امراض الحمل

تعرفي على أسباب مغص الحمل وطرق التخلص منه

مغص الحمل في الشهور الأولى يعتبر أمرا طبيعيا، كثير من النساء في شهور الحمل الأولى تصاب به وذلك لبعض الأسباب التي تتعلق بالتغيرات التي تحدث في الجسم نتيجة الحمل، ولكن بعض أنواع المغص قد تكون ذات منشأ نفسي، وبعضها الآخر قد يكون نتيجة عن الشعور بالبرد، و المغص في الشهر الأول من الحمل يكون مثل مغص الدورة الشهرية، والمرأة الحامل قد تظنه مغص الدورة الشهرية إن لم تكن تعلم بحملها، وفي بعض الحالات يكون المغص المصاحب للحمل شديد جدا ومؤشر لوجود مشكلة ما، وقد يتطلب التواصل مع الطبيب أو زيارة المستشفى في أسرع وقت.

مغص الحمل

تنقسم أسباب مغص الحمل إلى:

 أ‌-  أسباب غير خطيرة لمغص الحمل:

1-المغص الذي يكون بسبب التصاق البويضة المخصبة في جدار الرحم، وقد يكون هذا المغص بعد الأسبوع الأول من الإخصاب.

2-زيادة حجم الرحم مع التقدم في شهور الحمل، والضغط الذي يسبب على الأمعاء والمعدة والمثانة البولية، حيث أن تشعر الحامل بانتفاخ دائم وسرعة الشبع، و للتخفيف منه فعليها أن تتناول وجبات صغيرة بصورة متكررة بدلا من تناول 3 وجبات دسمة أثناء اليوم، وكذلك المحافظة على الحركة وممارسة التمارين الخفيفة والذهاب إلى الحمام باستمرار.

3-إصابة المرأة الحامل بالإمساك والغازات في البطن، أثناء الحمل يرتفع هرمون البروجيسترون الذي يؤدي ارتفاعه إلى بطء حركة الأمعاء بشكل عام مما يسبب للمرأة الحامل الإصابة بالإمساك وكثرة الغازات والشعور بالمغص، و للتخفيف من هذه الجالة فينصح بتناول كميات كبيرة من الماء والسوائل والإكثار من الأطعمة المحتوية على الألياف كالخضروات والفواكه.

4-ضغط الرحم والجنين على أربطة البطن والتقدم في الحمل قد يؤدي إلى الشعور بالمغص وألم أسفل البطن.

ب‌- أسباب خطيرة لمغص الحمل:

1-الحمل خارج الرحم، وذلك بمعنى انغراس البويضة المخصبة خارج الرحم وعادة تنغرس في قناة فالوب، مما يؤدي إلى الشعور بألم شديد يؤدي إلى نزيف بين الأسبوع السادس والعاشر في بداية الحمل، وهذه الحالة تستدعي العلاج بطريقة مباشرة، والحمل خارج الرحم يحدث بنسبة 1 إلى كل 50 حالة حمل، وتزداد فرصة الحمل خارج الرحم عن السيدة التي عانت من نفس المشكلة سابقا، أو عند إجراء عملية جراحية في البطن أو في الحوض أو في قناة فالوب وأيضا في حالة حدوث الحمل مع وجود لولب داخل الرحم أو وجود التهابات في الحوض.

مغص الحمل
مغص الحمل

2- الإجهاض، إذا عانت المرأة الحامل من المغص في الشهر الأول من الحمل، فيجب القلق بسبب احتمالية حدوث إجهاض، خصوصا أن ما نسبته 15-20% من حالات الحمل تنتهي بالإجهاض، ويوجد بعض المؤشرات مثل انقباضات بألم يشبه ألم الدورة الشهرية، مع وجود نزيف مهبلي.

3-انفصال المشيمة، والمشيمة هي العضو المسؤول عن تزويد الجنين بالأكسجين والغذاء اللازم لنموه، وقد ترتبط المشيمة مع الجدار العلوي للرحم، ويجب ألا تنفصل عن الرحم إلا مع ولادة الجنين.

أساليب التخفيف من مغص الحمل:

1-أخذ وضعية الجلوس.

2-أخذ حمام بماء دافئ.

3-التمدد على الجانب المقابل للجانب الذي تشعر فيها بالألم، مع رفع القدمين لأعلى.

4-استخدام قربة بها ماء دافئ ووضعها على مكان المغص.

5-محاولة الاسترخاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق