أمومة وطفولةتربية الأطفال

طرق التعامل مع المراهق المتمرد وتحسين سلوكياته

طرق التعامل مع المراهق المتمرد ، تعتبر المراهقة من المراحل الصعبة في حياة الإنسان، وغالبية المراهقين يسعون في التمرد على آراء آبائهم، وتحدي رغباتهم، ففي هذه المرحلة يحاول المراهقين معرفة ذاتهم والتعبير عنها، وإثبات استقلاليتهم، لكن البعض منهم يستخدم هذه الطريقة بشكل خاطئ، وبطريقة مثيرة للجدل ومتمردة، ويجب على الآباء اتخاذ عدة استراتيجيات للتعامل السليم مع سلوكيات المراهق المتمرد.

طرق التعامل مع المراهق المتمرد

 

  • ربط المكافآت والامتيازات بالسلوك الجيد

يقوم الآباء بربط الأشياء التي يعتبرها المراهقين من الضروريات لهم، بالسلوكيات الجيدة الصادرة منهم، ويجب أن يحققوها ليحصلوا على المكافآت والامتيازات المختلفة، وتشكل النقود، والسيارة، وقضاء الوقت مع الأصدقاء، والإلكترونيات من الأشياء الضرورية والهامة جداً لهم، والتي تسمح لهم بالتصرف بشكل لائق ومناسب، فهذه الطريقة ستجعله يتصرف بحكمة مع والديه.

طرق التعامل مع المراهق المتمرد
طرق التعامل مع المراهق المتمرد

اقرأي ايضاً :  كيفية إنشاء الأطفال و تربيتهم على حب بعضهم

  • تجنب التكرار

يستخدم معظم الآباء والأمهات فكرة تكرار الحديث على أبنائهم المراهقين، فالتذكير المستمر، والتكرار، والتهديدات لابنك المراهق تسبب له الازعاج الشديد، فهذا الاسلوب لا ينجح معهم، فهو يتخذ أسلوب التحدي معك، وفرض سلطته الشديدة عليك، فبدلاً من هذا الأسلوب يمكنك أن تعطي توجيهات له مرة واحدة فقط، وترفقه بتحذير واحد فقط، وانتظر لمشاهدة النتيجة، فهي طريقة رائعة في معاملة المراهق، والحصول على أسرة هادئة، والحفاظ عليها.

  • فرض العواقب

يجب عليك أن تحدد عدة قيود وقواعد هامة بالنسبة لك، وتحدد أيضاً عواقب كسرها وتخطيها، وانتظر بعدها لترى النتائج المبهرة من تحسن سلوك ابنك المراهق، لا تستخدم أبداً أسلوب التهديد المباشر، لأنه سيفهم ويسعى لخداعك، وإذا حدث ذلك ستفقد سلطتك عليه، وفي حالة عدم التزامه مرة أخرى، فقم بقديم النتيجة في صورة هادئة، فعلى سبيل المثال، يمكنك أن تقول له “بما أنك لم تنظف غرفتك كما طلبت منك، فلن أسمح لك بالذهاب إلى النادي”، أو “طالما وصلت البيت في وقت متأخر، فلن تحصل على السيارة في اجازة نهاية الأسبوع”.

  • وضع خطة

عندما يتصرف المراهق بسلوك معين، فمن الممكن أن يصبح هذا التصرف عاطفياً للغاية، ومن الممكن أن يكون ابنك المراهق غاضباً، وربما يؤدي ردك عليه وسلوكك معه إلى زيادة غضبه، فلسوء الحظ لا تساعد ردود الأفعال العاطفية على تهدئة هذه الصراعات، فيجب عليك أن تضع خطة مسبقة لذلك، وتفكر فيما ستقوله لابنك قبل التصرف معه مرة أخرى، وبلغه ردك بطريقة واضحة، وبسيطة، وهادئة.

  • الثناء على السلوك الجيد

يمكن للآباء والأمهات أن يقدموا الشكر لأبنائهم المراهقين على سلوكياتهم الجيدة، فهذه الطريقة ستشجعهم على مواصلة القيام بالأعمال الجيدة، وتنفيذ طلبات الوالدين، والسعي وراء ارضائهم، فإذا كنت دائماً تشعره بالذنب تجاه ارتكاب الأخطاء، سيؤدي ذلك إلى بعده عن السلوكيات الصحيحة تماماً، فيجب عليك أن تعترف بالإيجابيات الصغيرة التي ينفذوها، مثل “شكراً لك لأنك قمت بتنظيف غرفتك بدون أن أطلب منك”.

في النهاية وضحنا طرق التعامل مع المراهق المتمرد ، فيجب عليكم قراءتها جيداً ومحاولة تنفيذها، للمحافظة على سلوك أطفالكم، وهدوء أسرتكم، ونتمنى أن ينال المقال على اعجابكم.

إغلاق