علامات الحمل

إليكي اختبار حمل منزلي مضمون

أن المرأة حديثة العهد بالزواج تسعي لأن تكون أم وتنتظر هذا الخبر بفارغ الصبر مع موعد كل دورة شهرية وعند تأخير موعد الدورة عن توقيتها المعتاد عن أسبوع أو عشرة أيام تبدأ المرأة بالشك في كونها أصبحت حامل بالفعل وتأتي الخطوة الثانية في الشعور ببعض الأعراض المصاحبة لبداية الحمل ويكون الحل الوحيد أمامها إجراء اختبار حمل منزلي مضمون فتابعينا.

الاختبارات المنزلية للحمل

توجد العديد من الاختبارات المنزلية لكشف الحمل منها ما هو اختبار منزلي بدائي بالاعتماد علي عدد من المواد مثل اختبار الحمل بالملح ومنها استخدام الكلور ومنها الشامبو ومنها استخدام معجون الأسنان وغيرها من المعتقدات المتوارثة عن الجدات لكشف الحمل، ومنها الاختبارات المنزلية الطبية والتي تباع بالصيدليات وهي متعددة وكل اختبار منزلي طبي له تعليمات للاستخدام وفق خطوات محددة ومرفقة بكل اختبار علي حدا.

اقرئي أيضا : اختبار الحمل بالكلور – كيفية استخدام اختبار الحمل بالكلور وتحذيراته

الاختبار المنزلي

يعد الاختبار المنزلي للحمل من الوسائل الآمنة ورخيصة الثمن ومتوفرة بكثرة في الصيدليات وتقوم السيدة باستخدامه بمفردها وبكل سهولة بقراءة تعليمات الاستخدام المرفقة ويتم إجراءه من خلال عدة خطوات هي:

  • الحصول علي عينة من البول ويفضل في الصباح الباكر لأن هرمون الحمل يكون في أعلي معدلاته في تلك الفترة.
  • إدخال عصا الاختبار داخل الوعاء المحتوي علي مقدار البول.
  • الانتظار لدقائق لظهور النتيجة وبعض الاختبارات تعطي أشارات مثل موجبة / سالبة او حامل / غير حامل وتصل نسبته إلي 99 % بحدوث الحمل.

اختبار حمل منزلي مضمون

بجانب الاختبار المنزلي الطبي لكشف الحمل يوجد طرق أخري من المنزل لكشف هوية الحمل وهي استخدام الصابون ، الشامبو، معجون الأسنان، الكلور، البصل.

اختبار الملح لكشف الحمل

يتم الحصول علي مقدار من الملح ووضعه في وعاء وأخذ مقدار من البول الخاص بالسيدة في فترة الصباح ووضعها علي مقدار الملح والانتظار لدقائق تتفاعل العناصر الملح والبول معا وتظهر النتيجة بفوران الملح مثل الفوم الأبيض وإدا حدث هذا التفاعل بهذا الشكل تكون السيدة حامل بالفعل ولقد كشف الكثير من الأطباء أن الاعتماد علي هذه الأنواع من الاختبارات المنزلية القديمة تكون نسبتها 66 % فقط في تحديد حدوث الحمل ولأبد من عمل التحاليل اللازمة للتأكد من حدوث الحمل بنسبة 100 %.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق