علامات الحمل

هل يخطئ تحليل الحمل المنزلي اذا كان ايجابي

تحليل الحمل المنزلي وسيلة سريعة للمرأة للتأكد من وجود حمل أم لا خلال الفترة التي تشعر بها بتأخر الدورة الشهرية وبعض الأعراض المشابهة لأعراض الحمل مثل الغثيان والقيء والشعور بالإرهاق، ولهذا تلجأ المرأة في هذا التوقيت لإجراء اختبار الحمل المنزلي للتأكد من هذه الأعراض، ومعرفة هل هذا حمل بالفعل أم أعراض اقتراب الدورة.

كيف يتم معرفة الحمل عن طريق تحليل الحمل المنزلي

عندما يحدث تلقيح للبويضة يبدأ جسد المرأة في إفراز هرمون الحمل أو ما يعرف بـ هرمون Beta – HCG الذي ينتقل من الدم إلى الخروج عبر البول ؛ ولهذا صمم اختبار الحمل المنزلي الذي يعتمد على تحديد وجود هرمون الحمل من عدمه في بول المرأة .

 هل نتيجة تحليل الحمل المنزلي طريقة مضمونة للتأكد من الحمل ؟

بالفعل إنها  من أسرع الوسائل للتأكد من وجود حمل ؛ حيث أن هرمون الحمل لا يمكن أن يفرز في الدم والبول إلا في حالة الحمل بالفعل ولكن؛ يجب القيام بإجراء اختبار الحمل المنزلي في الوقت المناسب بعد تأخر الدورة الشهرية للمرأة على الأقل بعد مرور يومان أو أكثر على الموعد المحدد للدورة الشهرية المنتظمة.

 كيف يتم إجراء تحليل الحمل المنزلي؟

تحليل الحمل المنزلي
تحليل الحمل المنزلي

تحليل الحمل المنزلي أمر يسير ولا يعتمد على خطوات أو تحضيرات، فبمجرد شرائك لتحليل الحمل من أحد الصيدليات، قومي بوضع عينة من البول الخاص بك في بولة بلاستيكية نظيفة باستخدام القطارة الموجودة في الاختبار لسحب ثلاث قطرات من البول ووضعها في الفراغ المخصص لها في جهاز اختبار الحمل؛ وانتظري قليلا ولاحظي الآتي :

  • عند ظهور خط واحد احمر اللون على الجهاز: هذا يشير لعدم وجود هرمون الحمل؛ أي عدم ظهور الحمل في البول حتى الآن على أقل تقدير، ويمكنك في هذه الحالة انتظار بعض أيام إضافية وتكرار الإختبار أو نزول الدورة الشهرية المعتادة؛ حتى وإن تأخر موعدها.
  • ظهور خطان مميزان باللون الأحمر على جهاز اختبار الحمل؛ ما يعني التأكد من وجود حمل وعليك البدء بتحديد موعد مع طبيبك الخاص لمتابعة شهور الحمل.
تحليل الحمل المنزلي
تحليل الحمل المنزلي

 وأخيرا نأتي للسؤال الذي يشغل تفكير أغلب النساء عند تأخر الدورة :

هل يخطئ تحليل الحمل المنزلي اذا كان ايجابي ؟

رغم ندرة حدوث ذلك، إلا أنه بالفعل تعاني بعض النساء من ظهور علامتين باللون الأحمر في نتيجة اختبار الحمل المنزلي، وبعد الرجوع للطبيب وإجراء فحص الحمل عن طريق الدم تجد نتيجة الاختبار سلبي؛ ويحدث ذلك بسبب وجود اضطرابات في الدورة الشهرية لدى المرأة مما يجعل اختبار الحمل المنزلي لا يستطيع التفرقة بين هرمونات الحمل والهرمونات التي يفرزها الجسم قبل الدورة الشهرية، وفي هذه الحالة تكون نتيجة اختبار الحمل في الدم أكثر دقة من تحليل الحمل المنزلي عن طريق البول .

يجب أن تعرف المرأة أن تحليل الحمل المنزلي هو وسيلة سريعة للمرأة للتأكد من وجود الحمل أم لا أثناء الفترة التي تشعر بها بتأخر الدورة الشهرية وبعض الأعراض المشابهة لأعراض الحمل; مثل الشعور بالإرهاق والغثيان والقيء، ولذلك تلجأ النساء في هذا التوقيت لإجراء اختبار الحمل المنزلي للتأكد من هذه الأعراض، ومعرفة هل ذلك حمل فعلا أم أعراض اقتراب الدورة.

هل اختبار الحمل يخطيء

في حالة إيجابية نتيجة اختبار الحمل المنزلي، وهي خطين باللونين الأزرق أو الوردي فهذا يعني أن النتيجة إيجابية، وهذه النتيجة قد تكون خاطئة تبعاً لعدة أسباب، ومن هذه الأسباب:

  • الاستخدام الخاطيء للاختبار أو تطبيق التعليمات بشكل خاطيء.
  • إصابة المرأة ببعض الأمراض مثل أمراض دماغية أو تكيس على المبايض، أو سرطان الثدي أو الغدة الدرقية.
  • وجود بروتينات أو دماء في البول.
  • الدرقية.
  • تناول المرأة بعض الأدوية ذات الهرمونات الكثيرة، والتي تؤثر على نتيجة الإختبار.
  • في حالة حدوث الحمل خارج الرحم، فالنتيجة سوف تكون إيجابية ولكنها خاطئة أيضاً.

أسباب خطأ التحليل

إذا كانت النتيجة سلبية فذلك يعني أنه من الممكن جداً أن تكون النتيجة خاطئة وذلك لعدة أسباب، منها:

  • أغلب النساء قد يحتاج هرمون الحمل بالنسبة لهم إلى وقت أطول في الظهور.
  • عدم تطبيق المرأة للتعليمات المكتوبة على جهاز اختبار الحمل بشكل صحيح.
  • في حالة أن يكون اختبار الحمل قبل وقت الدورة الشهرية المعتاد، أو بعد تأخرها مباشرة سوف تكون النتيجة خاطئة، لذلك يجب على المرأة أن تجرى هذا الاختبار بعد تأخر وقت الدورة الشهرية بفترة لا تقل عن 3 أيام.
  • الاستخدام الخاطيء لاختبار الحمل المنزلي يتسبب في ظهور نتيجة خاطئة.
  • في حالة انتهاء صلاحية اختبار الحمل تكون النتيجة خاطئة.
  • شرب كمية كبيرة من المياه قبل إجراء الاختبار مما قد يؤدي إلى ظهور نتيجة خاطئة، لذلك يفضل أن يكون الاختبار في الصباح فور الاستيقاظ وقبل تناول أي شيء.

تعرفنا في السطور السابقة على اختبار الحمل المنلي وهل يُمكن أن يُخطئ، وما هي أسباب حدوث خطأ في التحليل وكيفية عمل اختبار التحليل المنزلي للإطمئنان على وجود الحمل من عدمة، تابعي معنا في دليل المرأة الحامل أهم تطورات الحمل ومتابعته، ولا تترددي في الإستفسار عن طريق التعليقات أو التواصل معنا عبر صفحات التواصل الإجتماعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق