علامات الحمل

تأخر الدورة الشهرية – أسبابها الطبيعية والصناعية والمرضية

تأخر الدورة الشهرية من الأمور الهامة والتي تشغل بال العديد من السيدات، ففي بعض الأحيان يكون تأخرها نتيجة حدوث حمل، و في بعض الأحيان يكون بسبب بعض الاختلالات الهرمونية والتي تترواح حدتها من حالة إلى آخرى.

والجدير بالذكر ان تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها؛ يُعد أمراً طبيعياً لدى فئة معينة من السيدات، حيث ينتقل الجسم في الفترة السابقة لإنقطاع الطمث من مرحلة إلى مرحلة هرمونية آخرى، وأيضاً فترة بداية الطمث عند الفتيات في بدايتها الأولى.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

هناك العديد من المسببات لتأخر الدورة الشهرية، ولكن يجب على السيدات التعرف أولاً على مواعيد الدورة الشهرية، فهي في الغالب تكون كل ٢٨يوم ومن الطبيعي ان تتراوح هذه الفترة ما بين ٢١:٣٥ يوم ، وفي حالة الزيادة عن هذه الفترة تدخل في نطاق التأخر الناتج عن هذه الأسباب :

تأخر الدورة الشهرية
تأخر الدورة الشهرية

أسباب تأخر الدورة الشهرية الطبيعية

  • الإجهاد :

للإجهاد دور وتأثير كبير في هرمونات النساء، حيث تؤثر على كافة أجزاء الجسم ومنها العقل، وخاصة الجزء المسئول عن الدورة الشهرية وهو ما تحت المهاد، كما تؤدي زيادة الإجهاد بصورة مستمرة الى اختلال نظام الجسم، ويظهر ذلك في عدة أشياء منها زيادة الوزن أو فقدانه، وأيضاً عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها.

  • انخفاض وزن الجسم :

يوجد مجموعة من السيدات التي تعاني من بعض المشكلات الخاصة بإضطرابات الأكل، ومنها الشره المرضي أو فقدان الشهية العصبي، وكلاً من هذه الإضطرابات لها تأثير على أجهزة الجسم، سواء في حالة زيادة معدل الوزن أو نقصانه، لأن الجسم يعمل بطريقة معينة وتلك الإضطربات تؤثر على الإباضة وبالتالي تؤخر الدورة الشهرية.

  • السمنة :

مثلما يؤثر انخفاض الوزن على عمل أجهزة الجسم فتؤثر السمنة أيضا عليه، وتتسبب في حدوث اختلال هرموني، في هذه الحالة يجب اتباع أنظمة غذائية سليمة للوصول إلى الوزن المثالي وعلاج هذه المشكلة.

  • انقطاع الطمث المبكر :

ينقطع الطمث عند العديد من السيدات ما بين عمر ٤٥ أو ٥٥ عام، ولكن هناك فئة من السيدات اللاتي يصبن بانقطاع الطمث المبكر في عمر ٤٠ عام، ويرجع ذلك لإنتهاء مخزون البيض لديهن، ففي الفترة التي تسبق الانقطاع يحدث اضطرابات للدورة الشهرية وتأخرها.

تأخر الدورة الشهرية
تأخر الدورة الشهرية

أسباب تأخر الدورة الشهرية الصناعية

  • تحديد النسل :

يحدث العديد من التغيرات الهرمونية داخل الجسم عند تحديد النسل، ويرجع ذلك إلى احتواء وسائل منع الحمل المختلفة سواء ما يتم حقنها أو زرعها أو الحبوب، وذلك لإحتوائها  على مجموعة من الهرمونات ومنها البروجستين والاستروجين، والتي تقوم بمنع المبايض من إطلاق البيض، ويستمر عدم انتظام الطمث في هذه الحالة مدة حوالي ستة أشهر لحين تعود الجسم على تأثير هذه الحبوب.

أسباب تأخر الدورة الشهرية المرضية

  • الأمراض المزمنة :

يوجد مجموعة من الأمراض المزمنة ، ومنها الأمراض الخاصة بالإضطرابات الهضمية وأيضاً أمراض السكر، والتي لها تأثير كبير على انتظام الدورة الشهرية، وذلك لتأثر أجهزة الجسم المختلفة بالإضطربات وتغيرات نسبة السكر في الدم، مما يؤثر على الهرمونات والتي بدورها تؤخر الدورة الشهرية.

تأخر الدورة الشهرية
تأخر الدورة الشهرية
  • متلازمة تكيس المبايض :

والتي تعرف بإسم(pcos)  وهي حالة تسبب زيادة إنتاج الهرمون الذكري الأندروجين داخل الجسم، ولهذا السبب تجعل الإباضة غير منتظمة وفي بعض الأحيان تتوقف الإباضة.

  • أمراض الغدة الدرقية :

تؤثر أمراض الغدة الدر قية بشكل كبير، سواء في حالة نشاطها أو كسلها في عملية التمثيل الغذائي داخل الجسم، والتي بدورها تؤثر على هرمونات الجسم المختلفة مما يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها، وفي هذه الحالة ينصح بعلاج الغدة أولاً وبعدها سوف تنتظم الهرمونات في الجسم بصورة سليمة.

هكذا تعرفنا على أسباب تأخر الدورة الشهرية الطبيعية كما في الإجهاد وفقدان وزيادة الوزن، والصناعية والتي تكون بسبب تحديد النسل عن طريق وسائل منع الحمل المتعددة، والمرضية كما في أمراض الغدة الدرقية والأمراض المزمنة.

إغلاق