أمومة وطفولةصحة الطفل

أعراض عمى الألوان عند الأطفال واختبارات الكشف عنه

أعراض عمى الألوان عند الأطفال ، يُعرف عمى الألوان بأنه صعوبة في تمييز الألوان، والخطأ في تحديد حقيقة اللون، والأطفال المصابة بعمى ألوان لا تحب تلوين الصور، وفي حالة الشك أن الطفل مصاب بعمى ألوان، فلابد من سرعة البحث والكشف عن ذلك، فيمكن أن يأتي هذا المرض بالوراثة، ويجب عليك ألا تجعل طفلك يشعر بأنه مصاب بعمى ألوان، حتى لا يفقد قيمته الذاتية، وتقل ثقته بنفسه.

أعراض عمى الألوان عند الأطفال

  • وجود مشاكل في رؤية وتحديد الألوان المختلفة، ولا يمكنهم رؤية سطوع الألوان مثل الأشخاص العاديين.
  • عدم قدرة الطفل على التمييز بين ظلال الألوان المتشابهة، وذلك يحدث أكثر مع عدة ألوان، وهي: الأحمر والأخضر، أو الأصفر والأزرق.
  • الصعوبة في التفريق بين اللون البرتقالي، والأحمر، والبني، والأصفر، والأخضر.
  • وجود ملل عند رؤية هذه الألوان، على عكس الشخص الطبيعي.
  • وجود مشكلة في التفريق بين ظلال اللون الأرجواني.
  • الخلط بين اللونين الأسود والأحمر.
أعراض عمى الألوان عند الأطفال
أعراض عمى الألوان عند الأطفال

اقرأي ايضاً :  علامات التخلف العقلي عند الاطفال الرضع وما هي اسبابها

اختبارات معرفة عمى الألوان

  • الاختبار الأول : وفيه يتم تحديد الأرقام المتواجدة في الصور المكونة من عدة نقاط ملونة ومختلفة.
  • الاختبار الثاني : وفي هذا الاختبار يُطلب من المصاب أن يقوم بترتيب الكائنات الملونة وفقاً لألوانها المختلفة.
  • ويوجد العديد من الاختبارات المتشابهة على الإنترنت، وتقوم باستخدام التقنيات المماثلة للمساعدة على اكتشاف المشاكل المحتملة، لكن يفضل إجراء احد الاختبارات عند أخصائي البصريات، إذا كنت تواجه أي مخاوف في رؤية الألوان لدى طفلك أو لديك.

الأضرار الناتجة عن عمى الألوان

  • يواجه الأطفال الصعوبة والمشكلات في المدرسة، في حالة استخدام الألوان لتساعدهم في التعلم.
  • إيجاد المشكلات في الطعام، مثل صعوبة تحديد إذا كان اللحم مطبوخاً جيداً أم لا، وصعوبة معرفة نضج الفاكهة.
  • الصعوبة في تحديد علامات أو تحذيرات السلامة.
  • بعض الوظائف تتطلب تمييز بدقة بين الألوان، مثل الطيارين، والكهربائيين، وسائقي القطارات، ومراقبي الحركة الجوية.

التعايش مع عمى الألوان

  • يجب على الوالدين إخبار مدرسة الطفل في حالة إصابته، لمساعدته على تكييف المواد التعليمية وفقاً لذلك.
  • يمكن للشخص المصاب أن يطلب المساعدة من الأصدقاء والعائلة، فيمكنهم مساعدته في اختيار الملابس، ومعرفة مدى نضج وأمان الطعام.
  • يمكن تثبيت الإضاءة الجيدة في المنزل، للمساعدة على التمييز القوي بين الألوان.
  • يمكنك تحميل تطبيقات معينة على هاتفك الذكي، لتساعدك على تحديد الألوان والتمييز بينها.
  • هناك عدسات ملونة خاصة بذلك، يمكنك ارتداؤها لمساعدتك على التمييز بين الألوان.

في النهاية وضحنا أعراض عمى الألوان عند الأطفال ، واختبارات معرفة عمى الألوان، والأضرار الناتجة عن عمى الألوان، وكيفية التعايش معه، ونتمنى أن ينال المقال على اعجابكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى