علامات الحمل

حمل التوأم وأبرز العلامات والأعراض المُصاحبة له

في هذا العصر قد تطور نسبة الحمل متعدد الأجنة مقارن بما كان عليه الماضي، وذلك له أسباب كثيرة، من أبرز هذه الأسباب  تطور التقنيات والأساليب التي تساعد على عملية الإخصاب، واستخدام العلاج والأدوية التي تزيد من نسبة الخصوبة، وأيضا تطور التقنيات في الرعاية الصحية قد ساعد على إنقاذ العديد من حياة الأجنة المتعددة التي قد تولد قبل موعدها، ومن أشهر حالات الحمل متعدد الأجنة هو الحمل في توأم، ويعتبر تقريبا 90% منها، أما حالة الحمل بثلاثة توائم يعتبر بنسبة 10% فقط، وفي حالات نادرة جدا الحمل بأربعة أجنة أو أكثر، وسوف نتناول معكي حمل التوأم وكيف تكتشفين ذلك تابعينا.

علامات حمل التوأم

لا تختلف علامات الحمل بتوأم عن علامات الحمل بجنين واحد ولكن قد يكون ظهور تلك العلامات في حالة الحمل بتوأم مبكرة عن ظهورها في حالة الجنين الواحد من هذه العلامات مايلي:

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: ويعتبر ذلك من أفضل الدلائل التي تؤكد على وجود الحمل بتوأم، حيث أنه سوف يظهر وجود جنين في رحم الأم، وسوف يسمع الطبيب مصدرين لنبضات قلبهم.
  • الذهاب إلى الحمام بشكل كثير ومتكرر وبفترات قريبة للغاية، وذلك بسبب الضغط الذي يقوم به الطفلين على المثانة البولية للأم.
  • انتفاخ رحم الأنثى بشكل كبير وغير طبيعي عن الأمر المعتاد في مرات الحمل السابقة، فذلك يكون مؤشر على الحمل في توأم.
  • معاناة المرأة الحامل في توأم بأعراض الغثيان والقيء بصورة أكبر من الحمل في جنين واحد.
  • ظهور نتيجة قوية عند إجراء اختبار الحمل في وقت مبكر عن الطبيعي، مثلا عند أجراء الاختبار بعد أول يوم من انقطاع الدورة الشهرية، يتغير لون شريحة الاختبار بشكل كبير وذلك يدل على وجود هرمون الحمل لصورة عالية جدا، فذلك مؤشر كبير على الحمل في توأم.
  • أن تشك الأم في أنها حامل في توأم، حيث أن من الصعب تصديق أو تفسير ذلك، ولكن الكثير من النساء الحوامل بتوأم كانوا يعتقدون ذلك قبل أن يخبرهم الطبيب بذلك.
  • الإقبال الشديد على تناول الكثير من وجبات الطعام أكثر من الوقت السابق.
  • شعور الأم بحركة الجنين في فترة مبكرة جدا من الحمل، فأغلب النساء لا يشعرن بحركة الجنين حتى الأسبوع 18-22 من الحمل.

اقرئي أيضا:  أعراض الحمل بتوأم … ما هي ابرز علامات الحمل بتوأم

الأعراض الجسدية المُصاحبة للحمل بتوأم

  • زيادة وزن المرأة الحامل بشكل كبير ومبكر في الفترات الأولى من الحمل.
  • زيادة وزن المرأة الحامل بشكل كبير ومبكر في الفترات الأولى من الحمل.
  • في نهاية الشهر الثالث عندما يستخدم الطبيب الموجات الفوق صوتية يستطيع التمييز بين بنضات أكثر من قلب.
  • عندما يقيس الطبيب قاع الرحم لمعرفة عمر الجنين بالتحديد يستطيع ملاحظة اتساع عمق الرحم عن الطبيعي في حالة الحمل بجنين واحد.
  • منذ الشهور الأولى للحمل يزداد شعور الأم بالارهاق من أقل مجهود، كما يلاحظ ضعف ووهن الحامل بتوأم عن الحامل بطفل واحد.
  • تظهر على الحامل بتوأم دوالي في الجسم خاصة في الساقين ولهذا تفسير علمي وهو أنه في حالة التوأم يزداد الإمداد الدموي مما يضغط على الاوردة بشكل ملحوظ فتتكون دوالي.
  • تعاني الحامل بتوأم بصعوبة ملحوظة في التنفس خاصة إذا كانت تعاني مسبقًا بحاسية على الصدر أو أنيميا حادة أو ضعف عام في المناعة أو أي مرض تنفسي.
  • يزداد وزن المرأة الحامل بتوأم منذ الشهور الاولى بشكل ملحوظ بعكس الحامل بجنين واحد حيث يبدأ وزنها في الزيادة المحولظة في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • تكون الحامل بتوأم ذات شهية مفتوحة دائمًا وذلك لحاجة الجسم المضاعفة للغذاء.
  • تعاني الحامل بتوأم بألم شديد في الظهر وكذلك في مفاصل الجسم، ولهذا تحتاج الاهتمام بالغذاء المحتوي على عناصر معدنية خاصة الكالسيوم.
  • تعاني الحامل بتوأم بحالات الاكتئاب والأرق الشديد في معظم الأوقات تحديدًا في الفترات الأولى من الحمل وخاصةً لو كان هذا أول حمل للأم.
  • تعاني الحامل بتوأم بألم شديد في الثدي منذ الشهر الرابع حيث يبدأ التغير الهرموني.

النساء الأكثر تعرضًا الحمل بتوأم  

هناك حالات تزداد بها احتمالية الحمل بتوأم منها مايلي:

  • في حالة الحمل فوق سن الثلاثين.
  • أن تكون الأم قد حملت بتوأم من قبل.
  • في حالة أن يكون الحمل بتوأم وراثة في العائلة.
  • الحمل بالتلقيح الصناعي.
  • في حالة أخذ النساء لأدوية ومنشطات للمبايض، ولكن في هذه الحالة قد يكون الحمل بتوأم متآخي أكثر حدوثًا من الحمل بتوأم متشابه.

أكثر الحالات شيوعًا في حمل التوأم

وهذه الحالات الأكثر شيوعًا للحمل بتوأم، كما نقدم أيضًا بعض الحالات التي يُعتقد أنها أكثر عرضة للحمل بتوأم منها مايلي:

  • النساء اللواتي يزداد وزنهن عن المثالي بحوالي 30 أو 35 كيلوجرام.
  • النساء اللواتي يزداد طولهن عن 165 سم.

نتمنى أن نكون قد قمنا بتوضيح كافة الاستفسارات الخاصة بكي من خلال مقالنا هذا كافة التفاصيل حول حمل التوأم ويمكنك أن تقومي بمتابعة كافة مقالاتنا عبر موقعنا لتحصلي على المعلومة الصحيحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى