أمومة وطفولة

كل ما تريدين معرفته عن الحمل والولادة

الحمل والولادة من أبرز وأهم المواقف التي تمر بها جميع النساء الذي ينعم الله عليهم بالأطفال، ومن الضروري عندما تتأكد المرأة من خبر حدوث الحمل أن تتعرف على مراحل الحمل والولادة، خاصة في حالة أن ذلك هو الحمل الأول لديها.

الحمل والولادة

مراحل الحمل

1- المرحلة الأولى يكون الجنين مكون من طبقتين من الخلايا سوف تكون أجزاء جسمه فيما بعد.

2-المرحلة الثانية يصبح الجنين في حجم حبة الفاصوليا، ويبدأ في الحركة، ويتكون له أنسجة رقيقة من الأصابع.

3-المرحلة الثالثة طوله يصبح تقريبا من 7 إلى 8  سنتيمتر، ووزنه يصبح حوالي نصف وزن حبة الموز، ويتكون له بصمات الأصابع الخاصة به.

4-المرحلة الرابعة يصبح طول الجنين يصبح طوله حوالي 13 سنتيمتر، ووزنه يصبح حوالي 14 جرام، ويتحول جهازه العظمي من الغضروف المطاطي إلى عظام قوية.

5-المرحلة الخامسة تتكون فيها الجفون والرموش، ويكون طوله بمد رجليه حوالي 27 سنتيمتر.

6-المرحلة السادسة وزن الجنين يزداد حتى يصل إلى حوالي 660 جرام، وبشرته تصبح مائلة للنعومة.

7-المرحلة السابعة طول الجنين يصل إلى حوالي 40 سنتيمتر ويستطيع التحكم في جفون عينه، ويتمكن رؤية ما حوله.

8-المرحلة الثامنة وزن الجنين قد يصل إلى حوالي 2200 جرام، ويصبح لديه طبقة من الدهون، بالإضافة إلى نمو ونضج الرئتين.

9- المرحلة التاسعة تستعد فيها المرأة للولادة، حيث أن يصل طول الجنين حوالي 51 سنتيمتر، ووزنه حوالي 3400 جرام.

اقرئي أيضا: متى يتم الحمل وحساب موعد الولادة بدقة

  مراحل الولادة

تتكون مرحلة الولادة من 3 مراحل أساسية، وهما:

1-المرحلة الأولى تبدأ عند شعور المرأة بوجود انقباضات منتظمة بسبب فتح عنق الرحم وتنتهي عندما يصل إلى قطر حوالي 10 سم، تخرج عن طريقها السدادة المخاطية وتصبح رأس الجنين لأسفل وقد يدخل في فتحة عنق الرحم، وفي نهاية هذه المرحلة يكون قد اتسع عنق الرحم حتى يصل إلى 1 سم، وفي بعض الأوقات ترغب المرأة في التبول الكثير، وذلك من علامات اقتراب وقت الولادة.

2-المرحلة الثانية تبدأ في حالة وصول عنق الرحم إلى أقصى اتساع له تصبح الانقباضات أكثر قوة حتى قد يصل الجنين إلى قاع الحوض، وعندما تقوم الأم بدفع الجنين للخارج، يقوم الطبيب بإدارة أكتاف الجنين لكي يخرج من الرحم.

3-المرحلة الثالثة بعد الانتهاء من الولادة يقوم الطبيب بإخراج المشيمة من الرحم، وذلك بعد دقائق قليلة من الولادة ويحتاج ذلك إلى وقت حوالي نصف ساعة، ومن المعتاد أن الأم قد تعطي بيتوسين لكي تسرع من عملية خروج المشيمة و للتقليل من كمية الدم المفقود.

تابعي معنا سلسلة من المقالات حول تطور الطفل بعد الولادة وكيف تهتمين بطفلك خلال عامه الأول فتابعينا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى