أمومة وطفولةتربية الأطفال

عادة وضع الاصبع في الفم ومعرفة اسباب تلك العادة السيئة

عادة وضع الاصبع في الفم تعد من أكثر العادات السيئة على الإطلاق، فالكثير من الأطفال يستمتعون بوضع الإبهام في الفم، والقيام بامتصاصه طوال الوقت، إذا حاولنا نزع إصبعه من فمه، يغضب كثيرًا ويستمر في البكاء حتى يعيده إلى فمه مرة أخرى، لذا من خلال ما يلي سوف نتعرف على أهم وأبرز أسباب تلك المشكلة والعمل على السيطرة عليها.

عادة وضع الإصبع في الفم

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى وضع الطفل إصبعه في فمه والاستمتاع بامتصاصه والغضب الشديد عند منعه من ذلك، والتي من أهمها ما يلي:

  • جوع الطفل يمكن أن يكون علامة على الجوع الشديد واحتياجه للإمداد بالطعام.
  • الخزف أيضًا يمكن أن يكون وضع الطفل إصبعه في فيه دليل على إعلانه الخوف من شئ ما ويريد لفت انتباه من حوله لذلك.
  • الشعور بالملل من أبرز أسباب وضع الطفل إبهامه في فمه.
  • الشعور بالتعب يعد من أسباب مص الأصابع أيضًا.
عادة وضع الاصبع في الفم
عادة وضع الاصبع في الفم

اقرأي ايضاً : طرق معاقبة الأطفال واستراتيجيات التربية الصحية

أسباب وضع الإصبع في فم الطفل

 

  • جوع الطفل

الأطفال لا يدركون أن الوسيلة الوحيدة إطعامهم في هذا العمر هو ثدي الأم أو الببرونة، لذا فهم يتخيلون أيضًا أن إصبعهم سيدر عليهم الطعام عندما يضعونه في أفواههم، كما أن الطفل يمكنه إخبار من حوله بأنه جائع عن طريق تلك الإشارة وهي وضع الإصبع في الفم، ولكن في بعض الحالات النادرة يستمر الطفل في هذه العادة حتى بعد النضج.

  • خوف الطفل

في الكثير من الأحيان يكون مص الأصابع إشارة للخوف والقلق من شيء يحيط بالطفل، حيث أن امتصاص إصبعه عادة يشعره بالأمان والاطمئنان بعض الشيء من الشعور بالقلق الذي يساوره طوال الوقت، بالإضافة إلى تثائبه وتحريك رأسه من وقت لآخر لإعلانه الخوف من شئ ما يوجد حوله لأول مرة ولم يعتاد عليه من قبل.

  • ملل الطفل

شعور الطفل بالملل يمكن أن يؤدي به إلى وضع إصبعه في فمه، حيث أنه أحيانًا يحتاج لأن يلهو ولكن الجميع مشغولون عنه بشيء ما، وعندما يريد أيضًا الحصول على لعبة محددة وهي بعيدة المنال عنه، فقد يقوم بمص إصبعه كإجراء لشعوره بالملل.

  • تعب الطفل

يمكن أن يشعر الطفل بالتعب من شيء ما مثل ابتلال الحفاضة أو الشعور بالمغص الوقتي، حيث أنه يمكن للطفل ألا يلجأ إلى البكاء على الفور، ولكنه أحيانًا يلجأ لمص الأصابع من أجل أن يشعر بالهدوء توعًا ما.

في نهاية المقال نكون أوضحنا بعض ما يخص عادة وضع الاصبع في الفم لدى الأطفال، وكيفية تجنب أن يقع طفلك في تلك العادة السيئة، والتي ممكن أن تصبح عادة لديه حتى الكِبَر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى