مراحل الحمل

3مراحل للولاده طبيعي

خلال الولادة الطبيعية فإن الطفل قد يولد عن طريق مهبل الأم، حيث أن الولادة الطبيعية قد تستمر لفترة  لفترة بين 12 ساعة إلى 18 ساعة مع أول طفل، ومع الولادة الثانية تستغرق وقت أقل من الولادة الأولى، قبل أن يولد الطفل تعاني المرأة الحامل من انقباضات العضلات في الرحم وانضغاطها، وسوف نستعرض معكي مراحل ولاده طبيعي فتابعينا.

طريقة ولاده طبيعي

المرحلة الأولى

يوجد 3 مراحل للمخاض في المرحلة الأولى ولا يمكن لأحد أن يتنبأ بمدة أو شكل المخاض؛ لأنه يختلف بين كل امرأة والأخرى، والمرحلة الأولى تكون أطول مراحل الولادة في الطفل الأول، وفيها يتمدد عنق الرحم، الأمر يسمح بولادة الطفل كما أن عضلات الرحم تشتد مع كل انقباضة ثم ترتخي، مما قد يرفع عنق الرحم إلى الجزء الأسفل من الرحم، كما أن المرحلة الأولى تشمل على 3 أطوار، وهما:

1- المخاض المبكر: وهو يتمدد فيه عنق الرحم بشكل تدريجي وببطء، كما أ، الانقباضات في هذه المرحلة أقل تكرارا ولا تستمر لمدة طويلة، كما أن هذه الانقباضات تتوقف لفترة من الوقت.

2-المخاض النشط: وتصبح فيه الانقباضات أكثر قوة وتكرارا، وتكون مدتها أطول.

3-الفترة الانتقالية: تكون هذه الفترة أكثر الانقباضات شدة، وفي نهايتها يكون عنق الرحم قد توسع بالكامل حتى يصل قطره إلى حوالي 10 سنتيمتر.

 اقرئي أيضا: إليكي ما هي علامات الولادة

المرحلة الثانية

يتم ولادة الطفل في هذه المرحلة، وكل ما يجب أن تقوم به الأ/ هو الدفع وتستمر هذه المرحلة بين بضع دقائق إلى بضع ساعات، كما أنها تكون أطول المراحل لدى الأمهات الجدد أو الذين خضعوا إلى مخدر فوق الجافية، وفي الحقيقة من الممكن تجربة وضع الجلوس أو القرفصاء، كما أن ذلك يطلب الطبيب في وقت ما التوقف عن الدفع أو الدفع بطريقة خفيفة؛ وذلك لتجنب تمزق أنسجة المهبل أو إعطائها الوقت الكافي للتمدد وبعد نزول رأس الجنين يولد باقي الجسم سريعا، ثم بعد ذلك يتم تنظيف المجاري التنفسية لدى الطفل في حالة استدعى الأمر ذلك، وأخيرا قيام الطبيب بقطع الحبل السري.

 المرحلة الثالثة

المرحلة الثالثة تعرف ولادة المشيمة، حيث أن تحدث بعد ولادة الطفل بصورة تلقائية، أو من الممكن أن تستغرق مدة حوالي نص ساعة، وقد تحتاج الأم فيها إلى الدفع كما في المرحلة السابقة، وقد تشعر ببعض الانقباضات الأقل إيلاما، كما أن الطبيب يفرك البطن تحت السرة لكي يساعد على شد الرحم وانفصال المشيمة، وفي حقيقة الأمر يجب فحص المشيمة بعد ولادتها للتأكد من ولادتها كاملة، لأن في بعض الأوقات قد يولد جزء منها فقط، أما الجزء المتبقي منها يبقى متصل بجدار الرحم، وفي هذه الحالة يجب أن الطبيب أن يزيل الجزء المتبقي؛ حتى لا يحدث نزيف شديد بسبب تمزق المشيمة.

تابعي معنا سلسلة مقالاتنا حول الحمل والولادة وكيف تقومين بالاعتناء بطفلك خلال عامه الأول تابعينا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق