مراحل الحمل

تطورات الجنين في الأسبوع 30 من الحمل

الأسبوع 30 من الحمل هو أسبوع التقلبات والتغييرات، بمجرد الدخول في هذا الأسبوع ينتاب المرأة العامل العديد من التغييرات التي تشعرين معها بأنها حامل، والسبب في ذلك هو التغيرات الهرمونية والتي تؤثر بدورها على المزاج، تابعونا معنا المقال التالي لمعرفة أهم هذه التغييرات.

تغييرات طارئة على جسمك خلال هذه الفترة

  • يزداد وزن الجسم، ويصبح البطن أكثر بروزا من ذي قبل.
  • يسبب زيادة حجم البطن في التأثير على الظهر، دائما ما يكون ذلك مصحوبا بآلام الظهر علاوة على صعوبة التنفس والتعب والإرهاق والأرق بشكل دائم. 
  • لا تقلقي من زيادة الوزن، أغلب هذه الزيادة في الوزن ناتجة عن حجم الجنين والماء المحيط بالجنين، والمشيمة التي يبلغ حجمها 700 جرام تقريبا، علاوة على الدم والرحمة المتضخم والثديين، من السهل استعادة وزنك الطبيعي عقب الولادة.

اقرئي أيضا : تطورات الجنين في الأسبوع 31 من الحمل

نصائح يجب اتباعها خلال هذا الأسبوع

  • تجنبي الجلوس لفترة طويلة، وذلك لتجنب اختزان الدم في القدمين، ولهذا يفضل تحريك الركبتين، باعتبارها من أكثر المشكلات التي تواجه السيدات الحوامل خلال هذه الفترة.
  • عدم الجلوس لفترة طويلة، يفضل الحركة المستمرة و المشي خطوات كل 30 دقيقة تقريبا، وهذا يساعد على حركة الدورة الدموية.
  • طهو اللحوم الحمراء جيدا قبل تناولها، للقضاء نهائيا على الفطريات البلازما السامة التي تشكل خطورة كبيرة على صحة الجنين.
  • غسل الخضروات قبل تناولها، لمنع وصول الضرر إلى صحة طفلك.
  • ارتداء القفازات أثناء التعامل مع الحيوانات الأليفة، حيث يسهل انتقال البلازما السامة عن طريق القطط، مع مراعاة ارتداء القفازات أثناء الاعتناء بحديقة منزلك ، وذلك لسهولة انتقال البلازما السامة إلى الجنين عن طريق التربة، احرصي على اتباع هذه الإرشادات التي من شأنها حماية طفلك.

طفلك في الأسبوع 30 من الحمل

يكون طفلك في هذا التوقيت بحجم ثمرة الملفوف الصغيرة الحجم، وزن الجنين في هذه المرحلة حوالي 1.3 كيلو جرام، أما طوله فهو يبلغ 39.9 سم، أسابيع قليلة فاصلة بين موعد الولادة ولهذا تبدأ مهارات المص والبلع لدى الجنين بالنمو والنضج استعدادا لعملية الرضاعة عقب الولادة، تابعوا سلسلة مقالاتنا حول أسابيع الحمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى