أمومة وطفولة

نصائح هامة حول نوم الرضيع

يحدث تغيير لنمط الحياة مع قدوم أطفال جدد، وبالأخص وقت نوم الوالدين، وعلى الرغم من أن كليهما سعيد بقدوم الطفل، لكن قد يصبح تحديد وقت النوم بالنسبة للطفل مؤلم، حيث يعتبر نوم الطفل مهم لجميع أفراد الأسرة، حتى يتمكن الجميع من النوم بسلام، لذا لابد من معرفة بعض نصائح مهمة حول نوم الرضيع، لكي تكوني في راحة وأمان.

نصائح مهمة حول نوم الرضيع

يعتبر نوم الطفل، من أهم المشاكل التي يعاني منها العديد من الأمهات يوميًا، وتحاول النجاح بطرق مختلفة، لأنه لا يجلب فقط الكثير من الفوائد للطفل، ولكن أيضًا يسمح لها بالراحة، وقد يكون الأمر سهلًا، إذا كانت الأم حريصة على اتباع نصائح مهمة حول نوم الرضيع، وهي كالتالي:

حدد أنشطة لنوم الطفل وموعد لنومه

  • الحرص على جعل طفلك يعتاد على النوم، في وقت محدد يوميًا، وعندما يأتي هذا الوقت خذه إلى غرفة النوم، وابدأ في الاستعداد للنوم، ومن ثم أصبحت هذه عادته، سيشعر بالنعاس في مثل هذا الموعد، ويكون أمر النوم أسهل، وبالمثل، تأكد من أن وقت الرضاعة، أو الأكل، لا يتعارض مع وقت نومه، على سبيل المثال، إذا قمت بعدة أنشطة له قبل الذهاب إلى الفراش “كالاستحمام أو التدليك”، يرجى الاستمرار في ممارسة هذه الأنشطة، للحفاظ على انتظام الساعة البيولوجية لطفلك، وإدراك أن بعد النشاط سوف يذهب للنوم، حتى يشعر بالنعاس بسرعة.
  • الخلود إلى الفراش، عندما يشعر الطفل بالنعاس، وليس عندما يكون نائمًا تمامًا، عندما يبدأ الطفل في النوم، ولكنه لا يزال مستيقظًا ولا ينام، ضعيه في مكان النوم المحدد، بهذه الطريقة، بمجرد أن تضعي طفلك في السرير، يتعلم أن وضعه في السرير، يعني أنه يجب عليه الذهاب للنوم، ويمكنه التعود على النوم بمفرده.
  • تجنبي ارتكاب الكثير من أخطاء الأمهات، وهو البقاء مع طفلك مستلقياً على السرير، حتى ينام تمامًا، لأن هذا سيجعله معتادًا على تواجدك معه، إذا كان قلقًا، أو استيقظ خلال النوم لسبب ما، سيظل يبكي حتى لتبقي معه ثانيًة.

نصائح حول نوم الرضيع عدم تغيير الحفاض له

ومن أهم النصائح المهمة حول نوم الرضيع، هو الحرص على استبدال الحفاض قبل الذهاب للنوم، وارتداء حفاضة من النوع الجيد، حتى لا تقومي بتغيير الحفاضة أثناء النوم، مما سيجعله يستيقظ دون أن ينام بسهولة، إذا كانت الحفاض مبللة للغاية، أو كان يعاني من طفح جلدي، يرجى تغيير الحفاض بسرعة، وتجنب التحديق، أو التحدث إليه، أو لمس طفلك، حيث أن هذا سيزيد من نشاطه، ويحفزه على الاستيقاظ، والتأكد من استعمال ضوء خفيف.

الرضيع

عدم الاهتمام

إذا كان طفلك يستيقظ في الليل، دعيه يمكث لبضع دقائق، دون إبداء أي اهتمام به، طالما أنه لا يشعر بالجوع، ولا يريد تغيير الحفاض، وهذا ليعتاد على العودة إلى نومه دون مساعدة، لا تحمليه، أو تهزيه، أو تقومي بإرضاعه قبل الذهاب إلى الفراش، أو استيقاظه أثناء النوم، خاصة عند دخوله الشهر الثالث، حيث أن أثناء هذه الفترة سيطور الطفل العادات اليومية، مثل النوم، مما يصبح من الصعب تغيير تلك العادات لاحقًا.

قد يهمك: سبب بكاء الطفل أثناء النوم وكيف تتمتعي بنوم هادئ لطفلك

تعليم الطفل الفرق بين النهار والليل

  • ينام بعض الأطفال لفترة طويلة أثناء النهار، ويستيقظون ليلًا، ويرجى التأكد من تعليم الطفل، الإختلاف بين النهار والليل، وتعويده على البقاء مستيقظًا لوقت أطول أثناء النهار، حافظ على الضوء الساطع في المنزل، عن طريق فتح الشباك.
  • وتشغيل الأنوار في الغرفة التي يوجد بها الطفل، واللعب معه، ولا تحاول تقليل الضوضاء اليومية في المنزل، مثل صوت الهاتف أو التلفزيون، وانتبه إلى التباين في الليل، لا تلعب معه، واستخدم الإضاءة البسيطة وبشكل دون مباشر لتجعل المنزل مظلمًا وهادئًا، حتى يعتاد اللعب بالنهار، والاستيقاظ والنوم ليلًا.

منذ ولادة الطفل الأول إلى تكوين أسرة، سيزداد قلق الوالدين مع زيادة المسؤوليات، وسيظهر الخوف والقلق في الليل، بسبب نوم الطفل الغير مستقر، مما يجعلهم يبحثون عن نصائح مهمة حول نوم الرضيع، لكي يشعروا بالراحة ثانيًة، تابعينا لقراءة كافة المواضيع القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى