أمومة وطفولةتربية الأطفال

سبب بكاء الطفل أثناء النوم وكيف تتمتعي بنوم هادئ لطفلك

سبب بكاء الطفل أثناء النوم تتعدد اسبابه ما بين  الخوف والجوع، فالنوم الهادئ للطفل الصغير هو حلم كل الآباء، ولكن دائمًا تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فأغلب الأطفال يستيقظون من نومهم أثناء الليل ويبكون بكاءً حارًا دون سبب واضح لذلك، وفي هذا الوقت تحتار الأم حيرة كبيرة في تفسير سبب البكاء والعمل على حله والسيطرة عليه ولكنها لا تستطيع.

أهم أسباب بكاء الطفل أثناء النوم

لا شك أن وراء بكاء الطفل أثناء فترات النوم الكثير من الأسباب الغير واضحة، والتي تسبب له الأرق والاضطراب أثناء النوم وتفسد عليه أوقات الراحة، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على أهم وأبرز تلك الأسباب:

  • الشعور بالخوف

حيث أن أكثر الأوقات التي يحتاج فيها الطفل للاطمئنان والراحة بعيدًا عن القلق هي فترات النوم، حيث أن أغلب الأطفال الذين يستيقظون من نومهم يكونوا قد انزعجوا من رؤية كابوس والأطفال الذين يشعرون بالرعب تجاه بعض المواقف والأشياء.

سبب بكاء الطفل أثناء النوم
سبب بكاء الطفل أثناء النوم

للمزيد :  فوائد اليانسون للأطفال الرضع : تعرفي على مميزات اليانسون وطريقة تحضيره

  • جوع الطفل

أحيانًا يعاني الطفل الصغير من الجوع أثناء فترة النوم، حيث أن الطفل الرضيع مثلًا يتمتع بمعدة متناهية الصغر والتي لا يمكنها تحمل قرصة الجوع لفترة طويلة من الوقت، لذا فإن أغلب الأطفال يبكون بسبب معاناتهم مع آلام الجوع الليلية والتي ليس لديهم القدرة على مواجهتها.

  • معاناة الطفل مع المرض

من أكثر الأسباب على الإطلاق والتي تؤدي لبكاء الطفل الصغير أثناء النوم هو شعوره بالمغص الشديد، لذا في حالة تكرر الأمر أكثر من مرة يجب عرض الطفل على الأطباء المختصين والذين يمكنهم وصف الأدوية التي تعمل على تخفيف ما لديهم من أعراض تؤدي البكاء الشديد أثناء الليل.

  • درجة حرارة الجو وبكاء الطفل

الشعور بالبرودة الشديدة أو الحر الشديد أيضًا من أكثر الأشياء التي يمكن أن توقظ الطفل من نومه وتجعله يبكي بكاءً حارًا، لذا يجب على الأم الاهتمام البالغ بمعرفة درجة الحرارة واختيار الملابس الملائمة لها بالنسبة للطفل الصغير حتى لا يعاني من الضيق بسبب الارتفاع أو الانخفاض في درجة حرارة المكان المحيط به.

وأخيرًا يمكننا أن نوجه عناية جميع الأمهات للاهتمام البالغ بطبيعة أطفالهن وخصوصًا أثناء فترات النوم، وذلك من أجل تجنب إزعاجهم وتوترهم واستيقاظهم على الصرخات والبكاء، وذلك بمعرفة سبب بكاء الطفل أثناء النوم والابتعاد عنه قدر المستطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى