مراحل الحمل

أهم 5 علامات الولادة القريبة

علامات الولادة القريبة تختلف بين كل امرأة والأخرى، وذلك طبقا لعدة عوامل، سوف تطلعنا على كل ذلك اختصاصية النساء والولادة الدكتورة ريهام خليل، وتقول الآتي: (علامات الولادة القريبة قد تحدث بعضها في الشهر السابع من الحمل إذا كانت الأم معرضة للولادة بهذا الشهر، ولكن تحدث علامات الولادة القريبة غالبًا في بداية الشهر التاسع من الحمل، كدليل على أن الأم الحامل لن تتم الشهر التاسع، وهذا يحدث غالبًا من الولادة الثانية وما بعدها؛ لأن معظم الأمهات في أول حمل يتممن الشهر التاسع من الحمل، وبشكل عام؛ يجب أن تكون كل امرأة على دراية بعلامات الولادة القريبة؛ لتفادي الولادة المفاجئة).

علامات الولادة القريبة

1-زيادة إفرازات المهبل: إفرازات المهبل جدا خلال الأسبوع الأخير من الحمل، وفي الأغلب قد تنتج هذه الإفرازات من تساقط أجزاء الغشاء السميك الذي كان يغلف عنق الرحم طوال فترة الحمل، كما أن هذه الإفرازات بكميات مختلفة من الدم، ومن الممكن ملاحظة ذلك عن طريق تحول لونها من الأبيض إلى الزهري أو الأحمر أو البني.

اقرئي أيضا: كيف تتغلبين على ألم الولادة

2- هبوط بطن الحامل للأسفل: يمكن للمرأة الحامل مهما كان شكل بطنها في الوقت الأخير من الحمل وهبوط البطن بطريقة واضحة تجاه الأسفل وانخفاض في انتفاخ البطن في المنطقة العلوية القريبة من الصدر، وذلك يعود إلى استمرار الجنين في النزول تجاه الأسفل واقتراب رأسه من عنق الرحم لكي يستعد للخروج من رحم الأم إلى الحياة، وتشعر المرأة الحامل أثناء هذه الفترة بثقل وضغط كبيرين في المنطقة السفلية من الحوض وذلك بسبب تأثير وزن الجنين المباشر على المنطقة، إلا أنها سوف تتمكن من التنفس بطريقة أفضل وأسهل مع اختفاء الضغط على الرئتين والقفص الصدري.

3-تغيرات في عنق الرحم: أثناء الأسبوع الأخير من الحمل عنق الرحم يبدأ بالتهيئة لعملية الولادة من خلال إحداث تغييرات واضحة في الأنسجة الضامة المكونة له، ومن الممكن أن يتم الكشف عن ذلك من خلال الطبيب المختص وقد يبشر الحامل باقتراب موعد ولادتها.

4-الإحساس بالإرهاق والتعب: في الأيام الأخيرة من الحمل تبدأ المرأة بالشعور بالتعب والإرهاق والتوتر ويكون ذلك ظاهر بوضوح عليها، وذلك بسبب ازدياد الحمل والألم المصاحب لذلك مع صعوبة في الحركة والتنقل مع إيجاد الوضعيات المريحة خلال النوم أو الجلوس.

5-شدة تقلصات براكستون هلس: هذه التقلصات تختلف كثيرا عن التقلصات التي تحدث في ساعة الولادة من حيث تتابعها وشدتها، إذا أنها تبدأ المرأة الحامل بالشعور بتقلصات قصيرة المدة وتكون مؤلمة خلال الشهر الأخير من الحمل وذلك نتيجة لتوسع الحوض ليتم الاستعداد إلى الولادة.

تابعي معنا كافة التفاصيل الخاصة بالولادة وطريقة التعامل مع الطفل فور قدومه إلى الحياة فتابعينا ليصلك كل ما هو جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى