امراض الحمل

أعراض الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل

أعراض الإجهاض في الشهر الثاني …يعتبر الإجهاض شائعًا في الثلث الأول من الحمل، فمنذ اليوم الأول من الحمل تطرأ على المرأة كثيرا من التغيرات الهرمونية والجسدية، مثل: الزيادة في حجم الثدي والشعور ببعض التشنجات والآلام الخفيفة في البطن،ولكن إذا زادت هذه التشنجات وصاحبها نزول بعض قطرات الدم، فيجب الرجوع إلى الطبيب لأنه قد يكون إنذارا بالإجهاض.

  • أعراض الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل
    أعراض الإجهاض في الشهر الثاني

الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل يعد من الإجهاضات الحملية التي تحدث غالبًا في الأسبوع الثاني عشر من الحمل، أي قبل حلول الشهر الثالث ومن أعراضه: –

  • الشعور بتشنجات رحمية شديدة ومتكررة

يعد الشعور بالتشنجات من أعراض الحمل، ولكن إذا زادت شدة هذه الآلام وأصبحت متكررة فيجب إستشارة الطبيب.

  • التنقيط والنزيف المهبلي

لا يعد كل تنقيطا دمويا مؤشرا على الإجهاض، فمن الممكن أن يكون دم الزرع للبويضة داخل الرحم، ولكن إذا زادت كمية الدم مع وجود آلام فقد يكون إنذارا بالإجهاض ويجب مراجعة الطبيب حتي يقوم بإجراء اللازم تجاه الحالة، فأغلب الحالات تكمل حملها بشكل مستقر.

  • نزول سائل أو قطع نسيجية من المهبل

من علامات الإجهاض أن ينزل من المرأة بعض القطع النسيجية وهي أجزاء من الجنين، ويجب أخذ هذه الأجزاء إلي الطبيب ليقوم بتحميلها إذا استدعي الأمر ذلك.

اقرأ المزيد : وزن الجنين في الشهر السابع

  • أسباب الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل
    أعراض الإجهاض في الشهر الثاني

الحمل في الثلث الأول يتأثر بشدة بأي مؤثرات داخليه أو خارجيه نظرًا لضعفه في هذا الوقت، مما قد يؤدي إلى حدوث الإجهاض ومن هذه الأسباب ما يلي:-

  • الإرهاق والإجهاد

يجب علي المرأة في هذا الشهر من الحمل الراحة وعدم الإرهاق كلما سمحت لها الفرصة،
لأن الإرهاق والإجهاد قد يؤدي إلى حدوث انقباضات بالرحم، لأن الجنين في هذا الوقت لا يكون مستقرا بشكل جيد في جدار الرحم، ولذلك قد تسقط بالإفراط في الجهد.

  • التشوه الوراثي للجنين

يعد التشوه من مسببات الإجهاض المنتشرة بكثرة فاصل نسبة الإجهاض بسبب التشوه الوراثي إلي سبعين بالمائة،
ويحدث قبل نهاية الشهر الثاني من الحمل وهذا يجنب الأهل إنجاب طفل مشوه.

  • المعاناة من النقص الهرموني أو وجود إلتهابات لدي الأم.

قد يكون لدي المرأة نقص في الهرمون المسؤول عن الحفاظ علي الحمل، أو وجود إلتهابات لدي الأم مثل الطفيليات الهلالية.

  • ضعف الأجنة

أحيانًا يحدث الإجهاض بسبب أن الجنين يكون ضعيفا في مراحل تطوره الأولى، ولا يتحمل أي تأثيرات أو عوامل خارجية أو داخلية، مثل: الإشعاعات الضارة أو تناول الأم أدوية أو عقاقير طبيه دون الرجوع إلى الطبيب،
قد تؤدي إلى إنقسام الجنين فينتج عنه حدوث الإجهاض.

  • وجود خلل في تطور المشيمة

تحدث كثيرا من حالات الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل، نتيجة وجود مشكلة أو خلل في تطور المشيمة،
وهي العضو الذي يربط الجنين بالأم وعن طريقها يصل الغذاء اللازم للجنين.

  • وجود مشاكل في الكروموسومات

تعد هذه المشكلة المسئولة عن ٥٠% من حالات الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل،
وتكون أكثر شيوعًا عند السيدات اللواتي يحملن في عمر متقدم، وتؤدي هذه المشكلة إلى وفاة الجنين داخل الرحم.

  • النحافة أو السمنة المفرطة

تؤثر صحة الأم على صحة جنينها فالنحافة والسمنة تزيدان من خطر حدوث الإجهاض،
وأيضا التدخين أو استخدام العقاقير المخدرة يسببان الإجهاض.

فقدان الجنين يسبب للأم الألم الجسدي وعلاوة عليه الألم النفسي الشديد،
ولذلك يجب عليها الأخذ بأسباب الحيطة والحذر والبعد عن مسببات الإجهاض حتى تفوز بجنينها بعد إتمام حملها بصحة جيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى