نصائح الحمل

أفضل أوضاع الجماع التي تساعد على حدوث الحمل

لم يكن الكثير من النساء يعرفون عن أفضل أوضاع الجماع لحدوث حمل، ولذلك فقد قررنا أن نقوم بجمع الكثير من المعلومات عن هذا الموضوع وعلى الرغم من عدم قيام العلماء بتأكيد وجود أوضاع جماع تؤدي إلى الحمل، ولكنهم أوضحوا بعض الأمور التي قد تؤدي إلى زيادة فرص الحمل.

أفضل أوضاع الجماع

يوجد أكثر من وضع يمكن للأزواج ممارستها لحدوث الحمل نذكر منها:
  • الوضع النقليدي: وفي هذا الوضع تكون الزوجة مستلقية على ظهرها ويعلوها الرجل، ويتيح هذا الوضع أن تصل الحيوانات المنوية إلى أبعد النقاط داخل عنق الرحم، والعمل على بقاء السائل المنوي لفترة أطول داخل الرحم، وينصح الأطباء أن يتم وضع وسادة أسفل مؤخرة الزوجة بعد انتهاء العلاقة، وأن تقوم بضم ركبتيها إلى صدرها لمدة ربع ساعة على الأقل.
  • وضع الكلب: يتيح هذا الوضع للعضو الذكري أن يدخل بعمق داخل عنق الرحم، حيث تجلس الزمةجة على يديها ويجلس الرجل بالخلف ويتم الجماع.

أوضاع تساعد على الحمل بتوأم

في المعتاد ما تحمل المرآة في توأم في حالات زيادة النشاط الخاص بالتبويض، أو حدوث انقسام للبويضة بعد أن يتم تخصيبها، ولم يثبت وجود أي أوضاع للجماع تؤثر بأي صورة على الحمل في توأم.

أفضل وقت للجماع لحدوث الحمل

بكل تأكيد يوجد وقتا مناسب ليحدث الحمل أفضل من غيره، وذلك في حالة ما إذا قام الزوجان بممارسة العلاقة الحميمة أثناء هذا الوقت، ويعتبر الوقت المناسب هو فترة التبويض، وعلى وجه التحديد بعده بيومين، وفي أغلب الحالات يحدث التبويض للسيدات في الأيام الثالث عشر والرابع عشر من أول يوم لأخر دورة شهرية لها، وذلك حسب مدتها إذا ما كانت تتراوح ما بين 26 و28 يوما، ولذلك ينصح أغلب الأطباء الزوجين الراغبين في حدوث حمل أن يقوموا بممارسة العلاقة الحميمة في هذا الوقت.
ويعتبر قيام الزوجين باختيار الوقت المناسب من اليوم لممارسة العلاقة شيئا هاما ويؤثر بشكل كبير على التخصيب، فالجماع في بداية اليوم بعمل على تحسين الصحة الجنسية للزوجين حيث أنه يساهم في إفراز أفضل الهرمونات التناسلية والتي تساهم في زيادة إنتاج الحيوانات المنوية وبالتالي تزيد احتمالات حدوث الحمل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق