مراحل الحمل

القيصريه : تفاصيل حول الولادة القيصرية وأسبابها وبعض مضاعفتها

القيصريه عملية ولادة أي خروج الجنين من بطن أمه بعد إجراء شق جراحي في بطن الأم، ويلجأ لها العديد من السيدات كبديل للولادة الطبيعية، وقد يكون الشق طولي أو عرضي ولا تستغرق العملية أكثر من ساعتين في أغلب الأحوال.

أسباب إجراء الولادة القيصريه

عندما تكون الأم تعاني من ظروف تمنعها من الولادة عن طريق المهبل فيلجأ الطبيب لولادتها قيصرياً، حيث يقوم بشق بطن الأم ثم إستخراج الجنين ثم خياطة البطن، ومن الأسباب التي تؤدي للقيصرية ما يلي:

  •  يراقب الطبيب معدل دقات قلب الجنين أثناء ولادة الأم، ومن الطبيعي أن يكون معدل دقات قلب الجنين من  120 إلى 160 نبضة لكل دقيقة، وعندما يلاحظ الطبيب أن ضربات قلب الجنين غير طبيعية فيلجأ في حالات كثيرة للولادة القيصرية.
  •  عندما يكون وضع الجنين غير طبيعي، فإن كان إتجاه رأسه للأعلى أو بعرض البطن وليست الرأس بالأسفل فتكون الولادة قيصرية إن لم يتغير وضع الجنين.
  •  إذا كان حجم الجنين كبير أو غيرمناسب لفتحة المهبل.
  •  إذا كانت الأم تعاني من بعض الأمراض كالضغط أو السكر.
  •  في حالة ولادة التوأم أو أن الأم سبق لها الولادة القيصرية قبل ذلك.
القيصريه
القيصريه

اقرأي ايضاً : الاسبوع التاسع من الحمل واهم النصائح التي يجب اتباعها

مخاطر ومضاعفات الولادة القيصريه

من المخاطر التي قد تحدث لكثير من السيدات أثناء إجراء الولادة القيصرية مايلي:

  • حدوث إنفصال للمشيمة أو نزيف أو إصابة الأم بتعب في المثانة.
  •  عندما يحدث عدوى من الجراحة في الرحم أو الجرح، أو عند حدوث إلتهابات مسالك بولية أو الصعوبة في التبول.
  •  قد يحدث جلطة في الدم أو عدم عودة الأمعاء لطبيعتها.

كيفية إجراء عملية الولادة القيصرية

  • تدخل الأم لغرفة العمليات ثم يقوم الطبيب بإعطائها التخدير العام، وأحياناً يكون تخدير نصفي، ثم تنام الأم على طاولة العمليات ومن الممكن إجراء قسطرة بولية ويقوم الطبيب بوضع الأحزمة على رجل الأم للأمان، ثم توضع المطهرات على بطن الأم ثم فحص مكان الجراحة.
  • يظل الطبيب مراقباً لنبضات القلب والضغط والتنفس، وبعد سريان مفعول التخدير يقوم الطبيب بشق جراحي مع إستخدام ألة إيقاف النزيف.
  • ثم يفتح الطبيب كيس الجنين ويقوم بإستخراج الطفل وقطع الحبل السري وإنهاء الولادة.

وأخيراً بعد تمام الولادة تنقل الام لغرفة الإستراحة مع مراقبة الأطباء والممرضين لها وإجراء كل مايلزم للإطمئنان على صحة الأم، وتعتبر القيصريه ليست بالعملية الصعبة ولكنها تحتاج لفهم التعامل معها وأن تحافظ الأم على صحتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى