صحة الطفل

تعرفي على علاج إمساك الرضع

علاج إمساك الرضع ..يعد الإمساك عند الأطفال والكبار أنه تدني تكرار حركات الأمعاء المؤدية إلى خروج البراز والتي تكون مصحوبة بألم عند حدوثها،
أما عند الرضع فإنه يتم وصفه بناءً على طبيعة براز الطفل الرضيع،

علاج إمساك الرضع

فإذا كان قاسيا وجافا ويشعر الرضيع بالألم أثناء خروجه، فيعد هذا إمساكًا أما إذا كان سلسًا ولينا،
ولا يزعج الرضيع فإنه لا يعتبر إمساك حتى إذا كانت حركة الأمعاء منخفضة، فإن الأطفال الذين يعانون من تباطء في حركة الأمعاء ويصابون بالإمساك، فإنهم لا يحتاجون إلى علاج مالم تظهر عليهم أعراض أخري ويجب أخذ عمر الرضيع

وطبيعة غذاؤه في عين الاعتبار عندما نقوم بوصف الإمساك، فمن الممكن أن يقوم الرضيع بإخراج براز سلس ولين بعد دقائق من الشد،

فإن ذلك لا يعد إمساك وفي الغالب يكون الإمساك عند البدء للرضيع بتناول الغذاء الصلب، أما في الوقت الذي يعتمد فيه الرضيع على لبن الأم فقط،

فإنه من النادر إصابته بالإمساك لأن حليب الأم متوازن في العناصر الغذائية مما يحافظ على إخراج الرضيع للبراز بطريقة سهلة.

اقرأ المزيد: أهم علامات نمو الرضيع في الشهر الخامس

  • كيفية علاج الامساك عند الرضع

ينصح باستشارة الطبيب عند إصابة الرضيع بالإمساك حتى تحصل الأم على العلاج المناسب لطفلها،
ولكن هناك بعض النصائح من الممكن إتباعها للتخلص من الإمساك.

تغيير نوعية الطعام أو كميته حتى تتغلب الأم على الإمساك وتقوم بهذا الأمر اعتمادا على عمر الطفل ونظامه الغذائي:  –

فإذا كان اعتماد الرضيع على حليب الأم فقط، فيجب البعد في حالة الإمساك عن جميع مشتقات الألبان،
ويجب علم الأم أن الأمر يحتاج إلى التجربة وقد يحدث خطأ،وربما لا يساهم هذا التغيير في حل مشكلة الإمساك.

وإذا كان اعتماد غذاء الرضيع على الحليب الصناعي، فمن الممكن تغيير نوع الحليب إلى نوع آخر قريب منه،
ولا يفضل تغييره إلى تركيبه أخرى مختلفة دون الرجوع إلى الطبيب.

وفي حالة تناول الرضيع للطعام الصلب فيجب على الأم إطعامه الغذاء الغني بالألياف،
حتى تحفز حركة الأمعاء ومن هذه الأطعمة الخوخ، والكمثري، والبروكلي، والشوفان والبازلاء المهروسة،
فهي تحتوي على نسبة ألياف عالية وأيضا حبوب القمح أو الشعير.

اقرأ المزيد: طرق تنمية المواهب عند الاطفال

ومن النصائح التي يجب على الأم إتباعها أيضا
علاج إمساك الرضع

  • إعطاء الرضيع بعض العصير الطبيعي للتخفيف من الإمساك وينصح بذلك للرضع الذين يبلغون من العمر أربعة أشهر فما فوق، حيث من الممكن إعطاؤهم عصير طبيعي بكميات مختلفة تعتمد كل كمية على عمر الطفل،
    ويجب أن يكون العصير مستمر لمده زمنية لا تتعدى أسبوعين حتي لا يتأثر نمو الطفل وطبيعة غذاؤه.
  • الماء الإضافي علاج إمساك الرضع

كلنا نعرف أن الرضيع يحصل على الماء اللازم له من الرضاعة، سواء أكانت رضاعة طبيعية أو رضاعة بواسطة زجاجات الحليب، ولكن في وجود الإمساك فإنه من الممكن إدخال بعض الماء الإضافي،
كمحاولة لحل المشكلة ويكون هذا للأطفال الذين تجاوزت أعمارهم الشهرين يأخذن كمية قليلة من الماء.

  • الحمام الدافئ

يعمل الحمام الدافئ على منح عضلات الرضيع وبطنه بعض الراحة مما يقلل عملية الشد والتخفيف من حدة ألم الإمساك.

  • عمل بعض التمارين الرياضية الخفيفة

قد تساعد التمارين الرياضية على تعزيز حركة الأمعاء، مثل وضع الرضيع على ظهره وتحريك أقدامه مسائل الدراجة،
أو تدليك البطن بلطف.

  • إدخال ميزان الحرارة

قد يسهل على الرضيع إدخال الميزان المخصص لقياس درجات الحرارة في فتحة الشرج الخاصة به،
ويجب مراعاة نظافة الميزان المستخدم في هذه الحالة وعدم تكرار هذه الطريقة،
حتى لا يعتاد الطفل على وجود مساعدة في كل مرة ويجب استشارة الطبيب إذا تكرر الأمر مع طفلها،
حتى تحصل على التشخيص والعلاج المناسب.

  • الأدوية التي تعالج الإمساك

في الغالب يستمر الإمساك عدة أيام ولكن إذا طالت المدة أكثر من اللازم ولت يوجد أي تحسن،
فيجب على المرأة الرجوع إلى الطبيب لتحديد ما يحتاج إليه الرضيع من أدوية كالملينات
مثل الجلسرين فهو يعمل على تحفيز المستقيم وتوصيف لتخفيف الإمساك عند الرضيع ولكن لا يجب أن يعتاد الطفل عليها.

  • متي يجب مراجعة الطبيب؟

  • صعوبة إخراج البراز والتألم عند حدوثه.
  • أن يكون البراز قاس عند الرضيع.
  • أن يحتوي البراز على بعض علامات الدم.
  • تغير في لون البراز كأن يصير لونه اسود.
  • المعاناة من ألم في البطن.
  • عدم إخراج البراز ولو مرة واحدة فيما بين خمسة أيام إلي عشرة أيام.
  • استمرار الإمساك بعد القيام بجميع النصائح.

ويجب على الأم الانتباه ألي مسببات حدوث الإمساك عند الرضيع حتى تتجنب حدوثه لما يسببه من ألم للرضيع وقلق وتوتر للأم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى