أمومة وطفولة

وصفات وتمارين لتسهيل الولادة وفتح الرحم

لتسهيل الولاده ، عند بداية الثلث الثالث من الحمل وهي أخر مرحلة من مراحل الحمل حيث تكون في نهايتها الولاده وتسأل كل أم عن عوامل تساعدها لتسهيل الولادة وسوف نتناول في هذا المقال شرح هذا الموضوع تفصيليا.

أولا الولاده

تطرأ علي المرأه عدة تغييرات جسدية عند قرب موعد الولادة حيث تتكون الولادة من ثلاثة مراحل أساسية إلا أن كل ولاده تختلف عن الأخري حتي إن الولاده التاليه لنفس المرأه تختلف عن الولادة السابقة ،وتعد المراحل التي تمر بها المرأه الحامل خلال فترة الحمل والولادة من أكثر المراحل الصعبة جسديا ونفسيا ويجب علي المرأه معرفة تلك المراحل حتي يسهل عليها عملية الولادة.

مراحل الولادة

في أولي مراحل الولاده تبدأعضلات الرحم بالإنقباض والإنبساط حتي تقلل من سماكة عنق الرحم حيث يبدا عنق الرحم بالتوسع ليسهل علي الجنين الخروج من قناة الولادة،

تتكون المرحله الأولي من مراحل الولادة من ثلاثة أطوار الطور الأول يسمي بالطور المبكر ويبدأ بعملية إنقباضات غير منتظمه في الرحم وتستمر هذه الإنقباضات في الغالب لأقل من دقيقه ويكون هذا الطور مزعجا للأم من حيث الألم وقد يستمر لساعات وأحيانا لأيام،أما الطور الثاني من أطوار الولادة ويسمي بالطور النشط وتكون الإنقيدباضات في هذا الطورقويه ومنتظمه وقد تستمر لدقيقه أو أكثر ويكون هذا الوقت هو الوقت المناسب للذهاب الي المستشفي وإكمال عملية الولاده ويكون الألم بين المتوسط والشديد.

الطور الثالث ويكون الرحم في هذا الطورمتوسعا بشكل كامل ويكون الجنين في وضعية مناسبه للخروج من قناة الولادة والمرحله الثانيه من مراحل الولادة هي خروج الجنين بعد توسع عنق الرحم بشكل كامل ،والمرحله الثالثة هي التابعه للولاده اذ ان عضلات الرحم تستمر في الإنقباض حتي تخرج المشيمة.

لتسهيل الولاده
لتسهيل الولاده

خطوات لتسهيل عملية الولادة

يجب علي المرأه إتباع بعض الإجراءات اثناء فترة الحمل لتسهيل عملية الولادة:

١-المحافظه علي صحة ورشاقة الجسم:

عن طريق ممارسة الرياضه والسباحه أو المشي هذا يساعدها علي الولادة في مدة قصيرة.

٢-الإلتحاق بدروس الحوامل:

فهذه الدروس تساعدها علي معرفة ماستمر بة من مراحل  وتتهيأ نفسيا لتلك المراحل الصعبة وتعرف متي يجب عليها الذهاب إلي المستشفي حتي تتمم عملية الولادة.

٣-الإستحمام بماء دافئ:

يساعد الماء الدافئ علي إرخاء العضلات والتخفيف من آلام الإنقباضات التي تحدث للرحم.

٤-الإكثار من تناول الماء:فهو من شأنه أن يساعدها علي تحمل الآلام ويعطي للمرأه طاقة تستطيع من خلالها أن تقوم بدفع الجنين إلي الخارج ويبعدها أيضا عن تناول المحاليل الوريديه.

٥-التدليك:

يساعد علي إرتخاء العضلات ويقلل من الشعور بالآلام وينصح به الأطباء في كافة مراحل الحمل وعند قرب موعد الولاده.

٦-تناول الأطعمه الغنية بالكربوهيدرات:

لأن هذه الأغذيه تمد جسم الحامل بالطاقة للتحمل ماستمر به أثناء الولاده.

إجراءات لتخفيف ألم الولاده

يعد ألم الولادة من أشد الآلام التي قد تتعرض لها امرأه في حياتها ولهذا يعطي بعض الأطباء أدويه من شأنها تخفيف هذا الألم.

-إعطاء العقاقير المخدره:

ويتم إعطائها للأم في مرحلة مبكره من مراحل الولادة لأن تأثيرها يكون ممتدا وتعطي عن طريق الحقن العضلي أو الوريدي.

-إستنشاق مسكنات الألم :

غالبا ما يستخدم الأطباء هذا النوع من المسكنات في مراحل مبكرة من الولاده لأنه يوفر تسكينا منا سبا للألم عند إستخدامه بشكل متقطع في المراحل الأولي للولاده.

-استخدام التخدير فوق الجافيه:وهو يكون عباره عن حقن المخدر بالنخاع الشوكي ويستخدم في الولادة القيصريه والطبيعيه أيضا.

وبهذا نكون قد أنهينا الحديث عن تسهيل الولادة ومراحلها ونتمني ان تكونو قد إستفدتم من هذا المقال

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق