مراحل الحمل

الم الظهر في الشهر التاسع من علامات الولادة

الشهر التاسع من الحمل، أو المدة التي تكون ما بين الأسبوعين الـ37 و الـ42 من الحمل هو وقت الولادة، وفيه تقوم المرأة بملاحظة ظهور بعض الأعراض التي قد تستدعي الخوف الشديد، ولكن لا توجد الكثير من الأعراضالتي في حالة ظهورها يجب على المرأة الحامل مراجعة الطبيب الخاص بها، ويوجد نوعان من الولادة وهما :
الولادة المتأخرة ،والولادة المبكرة، حيث أن الولادة المتأخرة تحدث في الأسبوع الـ42 من الحمل، والولادة المبكرة تحدث في الأسبوع الـ37 من الحمل، تشعر المرأة الحامل ببعض الآلام في بعض المناطق بسبب كبر حجم الجنينمثل: الألم في الظهر أو الحوض، وحدوث اضطرابات عامة في كل أنحاء الجسم، وسوف نجيب معك عن السؤال الذي يتوارد إلى ذهنك : وهو الم الظهر في الشهر التاسع من علامات الولادة فتابعينا.

الم الظهر في الشهر التاسع من علامات الولادة

غالباً قد تشعر المرأة الحامل بالألم عند الحركة أو الإنحناء إلى الأمام، وبالتالي يُسبب صعوبة في تنفيذ الحركة.
لكن توجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذه المشكلة عند المرأة الحامل، والتي تُعد من علامات الولادة
من هذه الأسباب الآتي:

  • اكتساب الوزن: أثناء الحمل قد يزداد وزن المرأة الحامل بسبب زيادة حجم الجنين والرحم، مما يتسبب في الضغط على الأوعية الدموية والأعصاب المحيطة ويؤدي إلى الشعور بآلام مختلفة، مثل ألم أسفل الظهر والورك.
  • التغيرات الهرمونية: خلال الحمل يصنع الجسم هرمونات تدعى ريلاكسن الذي قد يحدث ارتخاء في الأربطة الداعمة للعمود الفقري، أو حتى للمفاصل الموجودة في منطقة الحوض، وذلك قد يؤدي إلى الشعور بآلام في الظهر وآلام في الحوض.
  • التغيرات في وضعية الجسم: في حالة ازدياد الوزن وضغط الجنين على الرحم عند المرأة الحامل يُسبب ألم الظهر.
  • انفصال العضلات عن بعضها: خاصة في العضلة المستقيمة العضلية والممتدة من القفص الصدري إلى عظمة العانة عند المرأة، ويحدث هذا الانفصال بسبب توسع الرحم، مما قد يؤدي إلى تفاقم آلام الظهر.
  • التوتر العاطفي والذي يُسبب شد عضلي في الظهر.
  • ازدياد حجم الجنين: قد تعاني المرأة الحامل من آلام غير اعتيادية في الظهر أثناء الحمل عموماً والثلث الأخير منه.  ذلك قد يعود إلى ازدياد حجم الجنين بشكل كبير حيث يقترب نموه  من الاكتمال وفي هذه الحالة يزيد حجم البطن  الأمر الذي يزيد من الضغط على الظهر.

لماذا تحدث آلام الظهر في الشهر التاسع

عندما نفكر في هذا السؤال ما علاقة آلام الظهر بالشهر التاسع؟ ربما تتعرض الحامل فعلا لألم الظهر في جميع شهور الحمل لكن نخص الشهر التاسع بالذكر، وذلك بسبب هام جدا وعليه نفسر علاقة ارتباط ألم الظهر بالشهر التاسع من الحمل وهو أن عضلات المرأة الحامل وأنسجة جسمها تتعرض للّيونة وذلك تمهيدا للمخاض تلك الليونة تؤثر على الظهر وتضغط على العمود الفقري نتيجة ارتخائها فيتسبب عنه آلاما في الظهر .

كذلك فإن تلك الآلام ترتبط بهذا الشهر لأن الجسم يطلق هرمونات مختلفة استعدادا للولادة تلك الهرمونات تتركز بغزارة في منطقة الحوض والظهر مما يجعلها تسبب الآلام الخاصة المرتبطة بالشهر التاسع .

كيف تتخلصين من آلام الظهر في الشهر التاسع ؟

إن آلام الظهر تكاد تكون مشكلة طبيعية وهي إحدى علامات قرب الوضع فلا تجعلي المشكلة تقلقك لكن هناك بعض الأشياء تفعلينها تساعدك جدا على التخفيف من حدة الآلام وهي :

  • وضع كمادات باردة أو ثلج على مواضع الألم .
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة وتجنب المجهود الشاق في الأعمال المنزلية أو العمل .
  • أخذ حماما دافئا مع تدليك مناطق الألم تحت المياه جيدا وبشكل دائري .
  • عندما تجلسي تأكدي من وضعية ظهرك وأنه مستقيما .
  • تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب و المداومة على لبس الأحذية المريحة والرياضية .
  • إذا اشتد الألم يمكن أن تتناولي قرصا من الباراسيتامول بعد استشارة طبيبك الخاص .

متى تكون آلام الظهر خطيرة

برغم أننا اعتبرنا أن حالات ألم الظهر في الشهر التاسع هي حالة طبيعية تمهد للولادة لكن هناك بعض الحالات نعتبر فيها تلك الآلام خطيرة جدا و ننصح باللجوء إلي الطبيب فورا ومن تلك الحالات التالية :

  • حالات ألم الظهر يصاحبها نزيف مهبلي
  • عند الشعور بصعوبة في التبول مع آلام مفرطة .
  • عند مصاحبة إفرازات مهبلية  غريبة ومفرطة .
  • عند الإحساس أن الأطراف مخدرة عند شعورك بألم الظهر ولا تشعرين بها جيدا .
  • أي ارتفاع في درجة حرارة الجسم عند الحامل .

استعرضنا معك سيدتي ذلك العَرض المشهور الذي عانت منه كل النساء الحوامل وهو ألم أسفل الظهر المصاحب للشهر التاسع وعرضنا عليك الأسباب والمخاطر كوني معنا دوما في موقع دليل المرأة الحامل .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق