أمومة وطفولةصحة الطفل

طرق تنمية ذكاء الطفل وزيادة قدرته على الاستيعاب

طرق تنمية ذكاء الطفل ، يمكن تنمية ذكاء الأطفال بعدة طرق معينة، والبعض يعتقد أنه يتم تحسين ذكاء الطفل من خلال حل تدريبات متنوعة، او يقوم بالاجابة على العديد من اختبارات الذكاء، فالأمر لا يتعلق بتنشيط وتحسين ذاكرتهم، وتعد القراءة أمراً هاماً في تنمية ذكاء الطفل، فالقراءة تساهم في حصول الطفل على قدر كبير من المفردات، والمعاني، والمعرفة، والطلاقة اللفظية.

طرق تنمية ذكاء الطفل

 

  • القراءة لتحسين الذكاء اللغوي واللفظي

يعرف الذكاء اللغوي أنه قدرة الطفل على معالجة المعلومات، من خلال استخدام الكلمات واللغة، وتعتبر القراءة من العمليات الأكثر صعوبة لأن أجزاء معينة من الدماغ تقوم بعمل اتصالات، وعندما يبدأ الشخص في القراءة فيكون ملزم بالبناء والتخيل، والقراءة فقط لا تساعد على تحسين اللغة، والقراءة أمر هام جداً للقيام بالمهام اليومية في حياتنا، وتعليم طفلك للقراءة في وقت مبكر، سيساعده على تنمية مهارة القراءة والكتابة، بل تساعد الطفل في تنمية مجموعة من المهارات والقدرات الادراكية، التي ستساعدهم في الوقت اللاحق من حياتهم.

طرق تنمية ذكاء الطفل
طرق تنمية ذكاء الطفل

للمزيد :  علاج ضعف التركيز عند الأطفال ومعرفة المشاكل المسببة له

  • اللعب بألعاب الذكاء المكاني

تمثل ألعاب الذاكرة، والألغاز، والحروف اليدوية، والمكعبات، من الألعاب التي تنمي الذكاء عند الطفل، فهذه الأدوات يجب أن تكون عند أي طفل، ويكبر بها، وعليك أن تمنح طفلك الوقت لاستخدام هذه الألعاب، في مرحلة ما قبل المدرسة، وتمثل لعبة تكوين الأشكال (المكعبات) إفادة كبيرة للطفل، وتوفر لهم فرص متعددة لبناء الهياكل المختلفة، وحينئذ يكتشف الطفل الوعي المكاني، ويطور ذكاؤه المكاني، ويعرف الذكاء المكاني أنه القدرة على تخيل الصور في عقل الطفل، وأثبتت الدراسات أن تنمية المهارات المكانية تدعم التعلم لاحقاً في الهندسة، والرياضيات، والعلوم، والتكنولوجيا.

  • الرياضيات والتمارين البدنية

يعتبر التفكير التجريدي، والتعرف على أنماط معينة في حل المشكلات هو الذكاء السائل، فإذا كنت تعلم طفلك الفرق بين المربع والمستطيل، فوضح لهم الأشياء المربعة والمستطيلة الموجودة حول المنزل، أو داخل المنزل، حتى يستوعبوا مدى الفرق بينهما، وقم بتعليمهم الرياضيات والأعداد من خلال تكوين أشكال بالمكعبات، فيمكنك وضع مكعبين لتعليمه رقم 2، وهكذا، وتشير الدراسات إلى أن للنشاط البدني تأثيره القوي على تحسين ذكاء الطفل، فممارسة النشاط البدني تفرز بعض الهرمونات المفيدة للتعليم وتقوية الذاكرة، لذا ننصحكم باصطحاب أطفالكم للجري، واللعب في النادي.

الذاكرة العاملة

تعرف الذاكرة العاملة بأنها المفكرة العقلية المستخدمة للتفكير في حل المشكلات، والأفكار المختلفة، وتشير الأبحاث الجديدة أن الذاكرة العاملة هي مؤشر جيد للتحصيل الدراسي أكثر من معدل الذكاء، ويتم تشبيه هذه الذاكرة بذاكرة الوصول في جهاز الكمبيوتر، فكلما زادت العناصر، كلما زادت السرعة في معالجة البيانات.

في النهاية وضحنا العديد من طرق تنمية ذكاء الطفل ، وذكرنا نبذة مختصرة عن الذاكرة العاملة، ونتمنى أن ينال المقال على اعجابكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق