علامات الحمل

تعرفي على أهم أعراض الحمل يوم نزول الدورة والفرق بينهم

أعراض الحمل يوم نزول الدورة أمر مهم للغاية، هناك العديد من الأعراض التي تشعرين بها قبل دورتك الشهرية، والتي تشبه علامات الحمل التي تجعلكِ في حيرة من أمرك حول حالتك الحالية قبل الذهاب إلى تحليل الحمل والتحقق منه، كيف يمكنك معرفة الفرق بين علامات نزول الحيض وعلامات الحمل؟ هذا ما سنقوله عن هذا المقال.

هل الم بداية الحمل مثل الم الدورة

علامات الحمل

  • خلال الدورة الشهرية، المرأة تشعر بتقلصات وتشنجات في كل من أسفل البطن والظهر وفي مناطق الفخذ، وتحدث هذه الأعراض بسبب تقلص عضلات الرحم وتوسعها للتخلص من بطانة الرحم مما يسبب الألم والتشنجات.
  • أثناء الحمل، تلتصق البويضة الملقحة بجدار الرحم مسببة تقلصات وألمًا في أسفل البطن.
  • يمكن أن تسبب كلتا الحالتين مغصًا وألمًا متشابهين، لكن شدة الألم تختلف بين الحمل والحيض. في حالة الدورة الشهرية، ستعاني النساء من آلام أسفل البطن بعد يوم إلى ثلاثة أيام من حدوثها.
  • في فترة الحمل، يكون الألم شديدًا ومتكررًا، مصحوبًا بسلسلة من الأعراض الخاصة بالحمل، مثل الغثيان والقيء.

اقرأ المزيد: أهم علامات الحمل قبل التبويض

الفرق بين الدورة الشهرية واعراض الحمل

  • تختلف العوامل المماثلة بين الدورة الشهرية وفترة الحمل حيث توجد بعض الأعراض التي لا يمكنك معرفتها بسبب أعراض الحمل يوم نزول الدورة أو دليل على دخول الدورة الشهرية.
  • في بعض الأحيان تقوم بالتحليل، خاصة حتى تتمكن من معرفة ما إذا كانت هذه الأعراض ناتجة عن الحمل أم لا.
  • لكن في هذه المقالة سنساعدك قدر الإمكان في معرفة أعراض الحمل والتمييز بين تحديد ما إذا كانت أعراض الحمل هي أعراض الحمل أم الدورة الشهرية.
  • يرجى ملاحظة أن أعراض الدورة الشهرية تبدأ معك قبل أسبوع من نزولها وتنتهي تلك الأعراض خلال أيام الحيض، وذلك بخلاف أعراض الحمل يوم نزول الدورة التي ستبقى معك كثيرًا من الوقت

الفرق بين علامات الحمل والدورة الشهرية

الم في الثدي

الدورة الشهرية:

  • آلام الثدي، وهي أحد أسباب وجود الدورة الشهرية، تختفي تدريجياً كما أنها تقلل تدريجياً من نسبة البروجسترون.

حمل:

  • ينعكس ألم الثدي أثناء الحمل أثناء الدورة الشهرية حيث تقل الدورة الشهرية تدريجياً بينما تزداد أثناء الحمل تدريجياً حيث تزداد نسبة البروجسترون في الجسم حيث تصبح حلمة الثدي داكنة ويمكن أن تتوسع كذلك.

الم في البطن

الدورة الشهرية:

  • كان الألم موجودًا منذ الدورة الشهرية ويستمر يومًا أو أكثر ولا يزيد لمدة ثلاثة أيام فقط.

حمل:

  • يزداد ألم البطن عند المرأة الحامل، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل، وتشعر أيضًا بوجود وزن في البطن والظهر أيضًا، ولا تتوقف عن الشعور بالألم في البطن فحسب، بل كذلك الشعور بالغثيان خاصة في الفترة الأولية من صباح أي يوم.

الرغبة في الاكل

الدورة الشهرية:

  • تشعرين برغبة في تناول المزيد من الطعام خلال دورتك الشهرية حيث تلبي هذه الرغبة بتناول إحدى الوجبات أو الحلويات والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح

حمل:

  • تزداد الرغبة في تناول الطعام بشكل كبير بالإضافة إلى عدم الرغبة في تناول بعض الأطعمة التي ربما تكون قد أحببتها من قبل، وكذلك الرغبة وبعض الأطعمة التي لم تعجبك من قبل.

الإجهاد والتعب

الدورة الشهرية:

  • خلال الدورة الشهرية تشعرين برغبة كبيرة في النوم وتفقدين نشاطك بشكل ملحوظ مع وجود آلام في عضلات الجسم والمفاصل

حمل:

  • تؤدي زيادة محتوى هرمون البروجسترون أثناء الحمل إلى الدوار وعدم القدرة على التنفس وزيادة الرغبة في النوم وآلام المفاصل والعظام أكثر من فترة الحيض.

الشعور بالمغص

الدورة الشهرية:

  • في بداية الدورة الشهرية تتعرض الفتاة للمغص وتستمر ليوم أو أكثر.

حمل:

  • خلال فترة الحمل، يصبح المغص أكثر تواترًا وتشعر النساء الحوامل بالغثيان كثيرًا.

الم الظهر لدى الحامل واثناء الدورة الشهرية والفرق بينه

علامات الحمل يوم نزول الدورة

  • آلام الظهر موجودة عند المرأة الحامل وأيضاً في الدورة الشهرية تصبح أكثر شدة في فترة الدورة الشهرية، حيث أنها لا تحدث بشكل حاد للحامل إلا في حالة النزيف وبالتالي يوجه الطبيب الحامل الانتباه إلى حمل أشياء ليست خفيفة.

وجع الحمل

  • الشعور بألم في البطن تعتبر من العلامات الأكثر شيوعًا أثناء الحمل وتسببها عدة أسباب، منها:

 ألم الرباط المستدير:

  • يحدث هذا الألم فالغالب في الثلث الثاني من الحمل، حيث أنه ناتج عن نمو الرحم، مما يؤدي إلى تمدد الأربطة بين الرحم والمنشأ، مما يجعل المرأة تشعر بالألم وعدم الاستقرار.

الغازات والإمساك:

  • خلال فترة الحمل، تزداد مستويات البروجسترون، مما يؤدي إلى تباطؤ الطعام عبر الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى الغازات والإمساك.

المخاض الكاذب أو تقلصات براكستون هكس:

  • انقباضات هيكس براكستون، وهي شد يؤثر على عضلات المعدة أثناء الحمل، مما يؤدي إلى الشعور بتصلب المعدة، وفي الواقع من الضروري التفريق بين المخاض الكاذب والولادة الحقيقية، حيث أن المخاض الحقيقي يؤثر على نفس المرأة الحامل، وأداءها الأنشطة اليومية وتستمر لمدة طويلة.

 أمور شائعة أخرى:

  • ونضيف على ما ذكر، هناك عوامل أخرى شائعة تحدث أثناء الحمل، والتي تسبب عدم الراحة أو الألم للحامل، مثل: وفيروسات المعدة، وحصوات الكلى، الحساسية الغذائية ونمو الرحم.

تشنجات الانغراس:

  • وهو نوع من الألم الذي قد يحدث بسبب انغراس البويضة الملقحة في بطانة الرحم.

اقرأ المزيد: أسباب تأخر الحمل

أعراض الحمل الأكيدة

نزول بقع الدم:

  • فقط عند غرس الجنين في جدار الرحم، قد تختفي بعض البقع المضيئة في الدم لبضعة أيام، ويحدث نزيف خفيف يستمر لعدة أيام، وهذا النزيف الخفيف لا يمكن أن يتناسب مع تدفق الدورة الشهرية، ولكنه مرتبط بالشدة أو المدة. الوقت غير متناسب.

كثرة التبول:

  • نظرًا لدور الكلى، بسبب زيادة الماء في الجسم، من الضروري التبول طوال اليوم ولا يمكن الاحتفاظ بالبول، فعمل الكلى يملأ المثانة باستمرار برائحة بول قوية ونفاذة.

درجة حرارة عالية:

  • نظرًا لأن هرمونات الحمل تحفز الغدد العرقية، فإنها تتعرق لفترة أطول من المعتاد.

 إمساك:

  • الأمعاء تميل إلى أن تصبح ساكنة بسبب التغيرات الهرمونية، مما يؤدي إلى الإمساك وصعوبات الهضم والتهابات المعدة.

ضيق أو غثيان أو قيء:

  • تشعر بعض النساء بالإحباط والغثيان من الأشياء ذات الرائحة الكريهة (مثل العطور والبخور والصابون).

علامات الحمل في الأسبوع الأول

اعراض الحمل

  • يمكننا اعتبار أن هذه هي أعراض الحمل يوم نزول الدورة، أو أعراض الحمل المبكرة، أو أعراض الحمل التي تظهر حتى قبل أن تلاحظي تأخر موعد الدورة الشهرية، أي يقصد في الأسبوع الأول من الحمل.
  • الشعور بقليل من الانتفاخ. الشعور بتقلصات أسفل البطن، مثل تقلصات وقت الإباضة، لكنها أقوى قليلاً.
  • ألم ووزن في الثديين، تقلصات متماثلة للدورة الشهرية.
  • تنزل قليل من قطرات من الدم قبل أن يتوقف هذا النزيف القليل. الشعور الارهاق الشديد والتعب.
  • الرغبة في النوم باستمرار.
  • لون الحلمتين تحول إلى اللون الغامق.
  • الاحساس بالغثيان.
  • الشعور الدائم بالصداع أو الغثيان.
  • ظهور الرغبات المتغيرة بين الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو الكراهية (الرغبة الشديدة أثناء الحمل).
  • الرغبة المستمرة في التبول.
  • الإحساس الشديد بالإمساك.
  • لا يوجد سبب حقيقي للتقلب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أعلى بمرتين من المعدل الطبيعي.

وفي النهاية يجب أن تفهمي عزيزتي، أن في حالة شعورك بالأعراض التي سبق وذكرناها في المقال، ومازلتِ لا تعرفين الفرق بين أعراض كل من الحمل والدورة الشهرية في حالة تأخرها، فمن الأفضل أن تذهبي إلى الطبيب للتأكد من وجود حمل، أو هل هو مجرد تأخر في الدورة الشهرية.

 

 

 

المصدر
علامات الحملعلامات الدورة الشهرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى