاص بين النساء التي تتراوح أعمارهن من 20 إلى 44 عام، على الرغم من أنه يمكن حدوثه في جميع الأعمار، وسوف نعرض لكي من خلال هذا المقال كافة أعراض الحمل الكاذب وأسباب حدوثه.

أعراض الحمل الكاذب

المساء الذين يعانون من الحمل الكاذب يكون لديهم أيضا أغلب أعراض الحمل الطبيعي (العادي)، من هذه الأعراض: انتفاخ البطن، توقف الدورة الشهرية، تغيرات في الحلمتين وتكون الحليب في الثدي، ازدياد حجم الثديين وحساسيتها، الغثيان والقيء وزيادة الوزن، الشعور بحركة الجنين، ويمكن أن تستمر أعراض الحمل الكاذب لمدة بضع أسابيع أو لمدة 9 أشهر أو حتى عدة سنوات، نسبة صغيرة من حالات الحمل الكاذب قد تصل إلى غرفة الولادة مع ما يشبه آلام المخاض، ولكن لا تحدث ولادة طفل.

أسباب الحمل الكاذب

هي ظاهرة نادرة الحدوث جدا، يعرف عالم الطب هذه الظاهرة منذ مئات السنين، لكن في الوقت الأخير فقط بدأ بعض الأطباء يفهمون الجوانب الجسدية والنفسية المسببة لذلك النوع من الحمل، وعلى الرغم من أن الأسباب المحددة لهذه الظاهرة غير معروفة إلى الآن ولكن الأطباء يعتقدون أن العوامل النفسية من الممكن أن تخدع الجسد ويجعل المرأة تعتقد أنها حامل، على سبيل المثال لذلك: عندما تتوق المرأة إلى الحمل فمن أسباب ذلك الإجهاض المتكرر والعقم والاقتراب من سن اليأس أو الرغبة في الزواج.

فإن جسدها قد يظهر بعض أعراض الحمل مثل، الانتفاخ في البطن، الشعور بحركة الجنين داخل الرحم، ازدياد حجم الثديين، عقل المرأة يفسر هذه الأعراض خطأ على أنها أعراض وجود حمل، مما يؤدي إلى إفراز هرمونات الحمل، مثل: هرمون الاستروجين والبرولاكتين التي تسبب ظهور أعراض الحمل الحقيقي، وبعض الباحثين يرى أن في هذا المجال أن الفقر والاعتداء الجنسي في مرحلة الطفولة ونقص التعليم والمشاكل الزوجية أيضا تعتبر محفز لحدوث أعراض الحمل الكاذب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى