علامات الحمل

تعرفي على مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل والتأكد منه

مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل ، تختلف مده تأخر الدورة من امرأة إلى اخزي فهناك نساء يعانين من اضطراب في مواعيد الدورة الشهرية وليست ومنتظمه لديهن بخلاف من تأتي لهن الدورة الشهرية بشكل منتظم والحمل يحدث عند تلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي ثم تنزل إلى الرحم لتغرس في بطانة الرحم وتبدأ بتكوين المشيمة والجنين ويقوم الأطباء بحساب الحمل من أول يوم تتأخر فيه الدورة الشهرية عن موعدها .

مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

في الغالب تحدث أعراض الحمل بعد تأخر الدورة الشهرية بحوالي خمسة أيام ومن الممكن اقل أو أكثر كل امرأه حسب ظروف حملها وحالتها الصحية فقد تظهر الأعراض بعد عشرة أيام من تاريخ تأخر الدورة الشهرية ولكن الغالب أن هناك أعراض تظهر وقد تتشابه مع الأعراض التي تحدث قبل الدورة الشهرية ولكن إذا حدثت تلك العلامات مع غياب الدورة الشهرية فهنا احتمالية وجود حمل تكون مرتفعة.

وتلك العلامات تتمثل في

  • معاناة المرأة من المغص وحدوث نزول لنقاط من الدم وتحدث هذه العلامة في الغالب في الأسبوع الأول من الحمل لأن الحمل يكون متخلص في البويضة المخصبة علي هيئة وكيس يحتوي علي مجموعه من الخلايا وملئ بالوسائل.
  • شعور المرأة بالأعياء والخمول وذلك بسبب هرمون البروجسترون حيث يرتفع بنسبه كبيره في الجسم و يجعل المرأة تشعر بالنعاس والتعب والإزهاق من اقل مجهود.
  • تغير في شكل الثدي ولكن هذا التغيير يحدث بعد الأسبوع الأول من غياب الدورة الشهرية ويكون الثدي منتفخا ويسلم المرأة إذا تم لمسه .
  • علامات قد تظهر في اليوم الثلاثين الدورة تدل عل علي الحمل.
  • تشعر المرأة بمرارة عند تذوق الطعام.
  • أن تتبول المرأة بشكل مستمر علي غير العادة.
  • حدوث تغير في لون حلمة الثدي إلى ألأغمق عن لونها الطبيعي.
  • شعور بألم أسفل البطن وبعض التقلصات.

متي يمكن إجراء فحص الحمل؟

تعتبر فحوصات الحمل هي اضمن وسيله التأكد من وجود الحمل أو عدمه وهي نوعين

١-اختبار الدم وهو اضمن فحص تقوم به المرأة ويمكن أحراؤه بعد تأخير الدورة بيومين ويعطي أدق نتيجة للمراه .

٢-اختبار البول

يعطي نتيجة اقل دقة من اختبار الدم فمن الممكن بعد أجزاؤه إجراء فحص الدم لزيادة التأكد وهو يمكن اجراؤة في المنزل .

أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل.

إذا لم تنزل الدورة الشهرية في الموعد المحدد لها فليس بالضرورة وجود حمل ولكن قد يكون هناك سبب طبي آخر لعدم نزلها مثل الزيادة المفاجئة في وزن المرأة أو تعرضها لخلل بالهرمونات أو تقلبات مزاجيه أو تغيير في نظامها الغذائي أو اقتراب المرأة من سن اليأس.

ويجب علي المرأة مراجعة الطبيب إذا تعرضت المشكلة في دورتها الشهرية حتي لا تؤذي نفسها أو تعرض صحتها للخطر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق