مراحل الحمل

الأسبوع الثالث من الحمل وأهم صفات الحمل فيه

الأسبوع الثالث من الحمل في غالب الأحوال لا تسطيع المرأة أن تعرف بحملها منذ لحظة حدوثة، حيث أن في هذا الوقت لا يحدث تغيرات في سلوك الهرمونات يمكن من خلالها معرفة حدوث الحمل، كما أنه من المعروف أن حدوث الحمل يكون بعد مرور أسبوعين على الدورة الشهرية الأخيرة للمرأة.

ويحدث الحمل عند انتقال النطفة المئوية إلى البويضة بجانب ملايين الحيوانات المنوية التي تتخطى عددها الـ 300 مليون حيوانًا منويًا من أجل تخصيب البويضة، ومن هنا تبدأ حياة الجنين ويتحدد ما إذا كان ذكرًا أو أنثى.

نصائح وإرشادات

في هذه الفترة يمكنك أن تساعدي جسمك بتناول الفيتامينات التي يصفها لك الطبيب، ولكن عليك أن تستشيرِ طبيبك أولاً قبل تناول أيِ من الفيتامينات لا تكون النتيجة عكسية وبدلاً من أن تنفع جسمك تضره.

اقرأ أيضا: تطورات الجنين في الأسبوع الرابع من الحمل

طفلك في الأسبوع الثالث في الحمل

في هذه الفترة يكون طفلك حجم بذرة الخشخاش، بعد دخول النطفة المنوية إلى البويضة تحدث تغيرات على سطح البويضةِ من أجل منع أي نطفة منوية من الدخول إلى البويضة.

تلتصق المادة التناسلية الموجودة في البويضة مع المادة التناسلية الموجودة في النطفة المنوية، وينتج عن هذا الالتصاق 64 كروموسوم، والجدير بالذكر أن الكروموسوم هو عبارة عن خيوط دقيقة جدًا تحمل حمض الـ DNA الذي يحدد الصفات الوراثية للجنين. وأثناء هذه الفترة تكون البويضة المخصبة عبارة عن 23 زوجًا من الخلايا المُقسمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى