علامات الحمل

اسباب تاخر الدورة الشهرية – متى يجب الذهاب للطبيب مباشرة

يبحث العديد من النساء عن اسباب تاخر الدورة الشهرية ، هناك الكثير من النساء يعانين من انقطاع الطمث لفترة طويلة، الأمر الذي يجعلهن قلقين حول ما إذا كان اسباب تاخر الدورة الشهرية هو حدوث حمل أم أنه عرض لمرض ما، ولأهمية هذا الموضوع حرصنا على تقديم هذا المقال للتعرف على كافة أسباب تأخر الدورة الشهرية لدى النساء 👇

اسباب تاخر الدورة الشهرية

هناك مجموعة من العوامل التي ينتج عنها تأخر الدورة الشهرية لدى النساء والفتيات، وتتمثل أهم هذه العوامل في الآتي:-

اسباب تاخر الدورة الشهرية
اسباب تاخر الدورة الشهرية

الإجهاد

  • يُعد الإجهاد واحداً من أهم اسباب تاخر الدورة الشهرية على الإطلاق، حيث أنه يؤثر بشكل كبير على الهرمونات النسائية، نظراً لكونه يوجه بعض الإشارات للجزء المسؤول بالعقل عن تنظيم الدورة الشهرية، مما ينتج عنه تأخر نزولها.
  • والجدير بالذكر أنه عند التعرض للتوتر والإجهاد، ينصح بممارسة بعض التمارين التي تساعد على الاسترخاء وإجراء بعض التغيرات في نمط الحياة، الأمر الذي يساهم بشكل كبير على العودة للنظام الصحيح، وبالتالي انتظام الدورة الشهرية مرة أخرى.

انخفاض وزن الجسم

  • تعاني بعض النساء المصابات باضطرابات الجهاز الهضمي من انخفاض وزن الجسم بنسبة 10% عن المعدل الطبيعي.
  • الأمر الذي يجعل الجسم يغير الطريقة التي يعمل بها ويتوقف عن الإباضة، مما ينتج عنه عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها عن المعتاد.

تكيس المبايض

  • هى حالة تؤدي إلى إنتاج جسم المرأة لهرمون الأندروجين الذكري مما ينتج عنه تكون بعض الخراجات على المبايض نتيجة حدوث الخلل الهرموني.
  • وهذا الأمر يؤثر على الإباضة ويجعلها غير منتظمة أو متوقفة تماماً في بعض الأحيان.

تناول حبوب منع الحمل

  • إن تناول حبوب منع الحمل قد تكون أحد أهم اسباب تاخر الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي، حيث أن هذه الحبوب تحتوي على هرمونات الاستروجين والبروجستيرون والتي تمنع المبايض من إطلاق البويضات.
  • وعند التعرض لذلك يحدث خلل بالدورة الشهرية، وقد يستغرق الأمر من ستة أشهر إلى سنة حتى تصبح الدورة منتظمة مرة أخرى بعد التوقف عن تناول الحبوب.
اسباب تاخر الدورة الشهرية
اسباب تاخر الدورة الشهرية

الإصابة ببعض الأمراض المزمنة

  • إن الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل السكري والاضطرابات الهضمية، يمكن أن تؤثر بشكل كبير على انتظام الدورة الشهرية.
  • ترتبط التغيرات في نسبة السكر في الدم بالتغيرات الهرمونية، لذلك فإن عدم التحكم في مستوى السكر بالدم قد ينتج عنه عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • أما اضطرابات الجهاز الهضمي، فقد تؤدي عند تفاقمها إلى تلف في الأمعاء الدقيقة، مما يمنع جسم المرأة من امتصاص العناصر الغذائية الرئيسية الأمر الذي ينتج عنه تاخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها.

انقطاع الطمث المبكر

  • تبدأ معظم النساء الدخول في مرحلة سن اليأس في الفترة من 45 إلى 55 عام، وخلال هذه الفترة تتعرض النساء إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • وهذا يعني أن مخزون البويضات قد أوشك على الانتهاء، وسوف تتعرض المرأة بعدها إلى انقطاع الدورة الشهرية تماماً.

خلل الغدة الدرقية

  • إن إصابة المرأة بخلل الغدة الدرقية من أهم اسباب تاخر الدورة الشهرية على الإطلاق.
  • حيث أن الغدة الدرقية دورها الأساسي يكمن في تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم، فعند الإصابة بفرط أو كسل الغدة الدرقية تتأثر مستويات الهرمونات لدى المرأة الأمر الذي ينتج عنه حدوث اضطرابات بالدورة الشهرية.

أعراض يتوجب معها التوجه للطبيب مباشرة

عند تأخر الدورة الشهرية قد تظهر بعض الأعراض، التي تدل على وجود مشكلة ما ويجب معها التوجه للطبيب المختص فوراً، وتتمثل هذه الأعراض في الآتي:-

  • نزيف حاد بشكل غير عادي يستمر لأسابيع دون توقف.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل مفاجئ.
  • ألم حاد بأسفل البطن.
  • الشعور المستمر بالقئ والغثيان.

وهكذا نكون قد استعرضنا أهم اسباب تاخر الدورة الشهرية لدى النساء والفتيات، ونوصي كل امرأة بضرورة التوجه للطبيب المختص في حالة تأخر الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي، لمعرفة السبب الأساسي واتخاذ ما يلزم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى